جميع الأخبار|الصين |العالم|الشرق الأوسط|التبادلات |الأعمال والتجارة | الرياضة| الحياة| العلوم والثقافة| تعليقات | معرض صور |

الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير إخباري: جمعية عقيلات السفراء العرب لدى بكين تقيم حفلاً خيرياً لدعم دور رعاية الأيتام في الصين (17)

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  11:05, April 23, 2014

تقرير إخباري: جمعية عقيلات السفراء العرب لدى بكين تقيم حفلاً خيرياً لدعم دور رعاية الأيتام في الصين (17)

أقامت السيدة /كريمة بنت ناصر السعدي حرم سفير سلطنة عمان لدى الصين، رئيسة مجموعة عقيلات السفراء العرب في بكين،حفلا خيريا يوم الثلاثاء الموافق 22 ابريل الجاري بمقر السفارة ببكين، ويأتي الحفل في إطار النشاطات الثقافية التي تقوم بها جمعية عقيلات السفراء العرب المعتمدين لدى الصين شهريا، بهدف جمع التبرعات لدعم دور رعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، والتعريف بثقافة الدول العربية.

واشترك في الحفل الخيري " قهوة الصباح العربية" من الجانب الصيني السيدة /يانغ يانغ مدير عام إدارة غرب آسيا وشمال أفريقيا باتحاد النساء لعموم الصين ونساء من الطبقة الاجتماعية والمكانة المرموقة في المجتمع الصيني، كما حضر الحفل الخيري ممثلو عدة دول عربية وأجنبية.

وبدأ الحفل بكلمة ألقتها رئيسة جمعية عقيلات السفراء العرب في بكين السيدة /كريمة بنت ناصر السعدي حرم سفير سلطنة عمان لدى الصين، رحبت فيها بالجميع نيابة عن جميع عقيلات السفراء العرب في بكين، كما شكرتهن جزيلا على حضورهن لفعالية قوة الصباح العربية وهي الخامسة من نوعها في مسيرة العمل الجماعي للمجموعة. وقالت أن الهدف من" قهوة الصباح العربية" هو تعزيز أواصر المحبة والتعاون بين أعضاء السلك الدبلوماسي والتواصل مع المجتمع الصيني والتعريف بخصائص ثقافة وعادات وتقاليد الدول العربية ودعم العمل الخيري لهذه المجموعة.

وقالت السيدة/ كريمة بنت ناصر السعدي، أن سلطنة عمان دولة قديمة قدم التاريخ ذاته، أسهمت في مراحل تاريخية عديدة بنصيب حضاري وافر، كما كانت في فترات أخرى قوة بحرية سياسية مؤثرة وكذلك مركزا تجاريا وبحريا مزدهرا في المحيط الهندي، امتدت علاقتها وصلاتها إلى الصين وأمريكا وبريطانيا، فرنسا،وتشير الدراسات التاريخية إلى الصلات العديدة بين الحضارة العمانية وحضارة الشرق القديم في الصين والهند وبلاد ما بين النهرين، فضلا عن الصلات مع حضارات شرق البحر المتوسط ووادي النيل وشمال إفريقيا، وتفاعلت بقوة مع محيطها الخليجي والعربي والدول وباعتبارها مركزا للتواصل الحضاري مع الشعوب الأخرى.

وأضافت:"من هذه الأرضية الحضارية انطلقت مسيرة النهضة العمانية الحديثة وهي تتمتع بمقومات القوة الضرورية ببناء حاضر مزدهر يربط بين الماضي العربي والمستقبل المشرق".

وبعد الانتهاء من إلقاء كلمة الترحيب استمتعت الحاضرات بالاستماع إلى الأغاني الشعبية والتراثية العمانية ومشاهدة فلم قصير للتعريف بالعادات والتقاليد العمانية وما تسخر به السلطنة من مناظر طبيعية ساحرة، ومن ثم تجولت الحاضرات في رحاب معرض يبرز نماذج من الصناعات الحرفية التقليدية العمانية والعطور والأزياء العمانية لكل من الرجل والمرأة في عمان. كما شاركت الحاضرات في حفل بمناسبة إكمال المولود عامة الأول "الحول حول".

"الحول حول" عادة تتبعها الأسر العمانية في معظم ولايات السلطنة للاحتفال بالطفل الصغير أو الطفلة الصغيرة التي يبلغ عمرها سنة واحدة، حيث تحرص الأسرة في هذه المناسبة على إلباس المولود الذي أكمل عامه الأول الدشداشة والكمة للبنين، والملابس التقليدية للبنات، ويفضل البعض أن تكون الملابس ذات ألوان خضراء ونقوش جميلة .يوضع الطفل المحتفى به في الوسط وحوله الأطفال يصطفون على شكل دائري ثم يوضع عليه الشال الأخضر ، ومن ثم ينثر على رأسه الفوشار ، الريحان ، النقود والشكولاته. وبعد الاستمتاع بهذه المناسبة الجميلة وهذا الفن التراث العريق الذي لايزال لوقتنا الحالي في سلطنة عمان، تناولت الحاضرات أشهى وأطيب الأكلات العربية. كما عبرن عن سعادتهن بمثل هذه الفعاليات لما لها من دور فعال في خلق جو من الألفة والتعاون بين النساء العربيات والصينيات.

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10]
[11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18]

صور ساخنة

 

أخبار ساخنة