البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق :اتهام بعض البلدان الولايات المتحدة الامريكية بالتدخل في شؤونها الداخلية عن طريق ما يسمى بقضية حقوق الانسان.

2010:03:15.14:24

انتقدت الصين ، مصر وروسيا وكوريا الشمالية وكولومبيا مؤخرا التدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية بحجة حقوق الإنسان، مؤكدين عن رفضهم لما ورد في التقرير الأمريكي الخاص بحقوق الإنسان لعام 2009 الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا بشأن اوضاع حقوق الانسان في العالم .وقد اصدرت هذه الدول بيانات احتجاجية وتقارير تدين التدخل الامريكي في شؤونهم الداخلية عن طريق مايسمى بقضية حقوق الإنسان. ولانها لا تقبل ابدأً ان تهاجم امريكا حالة حقوق الانسان في دولهم.

أعلنت وزارة خارجية الصين يوم 12 مارس الحالي بياناً يتضمن رفضها الشديد لتقرير وزارة الخارجية الامريكية بشأن حقوق الانسان في الصين، كما وجهت الحكومة الصينية اللوم لواشنطن لاستخدامها التقرير كأداة سياسية للتدخل في شؤونها الداخلية.

وردت الصين على الانتقادات الأمريكية بشأن سجل حقوق الانسان في الصين بنشر تقرير عن سجل حقوق الانسان في الولايات المتحدة لعام 2009. (النص الكامل لسجل حقوق الانسان في الولايات المتحدة لعام 2009)

أما بالنسبة لروسيا فقد قال اوليج موروزوف النائب الاول لرئيس دوما الدولة (مجلس النواب) أن روسيا اتخذت اجراءات فعالة من أجل تحسين سجل حقوق الانسان وبناء مجتمع ديمقراطي غير أن التقرير الامريكي لم يعكس الصورة الحقيقية في روسي.واعرب موروزوف على أن الادارة الامريكية تحاول الضغط على روسيا من أجل تقديم تنازلات فيما يتعلق بقضايا محددة.

ومن جهته اعرب ليونيد سلوتسكي النائب الاول لرئيس لجنة الشئون الخارجية بدوما الدولة(مجلس النواب) بأن التقرير لم يكن موضوعيا ولم يكن شاملاً.وأضاف قائلا:" نأمل من الولايات المتحدة الامريكية ان تنظر الى الجهود التي بذلتها روسيا وما احرزته في تحسين حقوق الانسان. ولا يمكننا ان نقبل الانتقادات العشوائية."
وبدورها اصدرت وزارة الخارجية الروسية بياناً جاء يشير الى ان تقرير وزارة خارجية الولايات المتحدة الامريكية يهدف الى حل المشكلات السياسية التي تواجهها الولايات المتحدة . وأشاد البيان بخطة الخارجية الأمريكية المتعلقة بإصدار تقرير حول حقوق الإنسان في الولايات المتحدة، معرباً عن أمل روسيا في ان يعكس الوقائع في أمريكا .وانه من المهم معرفة كيف ستعلق وزارة الخارجية الأمريكية على “التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية التي يتعرض لها الناس في أمريكا نفسها. وقد اعربت روسيا عن أملها في ان يشمل التقرير الوقائع حول العنف الأسري الذي أدى الى وفاة الكثير من الأطفال، بالاضافة الى مشكلات العنصرية والخوف من الأجانب والخوف من الإسلام، وتدخل الاستخبارات بالحياة الخاصة، والتمييز ضد الصحافيين المعارضين في الولايات المتحدة الامريكية.

أشارت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية يوم 13 مارس الحالي إلى أنه يجب على الحكومة الأمريكية معالجة قضية حقوق الإنسان أولا في أراضيها بدلا من توجيه انتقادات للدول الأخرى. وأضافت وكالة الانباء ان الولايات المتحدة الامريكية هي اكثر دول انتهاكا لحقوق ا لانسان في العالم،وينبغي ان تكون هناك محاكمة الولايات المتحدة الامريكية شديدة من جانب المجتمع الدولي.كما انه منذ زمن طويل والولايات المتحدة الامريكية تستغل قضية حقوق الانسان والديمقراطية وغيرها من الوسائل لتدخل في الشؤون الداخلية لدول اخرى. لقد شنت الولايات المتحدة الامريكية الحرب على العراق وافغانستان واقامت سجون سرية في مختلف انحاء العالم وعرضت حياة الكثير من الامريكيين الى الدمار،وظهور الجريمة والقتل وانواع عديدة من الجرائم الاخرى التي تقع بشكل شبه يومي.

أعرب حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية يوم 13 مارس الحالي بان بلاده غير ملزمة بأي حال من الاحوال بالتقارير التي تصدرها " الجهات الغير مخولة " بمراقبة حقوق الانسان في مختلف دول العالم.ويضيف حسام زكي:" ان اهتمام مصر بأوضاع حقوق الانسان ينبع من ايمانها العميق بهذه القضايا وبأهمية النهوض بكرامة الانسان وفقا لمبادئ الدستور والتشريعات الوطنية."ويضيف " ان المصادر الوحيدة الملزمة لمصر هي تعهدات الدولية التي صدقت عليها القانون الدولي العرفي." وشدد حسام زكي لاهمية احترام
كافة الجهات الخارجية للخصوصيات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المصري ومختلف التحديات التي تواجه مسيرة حقوق الانسان في البلاد.وإذا تابعت الولايات المتحدة الامريكية في الحفاظ على منظورها الثابت ووجهة نظرها الثابتة في مراقبة بلدان اخرى.فسوف تجد أن عدد دول العالم التى تتوافق مع التقرير الامريكي في مجال حقوق الانسان قليل جدا.

اعلنت كولومبيا رفضها للتقرير السنوى لحقوق الانسان الذى أصدرته وزارة الخارجية الامريكية حيث قال نائب الرئيس فرانسيسكو سانتوس يوم 13 مارس الحالي إن تقرير حقوق الانسان الامريكى لعام 2009 الذى نص على انه مازالت توجد انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان بُنى على اساس معلومات خاطئة ومخادعة.

ووفقا لتقارير وسائل الاعلام المحليةأن نائب الرئيس فرانسيسكو سانتوس قد ذكر في اجتماع له مع الرئيس الفارو اوريبى أن التقرير الذي نشرته وزارة خارجية امريكا عن حقوق الانسان في كولومبيا زائفأ ويفضح المعايير المزدوجة التي تتبعها الولايات المتحدة الامريكية بشأن حقوق الانسان.

/صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة