البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق:هل يمكن أن تستمر "مملكة الدراجة" في الصين ؟

2010:08:19.16:59

بلغت نسبة الرحلات بالدراجة فى الصين خلال الثمانيات من القرن الماضي 63%،مما اشتهرت الصين فى ذلك الوقت بلقب"مملكة الدراجة" عالميا.ولكن،منذ أواخر التسعينات،بدأت هذه النسبة فى تراجع مستمر حتى انخفضت إلى 18% فقط حاليا.

كما قد تراجعت نسبة الرحلات بالدراجة فى المدن الصينية الكبيرة بسرعة مثل بكين مع الاستمرار في تطور الحياة.

فمن جهة ،وصفت الدراجة بأنها أداة النقل الخضراء وتشجيع استخدامها للرحلات،لكن من جهة أخرى ،تواجه الرحلات بالدراجة مشاكل كثيرة مثل عدم مواصلة الطرق الخاصة لها،لا مكان للوقف،وغير آمن وما إلى ذلك .فما هي معوقات تعميم الرحلات بالدراجة؟وكيف يمكننا أن نعيد شق طريقا جديدا لها؟

قال وو هونغ يانغ وهو نائب مدير مركز بحوث النقل الحضري بوزارة النقل والمواصلات ان تشجيع الرحلات بالدراجة بين الجمهور يطلب من الحكومة أولا فهم صحيح لدور الدراجة فى نقل الركاب الحضري.

تعتبر الدراجة جزءا مهما لنقل الركاب الحضري واستخدمها فى الرحلات القصيرة بين 0.5 إلى 8 كم فى المدن.وتتميز الرحلات بالدراجة بقلة التلوث ،توفير الطاقة،انخفاض استهلاك الموارد،انخفاض معدلات الحوادث،والسعر المنخفض وغيرها من الخصائص،وتعتبر وسيلة نقل الركاب الحضري الصالح للتنمية المستدامة.

وتعد مواقف الدراجات جزءا من البنية التحتية للنقل،وتشكل مع تخطيط طرق الدراجة وصيانتها سويا أساس الرحلات بالدراجة.وبالرغم ان بناء المواقف،المخازن ونقاط الاصلاح الدراجة أعمالا لا تذكر ،إلا ان نقصها سيضعف سهولة الرحلات بالدراجة بشكل مباشر وسيضعف المزايا الخاصة لها كوسيلة نقل بديلة.

وأضاف وو هونغ يانغ ، ان البلدان المتقدمة بعد ما شهدت التطور السريع للسيارات، أدركت أيضا أهمية الدراجة للصحة،وحماية البيئة وتوفير الطاقة تدريجيا،فقد أدرجت كوبنهاغن وامستردام واستوكهولم وغيرها من المدن الرحلات بالدراجة إلى سياسة تخطيط المدة وتخطيط النقل الحضري على مستويات مختلفة.

فى السنوات الأخيرة،أعطت العديد من المدن العالمية إهتماما أيضا بتحسين بيئة رحلات الدراجة باستمرار،مثل بناء وزيادة الطرق الخاصة للدراجات،وتحسين مرافق مواقف ،وبناء السقف لمواقف الدراجة،وتوفير الشركات الخاصة لأماكن الاستحمام للموظفين الذين يرتكبون الدراجة وما إلى ذلك.ان هذه التدابير التفضيلية والانسانية لم تسهل فقط سفر الجمهور ،بل عززت الزيادة فى نسبة الرحلات بالدراجة أيضا.

كما قد طبق تأجير الدراجات في بعض المدن الكبرى الصينية في السنوات الأخيرة، فبنيت العديد من نقاط استئجار الدراجة فى بكين قبل الألعاب الاولمبية.لكن تأجير الدراجات ما زال يواجه بعض مشاكل قد تؤثر على أفق تطورها ، مثل الاجرائت المعقدة،الرسوم ومبالغ التأمين المرتفعة،نقاط استئجار الدراجة القليلة،وعدم امكانية اعادة الدراجة فى نقاط استئجار الدراجة الأخرى وما إلى ذلك.

وكان أقتراح وو هونغ يانغ أنه :"فى حالة تمتع الصين بأساس جيد لاستخدام الدراجة،على الحكومة أن تشجع تطور الرحلات يالدراجة أكثر.وفى عصرنا هذا والذى يشهد تطورا للسيارات بسرعة،يعتبر الحفاظ على معدل الرحلات بالدراجة ورفعه تحديا حادا سيواجهه النقل الحضري الصيني فى المستقبل".


/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين /

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة