البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: لماذا يشهد اقتصاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا قويا؟

2010:11:01.15:21


صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 01 نوفمبر عام 2010- الصفحة رقم:22

قال صندوق النقد الدولي في تقريره الاقتصادي الصادر مؤخرا، أن اقتصادات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشهد هذه السنة تعافياً اقتصادياً متيناً.وخلال هذا العام، بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي لـ 30 دولة ومنطقة بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 4.2% ،ومن المتوقع أن يصل إلى 4.8% في العام المقبل.والأداء الاقتصادي الجيد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالرغم من الأزمة المفاجئة لديون حكومة دبي في المنتصف الثاني من عام 2009وأزمة الديون التي شهدتها اليونان في النصف الأول من هذا العام يعتبر صعبا للغاية.ويعتقد خبراء الصندوق أن العوامل التي ساعدت على الانتعاش الاقتصادي الذي بدأ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أخيراً ارتكز إلى حد كبير على تعافي أسعار النفط بعد انهيار سجلته العام الماضي، معززاً إيرادات الدول المصدرة النفط. إضافة إلى التدابير المناسبة لحكومات دول المنطقة.

ويعتقد أيضا،أن سعر النفط الذي لا يزال مرتفعا هو سبب الحالة الاقتصادية المشجعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.وهذه حقيقة موضوعية، فعائدات النفط الضخمة محرك قوي لدفع عجلة النمو الاقتصادي في المنطقة.ومع ذلك، فإن الأداء الجيد للاقتصاد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا استفاد أيضا من سياسة الحكومة في الاقتصاد الكلي، وسياسات التحفيز الاقتصادي ،ولا سيما الإصلاح الاقتصادي وتعميق إعادة الهيكلة الاقتصادية، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات كبيرة في تنويع الاقتصاد، وتحسين البيئة الاقتصادية التي أسفرت عن زيادة استثمارات أجنبية كبيرة، زيادة استثمارات القطاع الخاص وزيادة الاندماج في الاقتصاد العالمي وغيرها.

وفي الوقت الحاضر، ارتفع سعر النفط العالمي إلى 80 دولار أمريكي وما فوق للبرميل.ووفقا لبيانات صندوق النقد الدولي ،فمن المتوقع أن يرتفع فائض الحساب الجاري لأهم 12 دولة رئيسية المصدرة للنفط في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 140 مليار دولار أمريكي هذا العام ، أي 2.6 مرات مقارنة مع العام الماضي. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه وبالرغم من أن اقتصاد دول الخليج يعتمد اعتمادا كبيرا على النفط، إلا أنها تعمل جاهدة على كسر هذا نمط النمو غير الطبيعي، وتوسيع تنوع مسارات التنمية، مثل الصناعات غير النفطية، البناء، خدمات رجال الأعمال، وطرق أخرى في الصناعات المالية وغيرها من المجالات التي حققت انجازات مرضية. وتواصل مصر والأردن والمغرب وبلدان أخرى الإصلاحات الاقتصادية، وتعديل الهيكل الاقتصادي المعقول، وتشجيع تنمية القطاع الخاص. وفي نفس الوقت، تحسين بيئة الاستثمار التي ساعدت على أن تشهد المنطقة المزيد من الاستثمارات الأجنبية. وحسب تقرير مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي لغرب آسيا الذي صدر في أكتوبر،فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد جذبت أكثر من880 مليار دولار في الاستثمار الأجنبي المباشر،وفي العام الماضي ،بلغ مجموع الاستثمار المباشر الأجنبي الذي جذبته دول الخليج 137 مليار دولار أمريكي،إقامة 350 مشروع صناعي ذات التمويل الأجنبي، وخلق ما يقرب 130ألف وظيفة.

في الواقع،أصبحت منطقة الخليج المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي في المنطقة. ووفقا لتقرير الذي أصدره صندوق النقد العربي، يتوقع أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي في دول الخليج حوالي 5% هذا العام، وسوف يستمر في الارتفاع في العام المقبل. وفي نفس الوقت، بلغت قيمة الصادرات النفطية والغاز 323 مليار دولار أمريكي منذ العام الماضي ،وارتفع إلى 460 مليار دولار أمريكي هذا العام. وبلغت الأصول الخارجية لدول الخليج 1049مليار دولار أمريكي منذ العام الماضي، وسترتفع إلى 1350 مليار دولار أمريكي العام المقبل،وهذا سوف توسع توفير الدعم المالي الكافي. وقاد نمو الاقتصاد الخليج والطلب المحلي المتزايد والطلب القوي على الواردات وغيرها صادرات الأردن، ولبنان، وسوريا والجزائر ومصر وتونس لتعزيز التنمية الاقتصادية في تلك البلدان.

ومن أجل تحقيق التنمية الاقتصادية في كثير من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فبالإضافة إلى الصادرات النفطية التي تعتبر القوة المحركة، فإن الإصلاح الاقتصادي هو أساس حماية المنطقة من خطر كامن. كما أن المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط واحد من الأسباب التقلبات الاقتصادية وأسعار النفط. كما أن الوضع المضطرب في المنطقة تعرقل النمو الاقتصادي، ويضعف من نتائج الإصلاح الاقتصادي، كما أن خفض توقعات الناس في البيئة الاقتصادية في المنطقة يؤدي إلى تأثير سلبي على الاقتصاد. ومن هذا المنطلق، فإن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط أساس التنمية الاقتصادية الصحية.
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة