البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: الطرود البريدية الملغومة تخلط أوراق ملف مكافحة الإرهاب للولايات المتحدة

2010:11:04.16:42

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 04 نوفمبر عام 2010- الصفحة رقم: 21

بعد اكتشاف طرود تحتوي على متفجرات على متن طائرتين متوجهتين من اليمن إلى الولايات المتحدة يومي 28 و29 أكتوبر على التوالي هذا العام أصبح وضع مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة متوترا بشكل مفاجئ، واتهم الرئيس الأمريكي باراك اوباما تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بمواصلة التخطيط لمهاجمة أهداف أمريكية، متعهدا بتعزيز التعاون مع الحكومة اليمنية لإفشال تلك المخططات وتدمير إتباع القاعدة،كما طلب أوباما من الحكومية اليمنية تعزيز الرقابة على مكاتب البريد.وفي الوقت الحاضر، علقت كل من ألمانيا وبريطانيا وهنلندا وبلدان أوروبية أخرى رحلات الشحن إلى اليمن. وهذا يعني أن الهجمات الإرهابية تلف على الولايات المتحدة والدول الأوروبية من تحت الغيوم مرة أخرى.

لقد صعد فرع القاعدة – الذي يعرف باسم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية تهديداته الإرهابية في الآونة الأخيرة.وفي وقت سابق، كلفت الولايات المتحدة وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) باعتقال أنور العولقي الأمريكي من أصل يمني،و" الخبير الروحي" و" مجند الخبراء" في الفرع.والمشتبهين حاليا في تخطيط عملية " الطرود الملغومة"، وأنه ساعد في التخطيط لمحاولة التفجير الفاشلة لطائرة ركاب فوق ديترويت يوم عيد الميلاد الماضي، بالإضافة إلى حادث إطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية. و يتفرد أنور العولقي بامتياز بنشر أفكار إيديولوجية يدعيها في شكل دروس ومحاضرات مصورة على شبكة الإنترنت.وفي شهر يونيو من هذا العام ، أطلق تنظيم القاعدة أول مجلة دعاية باللغة الإنجليزية بإدارة أنور العولقي موجهة للغرب، ومصممة لتشجيع المتطرفين على القيام بأعمال تفجيرية داخل بلدانهم، وتعليمهم صنع أدوات العمليات'منزلياً'.كما يبدو مقر فرع لقاعدة في شبه الجزيرة العربية سيحل محل جنوب أسيا لتصبح أكبر"بؤرة إرهابية " في العالم.

شهد اليمن في السنوات الماضية عمليات إرهابية خطرة حازت اهتماماً عالمياً، وهناك عوامل موضوعية تسببت في "رعاية " القوى الإرهابية في اليمن. أولا،قدرة الحكومة المركزية اليمنية على السيطرة ضعيفة نسبيا، حيث لا يمكن أن تراقب سوى 1/3 فقط من أراضيها. بالإضافة إلى القوة التقليدية وتمرد الشمال والجنوب. ثانياً،تعتبر التلال الكثيرة في صحراء اليمن، صعوبة النقل، افتقار آلاف الكيلومترات من الحدود والسواحل إلى الإشراف مناسبة لإخفاء الإرهابيين. ثالثاً، مع استنزاف النفط والموارد المائية في اليمن ،زيادة البطالة الخطيرة والفقر المتقع، مما جعل اليمن عرضة لأفكار المتطرفة للتشويش. كما أن اليمن كانت دائما المصدر الرئيسي لتزويد منظمة " قاعدة". رابعا، انتشار الأسلحة النارية، هناك أكثر من 60 مليون قطعة سلاح ناري موزعة بين سكان اليمن، بالإضافة إلى أن الحدود بين اليمن والمملكة العربية السعودية هي قناة هامة لتهريب الأسلحة. وقال دينيس بلير مدير المخابرات القومية الأمريكية في شهادته أمام الكونغرس أن اليمن قد تحولت إلى بقرة جديدة لتنظيم القاعدة.

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
جميع حقوق النشر محفوظة