البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق:المعالجة العقلانية لارتفاع التجارة الخارجية نحو مستوى قياسي

2010:12:27.14:45

صحيفة الشعب اليومية – الطبعة الخارجية -الصادرة يوم27 ديسمبر عام 2010- الصفحة رقم: 01

وفقا لما أعلنته وزارة التجارة الصينية مؤخرا، فإنه من المتوقع أن يتجاوز إجمالي التجارة الخارجية الصينية 2.9 تريليون يوان هذا العام، محققة بذلك رقما قياسيا جديدا .كما سيبلغ نمو معدل التجارة الخارجية الصينية 31.5 % هذا العام، وهو أعلى بكثير من المعدل العالمي البالغ 4.11%.

ووفقا لآخر تقرير صدر عن البنك الدولي بعنوان "الآفاق الاقتصادية العالمية" في أكتوبر هذا العام،يتوقع أن يصل معدل النمو الاقتصادي العالمي 8.4% هذا العام، من بينها 2.7 % معدل نمو اقتصاد الدول المتقدمة و7.1 % معدل نمو اقتصاد الدول النامية. إن نمو الاقتصاد العالمي محرك قوي لدفع النمو والانتعاش السريع لصادرات الصين. وفي الوقت نفسه، فإن توسيع النمو الاقتصادي والطلب المحلي ، وارتفاع أسعار السلع الأساسية الدولية أدى إلى ارتفاع في المبالغ المالية للواردات الصينية.

في ظل النمو السريع للتجارة الخارجية الصينية، شهد الفائض التجاري انخفاضا مستمرا. وحسب الإحصاءات الجمركية، بلغ فائض التجارة الخارجية الصينية 170.41مليار يوان خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر هذا العام، مسجلا انخفاضا قدره 4.2 نقطة مئوية مقارنة مع نفس الفترة من عام 2009، وبـ 33.4 نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من عام 2008. ويرجع انخفاض الفائض التجاري أساسا إلى زيادة الواردات الصينية التي تشهد نموا أعلى بكثير من نمو صادراتها . فخلال الفترة من يناير إلى نوفمبر، نمت الصادرات الصينية بمعدل 33%، في حين زادت الواردات الصينية بنسبة 40.3%. وبالنسبة للشركات الرئيسيين للصين، وبغض النظر عن الاتحاد الأوروبي، شهدت الواردات الصينية نموا اكبر بكثير من نمو صادراتها إلى ولايات المتحدة، اليابان، كوريا الجنوبية . وهذا يبين النتائج الملموسة للإجراءات التي اتخذتها الصين لتعزيز التنمية المتوازنة للتجارة العالمية. كما أصبحت الزيادة الملحوظة للواردات الصينية قوة هامة لانتعاش الاقتصاد العالمي. وأعربت المنظمة التجارية العالمية أثناء عرضها الثالث للسياسات التجارية الصينية في مايو عام 2010 عن امتنانها الكبير لتوسيع الصين لوارداتها في ظل الأزمة المالية العالمية.

لقد تسببت الزيادة السريعة في الواردات الصينية في تراجع الفائض التجاري الصيني.و نحو منظور مستقبل التجارة الخارجية الصينية في ظل العجز التجاري العام، فإن الاعتماد على التعويض لمعالجة توسيع الفائض التجاري سيجعل المصاعب في تزايد مستمر. كما أصبح استمرار ارتفاع كمية الفائض التجاري ذريعة لنزاعات التجارية مع الصين في الخارج. في حين أن تشجيع الشركات الصينية على الاستثمارات والتخطيط للإنتاج في الخارج من اجل نقل الفائض ،ربما هي أهم الوسائل للحد من الفائض التجاري في المستقبل.

يعتبر تغيير نمط توسيع سوق التصدير الصيني بطيء نوعا ما .خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر، بلغت نسبة الصادرات الصينية إلى الاقتصادات الثلاث الرئيسية المتمثلة في الولايات المتحدة و أوروبا واليابان 45.5% من إجمالي الصادرات الصينية، كما لا يزال الاتحاد الأوروبي اكبر سوق تصدير للصين،ومن جهة أخرى، إذا حسبنا تجارة الترانزيت في هونغ كونغ ضمن الصادرات الصينية، فإن الدول المتقدمة لا تزال أهم سوق التصدير للصين. وهذا يبين أيضا، أن وضع تنمية التجارة الخارجية الصينية بحاجة إلى تسريع وتيرة التغيير،والتحول من الاعتماد الكلي على انخفاض عامل التكلفة إلى الاعتماد أساسا على البحث والتطوير المستقل والتصميم المبتكر،العلامة التجارية،شبكة التسويق في الخارج،تحسين جودة المنتجات المصدرة ومعدل القيمة المضافة، تعزيز الاستثمار الخارجي، تطوير تجارة قطع الغيار،إدخال التكنولوجيا في الصناعة وعدم الاعتماد الكلي على اليد العاملة الكثيفة. وبهذه الطريقة فقط، يمكن تنفيذ إستراتيجية تنويع أسواق التصدير وتخفيف مخاطر الصادرات.

ومن جهة أخرى، ينبغي على الصين الاحتراس من الانتعاش السريع للتجارة الخارجية وخاصة للصادرات، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة اعتماد الشركات الصينية على النمط الحالي، تأخير وتيرة إعادة هيكلة التجارة الخارجية والتحول الاستراتيجي. كما يتعين على الصين اغتنام فرصة الفهم المعمق للاقتصاد العالمي ،والوقت المناسب للابتكار التكنولوجي، وذلك بدفع إستراتيجية تنمية التجارة الخارجية الصينية فضلا عن التغيرات في إستراتيجية التنمية الاقتصادية الشاملة.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة