البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق:سياسات الصين الأكثر قوة وفاعلية في عام 2010

2010:12:28.11:29

صحيفة الشعب اليومية -الصادرة يوم27 ديسمبر عام 2010- الصفحة رقم: 18

استطاعت الصين بفضل جهودها المبذولة التغلب على الصعوبات الاقتصادية في عام 2010، والحفاظ على النمو، وتعديل الهيكل الاقتصادي، والوقاية من التضخم.في حين يبقى عام 2010 راسخا في أذهان الأسر الصينية وما عانته من مشاكل ارتفاع أسعار العقارات، وضغوط التضخم، المستوى المنخفض في سوق رأس المال من جهة ،ومن جهة أخرى شعور الشعب الصيني بالدفء والسعادة لما حققته سلسلة من السياسات القوية والفعالة التي أقرتها الحكومة الصينية عام 2010 للحد من المشاكل الاقتصادية المؤثرة على المواطنين.

خصصت الحكومة الصينية في عام 2010 ،أموالا أكثر مقارنة مع السنوات السابقة لتحسين المستوى المعيشي للشعب،ورفعت الحكومة الصينية بشكل كبير مستوى التمويل الخاص بتحسين ورفع مستوى معيشة المواطنين،وعلى هذا الأساس تم تخصيص المزيد من النفقات المالية على المناطق الصعبة والأكثر فقرا.في العام الماضي ، خصصت الحكومة الصينية المركزية أكثر من 20 مليارات يوان من أجل رفع مستوى إعانة المواطنين الذين يعيشون بالمعاملة التفضيلية،المواطنين الذين يعيشون أدنى مستوى للمعيشة في المناطق الحضرية والريفية،والمناطق المتضررة،بالإضافة إلى ترميم وإصلاح المنازل المتضررة لأكثر من مليون أسرة ريفية،إنشاء أكثر من خمسة ملايين وحدة سكنية بأسعار معقولة،وتحقيق حلم الحصول على سكن للمزيد من الأسر الصينية.كما بذلت الحكومة الصينية جهود كبيرة على جميع المستويات من حيث الدعم السياسي والاستثمارات الممولة في مجالات التعليم والتقاعد والرعاية الصحية وغيرها من المجالات الأخرى، لتشمل الرعاية الصحية والمعاشات التقاعدية الأساسية اكبر عدد من السكان في المناطق الحضرية والريفية،كما قامت العديد من المقاطعات الصينية برفع معايير الحد الأدنى للدخل،توسيع نطاق الإعانة لبيع الاجهزة الكهربائية المنزلية الى الأرياف .. مما ساعد العمال الحصول على الأموال،وتمكن المسنين من الحصول على الرعاية، والمرضى على العلاج الطبي.كما دفعت هذه السياسات العملية والفعالة بتغيير توقعات المستهلك،وازدهار أسواق المطاعم،والسفر،واللياقة البدنية والترفيه الثقافي فى الصين فى عام 2010.

لقد اهتمت الحكومة الصينية أكثر برفع مستوى معيشة الشعب في علمية صياغة الأنظمة فى عام 2010.إذ أن إصلاح نظام توزيع الدخل الذى يهتم به الجمهور لم يصبح حلما بعيد المنال مع التقدم المستقر فى تعميم الخدمات الأساسية العامة مثل الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية،والتعليم وما إلى ذلك،بالإضافة إلى الإكمال التدريجي لآلية التعديل وتقرير في عملية إصلاح نظام توزيع الدخل ، كما تم تغطية الحوافز الضريبية الجديدة للتوظيف المزيد من الفئات الصعبة،مما ساعد الكثير من الناس على فتح مشاريع خاصة.إن "قانون التأمين الاجتماعي" قد نص لأول مرة على "تنسيق وطني المعاشات التقاعدية الأساسية "،و"تحول المعاشات التقاعدية والتأمين الطبي فى المناطق المختلفة" وغيرهما من الأهداف،مما جعل التكامل من الضمان الاجتماعي في المناطق الحضرية والريفية،وإلغاء قيود الإقامة الدائمة المسجلة على التوظيف والسكن أمرا ممكنا.كما تم إصدار توجهات إنشاء وتنظيم آلية شراء العقاقير الأساسية فى المؤسسات الطبية والصحية الاساسية التى تديرها الحكومة ،واتخاذ التدابير الفعالة لإعادة أسعار العقاقير الأساسية إلى مستوى معقول ويدعم قضية صحة المواطنين.كما طبقت الحكومة تدابير عديدة لمكافحة التداولات الداخلي في سوق الأوراق المالية،وحماية البنوك ومؤسسات التأمين مصالح المودعين والمؤمنين،مما يحمى أرباح رأس المال للمواطنين.تحقيق تقدم اكبر في تطبيق نظام حقوق الغابات ما ساعد على حصول أكثر من 60 مليون من المزارعين على شهادة حقوق الغابات....

وفى عام 2010، حدث المزيد من التغيرات من اجل تحسين مستوى معيشة الشعب.فقد خصصت وزارة المالية مؤخرا، 4.1 مليار يوان من أموال الإغاثة لمعالجة مشاكل الأغذية والملابس والتدفئة وغيرها من الصعوبات الأساسية فى حياة المواطنين المتضررين في مناطق يوشو وتشوتشيو ليقضى شتاءا دافئا.كما أعطت الحكومة أولوية لضمان معيشة الشعب فى عملية الوقاية من التصخم،حيث أصدر مجلس الدولة اشعارا لتطوير الإنتاج وضمان التوفير،وتحسين النظام القانوني،وتعزيز الرقابة،وزيادة الإعانات،وتقرير معيشة الشعب وغيرها من 16 تدبيرا لمواجهة ارتفاع الأسعار المستمر،كما اتخذت الحكومات المحلية إجراءات حاسمة لمكافحة الترويج التجاري غير المشروع،وزيادة الإعانة للطلاب الفقراء فى الجامعات والمعاهد العالية والمدارس الثانوية المهنية ومطاعمها،ورفع معاشات موظفى الشركات المتقاعدين،ومنح الإعانة المؤقتة......ان هذه السياسات القوية والعملية قد خفضت أسعار الخضر بشكل فعال،وقدمت دعما وزيادة ثقة المواطنين الفقراء فى المناطق الحضرية والريفية للتعامل مع ضغوط الحياة.

قد بينت السياسات المختلفة التى طبقتها الحكومة الصينية لفائدة ومصلحة المواطنين فعاليتها فى عام 2010،ومن المتوقع ان تحقق الصين نتائج أكبر فى تحسين معيشة الشعب فى عام 2011 لإشعار المواطنين الصينيين بالمزيد من الدفء.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة