البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: الولايات المتحدة المستفيد الأكبر من التعاون الاقتصادي والتجاري مع الصين

2011:01:17.17:24

صحيفة الشعب اليومية –الصادرة يوم17 يناير عام 2011- الصفحة رقم: 03

السوق الصيني أصبح " البقرة الحلوب " لأمريكا

وفقا لإحصاءات وزارة التجارة الصينية، حتى نهاية عام 2010، بلغ إجمالي عدد مشاريع الاستثمارات الأمريكية في الصين أكثر من 59 ألف مشروعا، وبلغ مبلغ الاستثمار الفعلي 65.22 مليار دولار أمريكي، حيث أصبحت الصين تدريجيا مركز الربح للعديد من الشركات ذات التمويل الأمريكي. ووفقا لنتائج الاستطلاع التي أصدرتها غرفة التجارة الأمريكية في العام الماضي، في عام 2009 حققت 71% من الشركات الأمريكية أرباحا، ويرى 46% من المستطلعين أن هوامش الربح في السوق الصيني هو الأعلى على الصعيد العالمي.

في الوقت الحاضر، تعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري لأمريكا، وأسرع سوق للتصدير نموا في أمريكا. ووفقا لأحدث البيانات أصدرتها الإدارة العامة للجمارك الصينية ،بلغ حجم التجارة الصينية ـ الأمريكية 385.34 مليار دولار أمريكي في عام 2010، بزيادة قدرها 30% مقارنة مع ما في عام 2009، من بينها 102.04 مليار دولار أمريكي قيمة الواردات الصينية من أمريكا، بزيادة قدرها 31.7%.


الولايات المتحدة تستفيد بشكل تام من التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأمريكا
أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأمريكا، لا يكمن فقط في التصدير والاستثمار الأمريكي في الصين، بالرغم من أن توسيع هذا الأخير له فوائد كبيرة في الاقتصاد الكلي ، بل أن الصادرات الصينية إلى أمريكا لها دور كبير وفعال في رفاه المستهلك الأمريكي.

وفقا للإحصاءات، تمثل المنتجات الصينية حوالي 75% من منتجات السوق الأمريكي، والمتمثلة في الملابس والأحذية، ألعاب، وسائد هوائية، والأجهزة الالكترونية والسلع الاستهلاكية الأخرى. وقد أثرت المنتجات الصينية عالية الجودة والرخيصة إلى حد كبير على حياة الشعب الأمريكي ،كما وسع نطاق خيار المستهلكين في أمريكا ،ولا سيما الفئات ذات الدخل المنخفض التي وجدت المنتجات الصينية ملاذا لها لما تتمتع به من جودة وانخفاض في السعر، كما ساعدت أمريكا على الحفاظ على معدلات التضخم المنخفضة.

ووفقا لنتائج بحث شركة موغان ستانلي، فقد بلغ متوسط توفير الأمريكيين من خلال شراء البضائع الصينية حوالي 300 دولار أمريكي في عام 2009. كما ساعد التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأمريكا على زيادة الوظائف في أمريكا على نحو فعال. وقال وزير التجارة الأمريكي غاري لوك في مجلس الأعمال بين الصين وأمريكا في يناير عام 2010، أنه كلما ازدادت الصادرات الأمريكية إلى آسيا 1 نقطة مئوية ،وقد وفرت هذه الزيادة 100ألف وظيفة شاغرة .وبناءا عليه، فإنه وفقا للتقديرات ساعدت الصادرات الأمريكية إلى الصين على زيادة 2.57 مليون وظيفة شاغرة خلال الفترة من 2001 إلى 2008.

في السنوات الأخيرة، شهدت الاستثمارات المباشرة للشركات الصينية في أمريكا نموا قويا، ومساهمة ايجابية للعمالة المحلية. منذ إقامة مجموعة هاير الصينية في ولاية كارولينا الجنوبية الصناعية في الولايات المتحدة عام 1999، خلقت مدينة كامدن الآلاف من فرص العمل، ومن بين كل 10اسر في المدينة هناك أسرة واحدة لديها موظف في شركة هاير،ويبلغ الإنتاج السنوي من الأجهزة المنزلية في كامدن أكثر من 20 مليون آلة كهربائية، لتصبح هذه الأخيرة " مدينة أجهزة كهربائية منزلية".

في سياق العولمة ، يتم تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأمريكا على قاعدة تعميق التقسيم الدولي للعمل على نحو متزايد. وفي عملية مواصلة الشركات الأمريكية في تطوير المزايا الخاصة ،لا سيما توفير الصين للموارد والعمالة مع أموال الشركات الأمريكية، التكنولوجيا،المزايا الإدارية،تحسين القدرة التنافسية الدولية بين المنتجات والشركات الأمريكية، توسيع حصة الشركات الأمريكية في السوق الدولية، من أجل تهيئة الظروف الملائمة لارتفاع الصناعات الأمريكية والقطاعات ذات القيمة المضافة.



[1] [2]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة