البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: الإستراتيجية ذات خصائص برغامتية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط

2011:02:21.14:40

صحيفة الشعب اليومية –الصادرة يوم 21 فبراير عام 2011- الصفحة رقم: 03

وسط اضطرابات في أنحاء كبيرة من الشرق الأوسط، أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم 18 فبراير الحالي عن قلقه حيال استخدام العنف ضد المواطنين في كل من البحرين وليبيا واليمن،داعياً لممارسة ضبط النفس في تعاملها مع المتظاهرين المعارضين للحكومة. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين أن الولايات المتحدة تتابع ما يحدث في مملكة البحرين عن كثب، وأن كل دولة في المنطقة لديها قيمتها العالمية، وشدد أيضا على أن كل بلد يختلف عن غيره، وكل بلد لديها قناعتها التقليدية.

يتخذ اوباما المزيد من المواقف الحذرة على ما يبدو،بعد رياح التغيير التي هبت على مصر، وتفاديا لوجه التغيير الممكن في مملكة البحرين .فبالرغم من أن مملكة البحرين دولة صغيرة في منطقة الخليج العربي،إلا أنها تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي كحليف استراتيجي يقع على خطوط إمداد النفط في الخليج.وإن إقامة الولايات المتحدة قواعد عسكرية في منطقة الخليج العربي يدعم العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان. وفي نفس الوقت، يعتبر " جسر العبور" لاحتواء التأثيرات الإيرانية على المنطقة. وأوضح أحد الخبراء الأمريكيين، أن مملكة البحرين هي أهم الأصول الإستراتيجية للولايات المتحدة في المنطقة، لذا فإن تغيير النظام ليس لصالح الولايات المتحدة، ولا تحبذه هذه الأخيرة.

و أهم تعليقات وسائل الإعلام الأمريكية، أن الخطاب السياسي الأمريكي الساخن يواجه الواقع العسكري البارد،حيث أن الولايات المتحدة الأمريكية شهدت فراغا سياسيا في الشرق الأوسط بعد تغيير النظام في مصر ،في حين أن احتمال تغيير النظام في مملكة البحرين قد يؤدي إلى تهديدات تواجه مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة .ففي التوازن بين معضلة " النظام " والمصالح ،شدد الجانب الأمريكي على أن هذا ليس اختيارا للحكومة أو اختيارا للشعب،ومن جهة أخرى هناك ضغط علنا أو سرا على حكام الدول لتغيير السياسي .

يحتل الشرق الأوسط مكانة هامة في الإستراتيجية العالمية للولايات المتحدة. ومن منظور واشنطن فإن الشرق الأوسط ليس فقط أرضية خصبة لموارد النفط والغاز،في حين أن التركيز على " القوى المتطرفة" لا يزال محور إستراتيجية الولايات المتحدة العالمية اتجاه الشرق الأوسط. وتستند إستراتيجية الولايات المتحدة في الشرق الأوسط على دعم مختلف الحلفاء،في حين أن العديد من الدول التي شهدت موجة الاحتجاجات الأخيرة هي دول حليفة للولايات المتحدة. وبعد الاضطرابات وتغيير النظام،أعرب حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط استيائهم وعدم الرضى لتخلي الولايات المتحدة عن مبارك. وقد أرسلت الولايات المتحدة مسؤولين من البيت الأبيض لإرضائهم واستعادة ثقتهم ،كما حثوا على تعزيز التغيير. وبالنسبة للولايات المتحدة، ومقارنة مع العبء الأخلاقي، فإنه يصعب الحفاظ على الاستقرار الإقليمي. ولفترة طويلة،اختارت الولايات المتحدة قيم مختلفة لتشكيل تحالف في الشرق الأوسط،،بهدف قمع " القوى المتطرفة" في هذه البلدان. لكن هناك المزيد من الأصوات في الولايات المتحدة الآن، تعتقد أن هذه الأخيرة دفعت تكاليف أمنية كبيرة مقابل هذا التحالف،لأنه تسبب في خلق مشاعر معادية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

كما ستواجه الولايات المتحدة صعوبات أكثر من هذا القبيل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة الزمنية القادمة. ووفقا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، أن موقع " القاعدة العسكرية الأمريكية في خليج عدن قبالة سواحل جيبوتي والوحيدة في أفريقيا له أهمية إستراتيجية كبيرة.وفي الآونة الأخيرة، هناك أيضا علامات على عدم استقرار الوضع في جيبوتي.

تشكلت معظم بلدان منطقة الشرق الأوسط في انهيار الإمبراطوريات الاستعمارية،و الانقسام على الإرث التاريخي ،والتكامل والصراع المتكرر بين مختلف الطوائف. وفي ظل هذا النسيج المعقد في التحالفات الإقليمية، فإنه من المستحيل أن الولايات المتحدة لا تدرك مدى صعوبة وتعقيد المشكلة،وليس من السذاجة أن تعتبر " الديمقراطية" هو الخيار المريح. ومن اجل مواجهة الاحتجاجات في بعض البلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،بدأت الولايات المتحدة تشعر بالقلق حول عدم الوصول إلى تحالف مع الجمهور لدعم الأهداف المشتركة ،واحتمالية أن يصبح التركيز على المزيد من التغيير السياسي هو " ضرورة إستراتيجية".لقد استعملت الولايات الامريكية مدى الفترات الماضية الإستراتيجية الأمريكية ذات خصائص برغماتية اتجاه الشرق الأوسط . فكيف يمكن أن تصبح الإستراتيجية ذات خصائص برغماتية أفضل وسيلة للتوازن بين الواقع والمصالح؟وهذا الواقع هو تحديا ليسا سهلا للولايات المتحدة.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة