البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: منتدى البوآو الآسيوي يسمع صوت آسيا للعالم

2011:04:15.17:13

صحيفة الشعب اليومية – الطبعة الخارجيةـ الصادرة يوم 15 ابريل عام 2011- الصفحة رقم: 01

افتتح منتدى بواو الآسيوي 2011 يوم 15 ابريل الحالي في مدينة سانيا بمقاطعة هاينان جنوب الصين بحضور قرابة 1400 شخصية من أكثر من 40 دولة ومنطقة.حيث يجتمع لفيف من المسؤولين والأكاديميين ورجال الأعمال لمناقشة إستراتيجية التنمية الآسيوية.

يوافق العام الحالي الذكرى العاشرة لتأسيس منتدى بواو من أجل آسيا.فقبل 10 سنوات اجتمعت القادة والشخصيات البارزة من 26 بلدا من آسيا واستراليا في أول منتدى في مدينة بوآو ، هاينان الصينية لعقد الجلسة الافتتاحية لمنتدى بوآو الآسيوي عام 2001، وأصبح يسمى هذا المنتدى بالسنوات الأخيرة بمنتدى دافوس الآسيوي نسبة إلى أهميته المتعاظمة في حل القضايا الاقتصادية والمالية الدولية.كما أصبح منتدى البوآو الآسيوي يسمع صوت آسيا للعالم،والسماح للعام مشاهدة الفصل الجديد في النمو في آسيا،ويضاف إلى صفحات تاريخ قارة أسيا العريق. ومع مرور 10 سنوات ، تحول إلى احد المراكز الاقتصادية الدولية الكبيرة،ويعتبر المشاركون فيه من السياسيين البارزين الحاليين والسابقين لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، وممثلو الأنشطة التجارية الكبير والمنظمات غير التجارية والعلمية،لمناقشة مواضيع تتمحور حول ما يجري في الاقتصاد العالمي.

خلال 10 سنوات مصت، كان صوت أسيا لا يسمع في العالم، وكان حق بلدان آسيا النامية في الكلام على منصة المسرح العالمي لا يزال محدودا،لكن مع نمو السريع للاقتصاد الآسيوي والاقتصادات الناشئة أصبح صوت آسيا أكثر سماعا في العالم.كما اصبح العالم يرى باعجاب لما حققته التنمية المتكاملة للاقتصاد الإقليمي في آسيا مثل الصين والهند والآسيان وغيرها من الاقتصادات الناشئة.كما ارتفعت نسبة الاقتصادات الآسيوية في العالم اليوم من 27% إلى 35%،وأصبح للمزيد من الدول في آسيا الحق في الكلام،ولا سيما منتدى بوآو الآسيوي الذي ساعد أيضا في تعزيز صوت البلدان النامية.إن العالم كله يهتم بالتنمية في القارة الآسيوية، كما يتزايد عدد الدول والمناطق المشاركة في منتدى البوآو الآسيوي،كما أن صوت آسيا يعلو ويعلو.

لقد أصبحت آسيا خلال 10 سنوات ماضية واحدة من المناطق الأكثر ديناميكية وقدرات اقتصادية في العالم، وأصبحت القوة الدافعة للتنمية الاقتصادية في العالم.وعلى وجه الخصوص،المساهمة الهامة للاقتصادات الآسيوية لتحقيق الانتعاش الاقتصادي العالمي في ظل تضرر الذي الحق به جراء الأزمة المالية في السنوات الأخيرة. ومع ذلك،يجب أن نرى أن النمو الاقتصادي الآسيوي ليس متوازنا.والتنمية في البلدان في آسيا غير المتوازنة جدا،والفجوة بين الأغنياء والفقراء آخذة في الاتساع،والتي تقيد بشدة التنمية المستدامة والاستقرار الاجتماعي والوئام في آسيا. وقد وصل نموذج النمو الاقتصادي في آسيا إلى مرحلة التحويل،وينبغي التحول من النمو الاقتصادي البسيط ليكون نموا شاملا،وتنمية مستدامة والرخاء الاجتماعي.وهذا هو موضوع منتدى بوآو الأسيوي هذا العام ـــــــــــــ التنمية الشاملة، جدول أعمال مشترك وتحديات جديدة.

يعتبر النمو الشامل الطريق الصحيح إلى التنمية الاقتصادية لبلدان العالم ، وهو مفهوم جديد لنمو والمتمثل في نمو حصة المستندة وتكافؤ الفرص،:وهو ضروري لخلق فرص عمل من خلال النمو الاقتصادي وفرص التنمية الأخرى،ولكن أيضا لتحقيق تكافؤ فرص التنمية المتاحة،بل هو ضروري أيضا للحفاظ على الاقتصاد من خلال النمو المطرد والسرعة العالية،وكذلك الحد من عدم المساواة في الفرص ،وتعزيز العدالة الاجتماعية والشمولية. إن الحفاظ على النمو الاقتصادي، يجعل نصيب من النمو فائدة لجميع شرائح سكان والمجتمع.في عام 2009، وضعت " النمو الشامل " على جدول أعمال القمة. واستجابة للفرص وتحديات القرن 21، أكدت مجموعة بريكس مرة أخرى في عام 2011 التزامها المشترك لتعزيز التوازن الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي،الشاملة،المستدامة،والنمو السليم والآمن،. وتعتبر الصين من الدول النشطة والداعية إلى تحقيق النمو الشامل.وسوف تستمر الصين في التركيز على الممارسة والاستكشاف في النمو الشامل. كما دعا الرئيس هو جين تاو في الخطاب الذي ألقاه مؤتمر قمة بريكس الثالثة إلى تطبيق مصطلح " النمو الشامل". وتعكس وثيقة برنامج الخطة الخمسية الـ12 للتنمية الاجتماعية والاقتصادية الصينية (2011 - 2015) تماما لمفهوم النمو الشامل. وهي خطة من اجل حماية وتحسين معيشة الشعب.ويركز منتدى البوآو هذا العام على النمو الشامل،وباعتبار الصين هي نقطة مراقبة رئيسية ستبذل كل ما بوسعها لتحقيق النمو الشامل ،حيث يتوقع أن تصبح نموذجا في آسيا.



/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة