البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>تعليقات الشعب

تعليق: هل صحيح أن أسعار السلع في بكين أعلى من نيويورك؟

2011:07:14.17:55

صحيفة الشعب اليومية -الصادرة يوم 14 يوليو عام 2011- الصفحة رقم: 02

أظهرت النتائج النهائية للمسح الذي أجرته شركة ميرسر الرائدة عالمياً في استشارات الموارد البشرية حول تكاليف المعيشة لسنة 2011 مؤخرا،أن بكين تحتل رقم 20 على قائمة أغلى مدينة في العالم وهي أغلى من نيويورك على الرغم من تراجعها أربع نقاط مقارنة مع العام الماضي. وغطي استطلاع ميرسر 214 مدينة تتوزع على القارات الخمس، ويقيس التكلفة المقارنة في كل مدينة لأكثر من 200 سلعة وخدمة، بما في ذلك السكن والمواصلات والطعام والملابس والمواد المنزلية ووسائل الترفيه.

لقد أثار تقرير ميرسر لتكاليف المعيشة لعام 2011 اهتمام الكثير من الأصدقاء الأجانب في الصين،ومناقشة مستوى الأسعار في الصين والولايات المتحدة. كما تساءل العديد منهم ما إذا كانت حقا تكلفة المعيشة في بكين مرتفعة جدا عن نيويورك؟ وهل أن أسعار السلع في الصين أعلى من الولايات المتحدة؟

حقيقة ارتفاع أسعار السلع في الصين

إن الرسالة التي ظهرت مؤخرا في مدونة على الانترنت حول ارتفاع تكلفة المعيشة في بكين مقارنة مع نيويورك جعلت الكثير من الناس يعيشون في الولايات المتحدة الاعتراف بتجربتهم في الحياة.

"في الصين، راتب كل شهر 5000 يوان،وتبلغ قيمة وجبة واحدة من كانتكي 30 يوان، كما تبلغ قيمة تناول وجبة كاملة في المطعم 100 يوان على الأقل،وشراء الجينز ليفيس يكلف 400 يوان و ارخص سيارة تكلف 300ألف يوان، في حين يبلغ راتب الموظف الأمريكي 5000 دولار أمريكي، وتبلغ قيمة وجبة واحدة من كانتكي 4 دولار أمريكي، وقيمة تناول وجبة كاملة في المطعم 40 دولارا أمريكيا، سعر الجينز ليفيس 20 دولار أمريكي، اغلى سيارة ( بي ام دابلوا ) تكلف 300ألف دولار أمريكي."


يكمن الفرق بين الأسعار في الصين والولايات المتحدة الأمريكية في قيمة سعر العقار،حيث يبلغ سعر بيت (200 متر مربع) في المدن الأمريكية من الدرجة الثانية 400ألف دولار أمريكي،ويمكن لأي شخص من الطبقة الوسطى أن يحصل على بيت خلال سبعة أو ثمانية سنوات من الكفاح في العمل، في حين يتطلب على مساعد أستاذ في الجامعة (30 عاما) أن يعمل حتى يبلغ 60 عاما لشراء بيت يبلغ 100 متر مربع.

قال أحد الخبراء أن نسبة القدرة الشرائية ومستويات الدخل الفردي وأسعار السلع في الصين اعلي بكثير من نظيراتها في الولايات المتحدة، وبالنسبة لأسعار السلع المطلقة، فقد ظهرت حالة توصف بـ " في الصين غال وفي الولايات المتحدة رخيص" لبعض الأسلعة. ومع ذلك، فإن ليس كل أسعار السلع عالية في الصين. فسعر سيارات الأجرة وتذكرة المترو لا تزال رخيصة.

إن القول أن أسعار السلع والمنتجات الأمريكية ارخص من الصين مضلل جدا ولم تعتمد على أساس دقيق. وقال بعض رواد الانترنت، إن الأكل والشرب واللباس هي في الواقع ارخص في الولايات المتحدة، لكن هذا جزء قليل من المصاريف اليومية، فالجزء الأكبر هي الضريبة، والتامين والسيارة والصحة والتعليم وما إلى ذلك، لكن جميع السلع التي تحتاج إلى تكاليف يد العاملة فهي مكلفة للغاية. بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض المنازل الأمريكية رخيصة نسبيا، لكن يحتاج صاحب المنزل دفع ضرائب بعد شرائه تتراوح بين 6000 إلى 20000 دولار أمريكا كل سنة، وهذا لا يمكن تصوره في الصين.


[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة