بكين   10/8   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

حرية المعتقدات الدينية في الصين (3)—البوذية ذات الخصائص الصينية

2011:10:16.14:16    حجم الخط:    اطبع

بقلمد.فايزة كاب خبيرة بصحيفة الشعب اليومية اونلاين

ملاحظة: المقالات المنشورة بقلم قرائنا لا تعبر عن رأي صحيفة الشعب اليومية أونلاين وإنما تعبر عن رأي أصحابها

إقرأ أيضا:
حرية المعتقدات الدينية في الصين (1): الكنفوشيوسية
حرية المعتقدات الدينية في الصين (2)--الطاوية

دخلت البوذية الصين في القرن الأول الميلادي تقريبا، وهي أول ديانة غير ألوهية دخلت إلى الصين من الخارج قادمة من الهند، ومنذ القرن الرابع أصبحت تدريجيا الدين الأوسع تأثيرا في الصين، وتتمحور العقيدة البوذية حول 3 أمور (الجواهر الثلاث): أولها، الإيمان ببوذا كمعلّم مستنير للعقيدة البوذية، ثانيها، الإيمان بـ "دهارما"، وهي تعاليم بوذا وتسمّى هذه التعاليم بالحقيقة، ثالثها ، المجتمع البوذي. تعني كلمة بوذا بلغة بالي الهندية القديمة، "الرجل المتيقّظ". وبعد تطورات وتغيرات استغرقت زمنا طويلا، انقسمت البوذية في الصين إلى ثلاث طوائف هي البوذية الهانية (الصينية) والبوذية التبتية (اللامية) وبوذية بالي (بوذية هينايانا وبوذية المركبة الصغرى). وإن البوذية في الصين تختلف عن البوذية في العالم حيث أن امتزاجها بالثقافة الصينية أدى إلى ظهور شكل جديد من البوذية بطابع صيني.

وبالرغم من أن البوذية ليست صينية المنشأ إلا أنها تفوقت على الطاوية الأصيلة فيها من حيث عدد المعتنقين حيث أن الكثير من الجبال الشهيرة في مختلف أرجائها أمست أمكنة مقدسة له، وهناك مثل صيني: "كل الجبال الشهيرة في الدنيا احتلتها البوذية". لكن وبسبب عدم وجود طقوس صارمة للانضمام إلى البوذي في الصين يصعب إحصاء عدد معتنقيها. يعتنق أبناء قوميات التبت ومنغوليا ويويقو ومنبا وتو وغيرها البوذية التبتية بصورة أساسية، ويبلغ عدد معتنقيها 7.6 مليون نسمة. كما أن أبناء قوميات داي وبولانغ ودآنغ ووا وغيرها من الأقليات القومية يعتنقون بوذية بالي بصورة أساسية، يبلغ عدد معتنقيها أكثر من 1.5 مليون نسمة.

يبلغ عدد المعابد البوذية في عموم الصين أكثر من 13 ألف معبد،و200 ألف راهب وراهبة بوذية،وهناك نحو 100 مليون بوذي في الصين وتدين قومية التبت ومنغوليا ولوبا ومنبا وتو ويويقو بالبوذية التبتية (تدعى أيضا اللامية) وتدين قومية داي وبولانغ ودآنغ ببوذية هينايانا (المركبة الصغيرة).

وبما أن الصينيين القدامى كانوا يعتقدون أن الكون قائم على الإيجابية والسلبية ويفضلون التناظر والنظام والاستقرار، تتميز الكثير من المعابد البوذية الصينية بتشكيلة مربعة ومسطحة ومتناظرة على خط محوري شمالي جنوبي، في حين اتخذ عدد غير قليل أيضا من المعابد البوذية تشكيلة أخرى ألا وهي التشكيلة الحدائقية.

وفي معظم الأحوال، للمعبد البوذي باب رئيسي بوسط واجهته الأمامية، وداخل المعبد برج ساعة إلى يسار الباب الرئيسي وبرج طبل إلى يمينه، وعلى الخط المحوري قاعة أورانوس حيث توضع تماثيل حراس بوذا الأربعة، ثم قاعة داشيونغ المقدسة ومخزن الكتب المقدسة. أما غرف الإقامة للرهبان وغرف الأكل فتقع على جانبي الخط المحوري. وجدير بالذكر أن قاعة داشيونغ المقدسة تعتبر أهم وأكبر المباني في المعبد البوذي، وتعرف ب"داشيونغ" ساكياموني.

[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات