بكين   10/8   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

حرية المعتقدات الدينية في الصين (3)—البوذية ذات الخصائص الصينية (2)

2011:10:16.14:18    حجم الخط:    اطبع

معبد " يونغ خه قونغ "

ومن أهم المعابد البوذية في الصين معبد " يونغ خه قونغ "المعروف أيضا باسم " قصر السلام والوئام"و" معبد لاما" ، "معبدا لقبعة الصفراء" أي مدرسة للبوذية التبتية في الجزء الشمالي من وسط بكين،بجانب محطة مترو الإنفاق الذي يحمل نفس الاسم، ويعتبر أكبر معبد البوذية التبتية في العالم.

إن تاريخ تحويل قصر يونغ خه قونغ إلى معبد يونغ خه قونغ في بكين تختلف من مؤرخ إلى الآخر فالبعض يقول أن بداية أعمال بناء المعبد كانت في عام 1694 خلال عهد أسرة تشينغ.وقد كان على شكل مقر الرسمي للمحكمة الخصي ثم تحول بعد ذلك إلى محكمة يونغ تشنغ ( ين تشن) نجل الإمبراطور كانغ شي.وبعد صعود يونغ تشنغ إلى العرش في عام 1722 ،حول نصف المبنى إلى دير للرهبان البوذية التبتية ، في حين بقي النصف الآخر يمثل القصر الإمبراطوري.بينما يقول البعض الأخر أن تحول قصر الإمبراطور إلى المعبد كان بعد وفاة يونغ تشنغ في عام 1735،حيث تم استبدال البلاد الفيروز إلى البلاط الأصفر التي كانت محفوظة للإمبراطور.وفي وقت لاحق (1744)،أصبح الدير إقامة لعدد كبير من الرهبان البوذيين التبتيين من منغوليا والتبت،وأصبح معبد يونه خيه قونغ المركز الوطني لإدارة لاما.

يهتف بناء معبد يونه خيه قونغ هو شمل اتحاد القوميات الثلاث، التبت ومنغوليا ومنشوريا.وقد ظل حلقة هامة لتعزيز الاتصالات بين الحكومة المركزية وإدارات منطقة منغوليا الداخلية ومنطقة التبت المحلية وغيرها من المناطق الحدودية. حيث يتوسط المعبد حجرة قديمة عمودية الشكل نقش عليها أحكام البوذية باللغة المنشورية في الأمام،وشرقا لغة لاسا ومن الخلف بلغة الخان.ويحتفظ المعبد حتى الآن بمجموعة كبيرة من التحف النفيسة والوثائق التاريخية والدينية التبتية القيمة. ومنها وعاء ذهبي رائع يرجع تاريخه إلى نحو 200عام.كما يشمل المعبد على قاعة كبيرة خاصة لتدريس الرهبان معالم البوذية. كما يتميز بالأعمال الفنية تجمع بين القومية هان والتبت الصينية وبعض الزخارف المنغولية.


[1] [2] [3]

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات