23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    المدير التنفيذي لأرامكو: نموّنا سيتقدم على خطى الطلب الصيني

    2015:04:24.17:15    حجم الخط:    اطبع

    24 إبريل 2015/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ نشرت مجلة "تشاي شين الأسبوعية" الصينية في غلاف عددها الـ 15 من العام الحالي، تقريرا بعنوان "النفط يتحدث: المدير التنفيذي لشركة آرامكو خالد الفالح يتحدث عن أسعار النفط، والطاقة الجديدة التطلعات للصين"، بعد لقاء خاص للرئيس التنفيذي لشركة آرامكو في 23 مارس الماضي.

    لدى حديثه عن مخطط نمو أرامكو في الصين، قال الفالح، ببساطة، إن نمو أرامكو سيتقدم على خطى الطلب الصيني، "النمو الذي نعنيه، لا يشمل نطاقا أكبر فحسب، بل وكذلك جودة أفضل. ونحن سنعمل على تلبية الطلب الصيني، وخاصة طلب الشعب الصيني، وهذا لا يعني توفير طاقة أعلى جودة فحسب، بل القيام بتحسينات في جانب البيئة أيضا. من جهة أخرى، رفع قوة المنتجات، يعني أيضا مضاعفة الإستثمار والبحث والتطوير، وتعزيز التعاون مع الشركات الصينية، وجعل أسعار الطاقة ملائمة أكثر بالنسبة للمواطن."

    في ذات السياق، أشار الفالح إلى أن أرامكو لديها مسؤولية توفير الطاقة بأسعار مناسبة وغير مؤثرة على البيئة لمختلف المقاطعات الصينية. وأضاف إن أرامكو تمتلك إستثمارات في مقاطعة فوجيان، وتطمح في المستقبل إلى تشمل إستثماراتها مختلف المقاطعات الصينية. لذا، ستعمل أرامكو على مضاعفة الإستثمار في التكرير والتجزئة ومحطات البنزين والبيتروكيميا.

    رغم دخول الإقتصاد الصيني "الوضع الطبيعي الجديد"، وتراخي معدلات النمو، لكن الفالح لا يعتقد بأن "الوضع الطبيعي الجديد" يعني تباطؤ النمو، وهنا يقول، إن الغربيين يكتفون بالنظر إلى الأرقام، لكنهم ينسون بأن نمو الناتج المحلي الصيني بـ 11% قبل 5 سنوات، قد يكون أقل من النمو بـ 7% في الوقت الحالي، وبالنظر من القيمة المطلقة ، فإن هذه النسبة تبقى ضخمة أيضا. ويعتقد المدير التنفيذي لآرامكو، إن "الوضع الطبيعي الجديد" بإستثناء أنه يعني نسبة نمو أدنى قليلا، فإنه يعني أكثر رفع جودة النمو، وتمكين المستهلك من التمتع بخدمات وسلع أفضل، وجودة حياة أعلى—جعل مستوى حياة 1.3 مليار ساكن يتجاوز مستوى الدول النامية، وبلوغ مستوى الدول المتقدمة. وهذا ليس خبرا سيئا بالنسبة لآرامكو، فهي ترى في ذلك فرصة كبيرة، لأن الشركة تطمح إلى توفير الطاقة والمحروقات بالجودة العالية التي يحتاجها الشعب الصيني.


    【1】【2】

    تابعنا على