الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

مقتل 68 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي عراقي على الحدود مع سوريا

2017:09:01.08:51    حجم الخط    اطبع

بغداد 31 أغسطس 2017 / أعلنت السلطات العراقية اليوم (الخميس) مقتل 68 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي للطيران العراقي على أربعة مواقع لهم في منطقة القائم المحاذية للحدود السورية غربي محافظة الأنبار غرب العراق.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان اليوم إن القوة الجوية العراقية نفذت "ضربات جوية موفقة اليوم على أربعة مواقع لعصابات داعش الإرهابية غرب الأنبار"، مؤكدة أن الضربات "دمرت أهدافها".

وتابعت أن القصف أسفر عن تدمير مستودع للأسلحة في حي النهضة بمدينة القائم غربي الأنبار ومقتل 30 إرهابيا.

كما قُتل 15 من مسلحي داعش، وأصيب ثمانية آخرون بجروح في قصف موقع تفخيخ تابع لما يسمى بـ"ولاية الجزيرة في القائم"، حسب المصدر ذاته.

وأضافت أن القصف الجوي أدى أيضا إلى تدمير موقع تابع لما يسمى "ولاية الجزيرة" في حي 7 نيسان في مدينة القائم، وقتل 11 من مجرمي داعش.

وقتل كذلك12 إرهابيا عندما قصف الطيران العراقي مقرا للانتحاريين في قرية سعدة قرب القائم بضربة مباشرة، حسب البيان.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي الأربعاء مقتل 94 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف للطيران العراقي استهدف تجمعات المسلحين في منطقة القائم المحاذية للحدود السورية غربي العراق.

وتسيطر القوات العراقية على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار منذ أكثر من عام ونصف، فيما لاتزال بلدات عنه وراوة والقائم وقرى تابعة لها قرب الحدود مع سوريا تحت سيطرة التنظيم المتطرف.

وتأتي هذه الضربات بعد أيام من الإعلان عن نقل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية من مرتفعات حدودية بين لبنان وسوريا إلى الحدود العراقية-السورية، بموجب اتفاق بين حزب الله اللبناني والتنظيم المتطرف.

وأبرم حزب الله اللبناني وتنظيم الدولة الإسلامية اتفاقا يقضي بإجلاء مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من مرتفعات القلمون الغربي على الحدود مع لبنان باتجاه المنطقة الشرقية في سوريا، حسب الإعلام الرسمي السوري.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن الاتفاق نص كذلك على خروج مسلحي داعش من المرتفعات اللبنانية إلى دير الزور في شرق سوريا.

ورفض رئيس الوزراء العراقي الثلاثاء، هذا الأمر، قائلا إن "نقل أعداد كبيرة من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي إلى المناطق الحدودية مع العراق أمر غير مقبول".

فيما حذر عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد الكربولي، من "كارثة" ستحل بالمناطق الحدودية العراقية كالقائم وعنة وراوة، قائلا إنها "لم تحرر، ويتواجد بها ثلاثة آلاف مقاتل من داعش (..) ثم يأتي إليهم تعزيز بصفقة سياسية خارجية، ذلك يعتبر كارثة ستحل بتلك المناطق".

 

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×