الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

السلطات العراقية تحتجز 1400 من نساء وأطفال مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأجانب في مخيم

2017:09:11.09:01    حجم الخط    اطبع

بغداد 10 سبتمبر 2017 / أعلن مسؤول عراقي اليوم (الأحد) أن السلطات العراقية تحتجز 1400 من نساء وأطفال مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأجانب في أحد المخيمات جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمال بغداد.

وقال الوكيل الأقدم لوزارة الهجرة والمهجرين العراقية جاسم العطية، لوكالة أنباء ((شينخوا)) اليوم إن" 1400 من نساء وأطفال مسلحي تنظيم داعش يتواجدون حاليا في مخيم حمام العليل" المقام على بعد (25 كم) جنوب مدينة الموصل.

وتابع أن "هؤلاء النساء والأطفال، يخضعون لعملية تدقيق أمني من قبل الجهات المختصة لتحديد هوياتهم والبلدان التي ينتمون إليها".

وأضاف العطية أن السلطات تعمل في الوقت الحالي "على نقلهم إلى مخيم خاص بهم يتمتع بإجراءات أمنية شديدة"، مؤكدا أن "وزارة الهجرة تتعامل معهم إنسانيا كأي نازح وتقدم لهم الطعام والرعاية الصحية".

وفي السياق، قال مصدر أمني بمدينة الموصل، طلب عدم ذكر اسمه إن"النساء والأطفال هم عوائل لمسلحين من تنظيم داعش (..) قتلوا خلال المعارك مع القوات العراقية أو استسلموا لقوات البيشمركة الكردية شمال مدينة تلعفر" غرب الموصل.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد أعلن في 31 أغسطس استعادة مدينة تلعفر والسيطرة على محافظة نينوى شمالي العراق بالكامل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتابع المصدر أن هؤلاء المسلحين "من جنسيات تركية وروسية وأوروبية ومن دول اسيا الوسطى".

ويقاتل آلاف المقاتلين من جنسيات أجنبية مختلفة في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وأعلنت السلطات العراقية في العاشر من يوليو استعادة السيطرة على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بالكامل بعد نحو تسعة أشهر من المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت نينوى أولى محافظات العراق التي سقطت بيد تنظيم الدولة الإسلامية في العاشر من يونيو من العام 2014، وامتدت سيطرته منها إلى مناطق أخرى في العراق.

من ناحية أخرى، أعلنت خلية الإعلام الحربي في بيان مقتل العشرات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف للطيران العراقي بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت الخلية في بيانها إن الضربات أسفرت "عن تدمير مخزن للأسلحة والأعتدة ومقر تجمع لقيادات عصابات داعش الإرهابية ومستودعين لتخزين الأسلحة والاعتدة ومعمل لتصنيع العبوات الناسفة ووكر لإرهابي داعش من الجنسيات الأجنبية (..) في قضاء القائم غرب الأنبار" على الحدود مع سوريا.

واستعادت القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي السيطرة على معظم مدن محافظة الأنبار، ولم يتبق منها إلا بلدات عنة وراوة والقائم على الحدود مع سوريا تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وتخوض القوات العراقية حربا ضد تنظيم الدولة الإسلامية منذ منتصف العام 2014، وتمكنت من استعادة السيطرة على أبرز معاقله في البلاد، خاصة مدينة الموصل معقله الرئيسي في شمال العراق.

 

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×