الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

تقرير إخباري : الجيش السوري يسيطر على سلسلة جبال الثردة في دير الزور

2017:09:11.15:57    حجم الخط    اطبع

دمشق 10 سبتمبر 2017 / سيطرت وحدات من الجيش السوري يوم الأحد على سلسلة جبال الثردة لتوسع بذلك دائرة الأمان حول مطار ديرالزور العسكري بعد ساعات على وصول القوات المتقدمة العاملة على محور السخنة إلى منطقة البانوراما على الأطراف الجنوبية الغربية للمدينة ، بحسب الإعلام الرسمي السوري .

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة قامت بتأمين محيط مطار ديرالزور العسكري بالكامل بعد سيطرتها على سلسلة جبال الثردة التي تعد خط الدفاع الرئيسي عن المطار من الجهة الجنوبية ليصبح المطار جاهزا للعمل.

ويشار إلى أن سلسلة جبال الثردة هو المكان الذي قصفت فيه الولايات المتحدة مواقع عسكرية سورية في سبتمبر من عام 2016، قتل خلالها 90 جنديا سوريا.

وقد سهلت الضربة الأمريكية سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)على السلسلة الجبلية في عام 2016.

وكانت وحدات الجيش المتقدمة من محور السخنة-دير الزور التقت ظهر يوم الأحد مع الوحدات المرابطة في منطقة البانوراما على أطراف مدينة دير الزور بعد أن وصلت طلائعها صباح يوم الأحد الى المنطقة والفوج 137 وكبدت تنظيم داعش الإرهابي خسائر بالأفراد والعتاد.

ولفتت وكالة ((سانا)) إلى حالات فرار جماعية فى صفوف إرهابيي تنظيم داعش باتجاه مدينة الميادين فى ريف دير الزور الجنوبى الشرقى بعد سيطرة الجيش السوري والحلفاء على اوتوستراد السخنة-دير الزور ونتيجة المعارك الدائرة والقصف التمهيدى على تجمعات التنظيم في محيط جبال الثردة على أكثر من محور.

وذكر مصدر عسكرى فى وقت سابق يوم الأحد أن طلائع وحدات الجيش العاملة على محور السخنة-دير الزور بالتعاون مع القوات الرديفة وصلت إلى الفوج 137 ومنطقة البانوراما بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش سقط خلالها العديد من إرهابييه قتلى ومصابين.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش أسفرت عن توسيع وحدات الجيش نطاق سيطرتها في المنطقة بالتزامن مع قيام وحدات الهندسة بإزالة الألغام والمفخخات التى زرعها إرهابيو تنظيم داعش على الاوتوستراد الدولي لإعادة تأهيله تمهيدا لفتحه أمام حركة المرور.

وذكر المصدر العسكرى أن وحدات من الجيش طوقت بعملية نوعية أعدادا من إرهابيي تنظيم داعش في عدة مواقع في محيط حقل التيم النفطي، وذلك بعد يوم من إحكامها السيطرة على الحقل والمناطق المحيطة به بريف دير الزور الجنوبي الغربي.

إلى ذلك ذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش وسعت نطاق الأمان في محيط مطار ديرالزور وذلك بعد ساعات من التقائها مع حامية المطار وكسر حصار إرهابيي تنظيم داعش عن المطار والأحياء السكنية المجاورة له.

وكان مصدر عسكري سوري طلب عدم الكشف عن هويته قال لوكالة أنباء ((شينخوا)) بدمشق في وقت سابق إن "الطريق الذي يربط العاصمة دمشق بمدينة دير الزور أصبح بالكامل تحت سيطرة الجيش السوري" بعد سيطرته على عدة مدن رئيسية من تنظيم الدولة الإسلامية على هذا الطريق.

وتابع "أن الطريق كان مقطوعا منذ أربعة أعوام بسبب سيطرة تنظيم داعش على القرى والبلدات المجاورة له".

وأضاف المصدر "أن وحدات الجيش تقوم بتمشيط الطريق لتفكيك العبوات الناسفة التي زرعها التنظيم الإرهابي"، مشيرا إلى أنها "وصلت إلى منطقة البانوراما في المدخل الجنوبي لمدينة دير الزور".

ويأتي هذا التطور بعدما سيطرت وحدات بالجيش على طريق السخنة-دير الزور، وهو جزء من الطريق الرابط بين دمشق ودير الزور.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية(سانا) إن "وحدات الجيش السوري المتقدمة من محور السخنة - دير الزور التقت مع الوحدات المرابطة في منطقة البانوراما على أطراف مدينة دير الزور بعد أن وصلت طلائعها صباح يوم الأحد إلى المنطقة والفوج 137" وهو قاعدة عسكرية تحت سيطرة قوات الجيش في غرب دير الزور كان يحاصرها التنظيم المتطرف.

وتابعت أن الجيش وحلفاءه "سيطروا على أوتوستراد السخنة - دير الزور" بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرة إلى أن "وحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها إرهابيو داعش على الأوتوستراد الدولي لإعادة تأهيله تمهيدا لفتحه".

ويخوض الجيش السوري عملية عسكرية كبيرة منذ مايو الماضي لفك الحصار عن مدينة دير الزور، انطلاقا من الصحراء السورية في الريف الشرقي لمحافظة حمص في وسط سوريا، بجانب هجوم آخر شنه في الريف الجنوبي لمحافظة الرقة شمال سوريا.

وتمكنت قوات الجيش التي تقدمت من جنوب الرقة الثلاثاء من كسر حصار فرضه تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة دير الزور منذ مطلع عام 2015، بعدما "وصلت إلى الفوج 137" بالمدخل الغربي للمدينة والتقت قوات مرابطة به.

والسبت تمكنت هذه القوات مجتمعة من كسر حصار تنظيم الدولة الإسلامية على مطار دير الزور العسكري، بعدما أطلقت الجمعة عملية عسكرية تحت اسم "وثبة الأسد" لتحريره.

وقال مصدر عسكرى لـ((شينخوا)) السبت بعد كسر حصار المطار إن "90 في المائة من طرق إمدادات تنظيم الدولة الإسلامية إلى مدينة دير الزور قُطعت".

وأوضح مصدر عسكري آخر إن وضع تنظيم الدولة الإسلامية بات "صعبا جدا" مع وصول القوات القادمة من جنوب الرقة، مشيرا إلى أن التنظيم "آخذ بالانهيار".

وتعتبر دير الزور آخر معقل رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بعد فقد مساحات كبيرة من معقله الرئيسي في الرقة حيث تسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة على أكثر من 60 في المائة من المدينة.

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×