الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> الأعمال والتجارة
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

مقالة : أجواء التفاؤل تخييم مجددا على الاقتصاد الصيني

2017:09:14.11:25    حجم الخط    اطبع

بكين 14 سبتمبر 2017 /بوسع من يشعرون بالقلق إزاء حالة الاقتصاد الصيني الاسترخاء، حيث أظهرت أحدث المؤشرات الاقتصادية عودة الأوقات الجيدة للاقتصاد.

ومن المتوقع أن تعلن مصلحة الدولة للإحصاء عن مؤشراتها للاقتصاد الكلي لشهر أغسطس المنصرم في وقت لاحق من هذا الأسبوع . ويقول محللون سوقيون إنه يجب أن تكون هناك أرقام جيدة مع تعافي الطلب في الاقتصاد الحقيقي.

وبحسب تقرير أصدرته مؤسسة (إندستريال سيكيوريتيز) فإنه من المتوقع ارتفاع القيمة المضافة للناتج الصناعي في أغسطس بعد أن عطل الطقس المتطرف الإنتاج خلال شهر يوليو.

وأوضح التقرير أن هذا الرأي يدعمه الاستهلاك المرتفع في الفحم واستخدام الأفران والمبيعات الصناعية على مدار الأشهر القليلة الماضية.

وقدر تشو جيان فانغ، كبير الاقتصاديين لدى (سيتيك سيكيوريتيز)، أن القيمةالمضافة للناتج الصناعي ستزيد بواقع 0.1 نقطة مئوية قياسا إلى شهر يوليو لتصل إلى 6.5 بالمئة في أغسطس، لافتا إلى أساس المقارنة المنخفض.

ومن المرجح أن يظل إنفاق المستهلكين، الذي يسهم بأكثر من 60 بالمئة من النمو الصيني، مستقرا خلال شهر أغسطس.

وبحسب ليان بينغ، كبير الاقتصاديين لدى بنك الاتصالات الصيني، فإن الاستهلاك سينمو بواقع 10.5 بالمئة على أساس سنوي في أغسطس مدفوعا بمبيعات الأجهزة المنزلية وموسم السياحة الصيفية، لكنه سيتأثر بتراجع مبيعات العقارات والسيارات.

وأوضح تشو جيان فانغ أن تباطؤ سوق العقارات سيؤدي إلى سلسلة من التأثيرات على السوق الاستهلاكية، والتي تعد المتغير الرئيسي في بيانات الاستهلاك على المدى القصير.

وانقسم المحللون بشأن نمو استثمارات الأصول الثابتة.

من جانبه توقع تشو جيان فانغ زيادة الاستثمارات بواقع 0.1 نقطة مئوية لتصل إلى 8.4 بالمئة على خلفية زخم قوي في الاستثمار بقطاع الصناعات التحويلية.

بيد أن ليان بينغ يتوقع تراجع نمو الاستثمارات إلى 8 بالمئة نظرا لضعف الزخم الاستثماري.

ورغم أن الاستثمار فقد قوة الدفع على المدى القصير، إلا أن محللين يقولون إن لديه مجالا لاكتساب قوة من جديد.

وقالت ليانغ هونغ، كبيرة الاقتصاديين لدى (تشاينا إنترناشيونال كابيتال كوربوريشن)، إن الاستثمار بقطاع الصناعات التحويلية سيرتفع بعد تقليص المزيد من القدرات الصناعية وتعافي الطلب.

وأضافت أن التقدم في تطوير الاستهلاك والاستثمار سيكون بحاجة إلى المزيد من الاستثمار بقطاع الصناعات التحويلية.

وقال ماو شنغ يونغ المتحدث باسم (إن بي إس) في أغسطس، إن أداء الاقتصاد الصيني مستقر بشكل عام مع اكتسابه لزخم أفضل، وهو ما سيظل دون تغير خلال بقية العام.

وارتفع سعر التعادل المركزي للعملة الصينية، اليوان، على مدار 11 يوم عمل متتالية حتى يوم الاثنين الماضي، وهو ما يعزز التفاؤل على صعيد الاقتصاد الحقيقي.

وأشاد جيمس دانييل، مساعد مدير صندوق النقد الدولي بإدارة آسيا-الباسيفيك، أشاد بأجندة الصين الإصلاحية ، مشيرا إلى أن القدرات الإنتاجية الفائضة تم تقليصها، وأن إطار اقتراض الحكومات المحلية شهد تحسنا.

ونما الاقتصاد الصيني بواقع 6.9 بالمئة في النصف الأول من العام، وهو ما يفوق بكثير المستهدف السنوي للحكومة هذا العام والمتمثل في 6.5 بالمئة. ونما الاقتصاد الصيني بواقع 6.7 بالمئة في 2016.

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×