الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

وزير الخارجية اللبناني يؤكد أن على بلاده أن تتهيأ للمشاركة في اعادة اعمار سوريا

2017:10:11.08:42    حجم الخط    اطبع

بيروت 10 اكتوبر 2017 / أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل اليوم (الثلاثاء) أن على بلاده أن تتهيأ من خلال مرافئها ومطارها والسكك الحديدية ومناطقها الاقتصادية ومصارفها لاعمار سوريا.

وقال باسيل في حوار في ندوة اقتصادية ، "نحن الأقرب والأقدر على القيام بهذه الورشة الكبيرة في اعمار سوريا فلنكن مهيئين لها ونبدأ بورشنا الداخلية في لبنان تحضيرا لهذه المرحلة التي يأتي من ضمنها الشق السياسي".

وأضاف "كما قلنا بتحييد لبنان عن المشاكل وابعاده عنها فانه يمكن أن نقول بتحضير لبنان للدخول في الحلول من دون أن تجلب لنا هذه الحلول المشاكل في الداخل".

واشار الى "أهمية أن يكون لبنان حاجة اقتصادية في اعادة اعمار سوريا" لافتا انه "من الطبيعي ان يفكر اللبنانيون في أننا دفعنا الثمن الاغلى للازمة السورية وكذلك قد ندفع الثمن للحل السوري".

وأضاف "فلنتخيل ان الطريق الى العالم العربي المقفل علينا برا بفعل الحرب السورية قد يقفل أيضا في زمن السلم السوري".

ودعا الى "الحفاظ على سيادة لبنان والدولة اللبنانية القوية والى ان نفكر كيف يمكن للبنان ان يستعد ليواكب الحل السوري سياسيا".

ورأى أن "هناك نازحين في لبنان يمكنهم العودة الى سوريا من دون ان نتواصل مع النظام هناك فلنبدأ إذا بالشق الذي لا خلاف عليه وكذلك الامر بالنسبة الى الاعمار فلنبدأ بما يمكن للبنان ان يقوم به".

ويسود انقسام في لبنان حول مسألة التواصل مع النظام السوري حيث كان رئيس الوزراء سعد الحريري أعلن في أواخر سبتمبر الماضي أنه "غير مستعد للتعامل مع النظام السوري لا من قريب ولا من بعيد" رافضا التواصل بين الحكومتين اللبنانية والسورية بشأن عودة النازحين السوريين إلى بلادهم.

وجاء موقف الحريري ردا على دعوات في هذا الشأن أطلقها وزراء من "حزب الله" ومن "حركة أمل" بزعامة رئيس المجلس النيابي نبيه بري ومن "التيار الوطني الحر" الذي كان أسسه الرئيس اللبناني ميشال عون ويرأسه الوزير باسيل حاليا.

ويتقاسم لبنان حدودا طويلة مع سوريا المضطربة منذ منتصف مارس من العام 2011 مما أدى الى نزوح نحو مليون ونصف المليون سوري الى الأراضي اللبنانية حيث يعيش الكثير منهم في مخيمات عشوائية في مختلف المناطق ويشكل وجودهم ضغوطا اقتصادية واجتماعية وأمنية على البلاد.

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×