人民网 2019:01:11.14:48:11
الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

ناطقة أممية: 8 آلاف لاجئ سوري في لبنان تضرروا بشدة من العاصفة الثلجية "نورما"

2019:01:11.14:18    حجم الخط    اطبع

بيروت 10 يناير 2019 / قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في لبنان ليزا أبو خالد لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن العاصفة الثلجية "نورما" التي ضربت لبنان في الأيام الأربعة الماضية أدت الى أضرار متفاوتة في 150 مخيما تستضيف 8 آلاف لاجئ سوري حيث دمرت 15 مخيما بالكامل فيما أصيب بأضرار شديدة 66 مخيما آخر في شرق وشمال البلاد.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في لبنان ليزا أبو خالد لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن نحو 850 مخيما عشوائيا معرضين بشدة لخطر السيول والثلوج.

وأشارت إن البرنامج الشتوي للمفوضية لدعم اللاجئين السوريين كان بدأ في شهر نوفمبر بهدف مساعدة 166 ألف أسرة أو أكثر من 650 ألف لاجئ ، من خلال دعم مالي شهري قيمته 75 دولار أمريكي لكل أسرة لشراء احتياجات أساسية بينها وقود التدفئة والملابس والمواد الغذائية.

ولفتت الى برنامج دعم آخر للمفوضية تتلقى بموجبه 30 ألف أسرة فقيرة للغاية مبلغ 173 دولارا كل شهر.

وتعليقا على شكاوى لاجئين سوريين في منطقة البقاع بشرق لبنان بأن خيامهم تغمرها المياه وأنهم لا يتلقون أي دعم قالت أبو خالد إن "معظم اللاجئين في لبنان يتلقون دعما إنسانيا وتحاول المفوضية تلبية جميع احتياجات اللاجئين وهي ليست مهمة سهلة".

وقالت "استغرقنا الوقت للوصول إلى المخيمات المتأثرة بالعاصفة" مضيفة أن المفوضية تعمل مع السلطات اللبنانية للتركيز على الأشخاص الذين دمرت خيامهم بالكامل في محاولة لنقلهم إلى أماكن أخرى.

وأوضحت "الكثير من اللاجئين يعيشون في ظروف سيئة للغاية وأتفهمهم عندما يقولون إنهم لا يتلقون مساعدة كافية".

وأشارت خالد إلى أن برنامج المفوضية للدعم الشتوي سيستمر حتى شهر مارس المقبل ، وذكرت ان برنامج الأغذية العالمي يساعد أكثر من 70 في المئة من اللاجئين السوريين في لبنان من خلال توزيع المواد الغذائية.

من جانبها أكدت ممثلة المفوضية في لبنان ميراي جيرار في مداخلة في حلقة نقاشية حول اجراءات المفوضية لمساعدة اللاجئين الذين تضرروا من جراء العاصفة ان عددا كبيرا من اللاجئين يعيشون في خيم وان المفوضية عملت وتعمل على ايجاد ملاجىء مؤقتة لتحميهم من العواصف المقبلة.

وفي هذا السياق أعلن وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية معين المرعبي في بيان بعد اجتماعه مع ممثلة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرارعن اجراءات لتذليل العوائق التي منعت القيام بحماية مخيمات اللاجئين السوريين من السيول.

وأشار بيان لمكتب المرعبي إلى أن هذه الاجراءات تشمل تحديد مواقع المخيمات الأكثر عرضة للسيول والعمل مع الوزارات والمحافظين والبلديات لتدارك اي طارئ، إضافة إلى تحديد أماكن مؤقتة لإيواء اللاجئين في حالات الطوارئ فضلا عن تحديد عوائق الإجراءات الاستباقية للحماية من السيول مثل حفر خنادق تصريف مياه الأمطار ورفع أرض المخيمات عن مستوى السيول.

ويعيش ما يقرب من مليون و300 ألف لاجئ سوري في لبنان يقيم عدد كبير منهم في مخيمات عشوائية وسط نقص حاد في متطلبات حياتهم الأساسية تزيدها الأحوال الجوية القاسية والنقص في وسائل ووقود التدفئة

يذكر ان العاصفة "نورما" كانت أدت الى غرق طفلة سورية بسيول الأمطار الغزيرة ، كما أدت الثلوج إلى عزل بعض المناطق في حين أدى طوفان بعض الأنهر ‏إلى اضرار في المزروعات والممتلكات كما ‏حولت الطرقات إلى بحيرات ومستنقعات وغمرت المياه بعض المشاريع السكنية والمحال التجارية.

وكانت قوى الأمن الداخلي اللبنانية عثرت صباح اليوم (الخميس) على جثة نازح سوري داخل غرفة نزوحه في بلدة ابلح من البقاع بشرق لبنان.

وقال مصدر أمني لبناني لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن النازح وجد جثة هامدة داخل غرفة يستأجرها في منطقة البقاع ولم تبدو على الجثة أية أعمال عنف.

وأضاف المصدر أن طبيب شرعي عاين الجثة ليتبين أن صاحبها قضى نتيجة للبرد خاصة وانه لم تكن في الغرفة أية وسيلة تدفئة وقد نقلت الجثة إلى أحد المستشفيات في منطقة البقاع.

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×