بكين   مشمس 15/4 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    الاحتفال بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني يعكس أزمة السياحة فى مصر

    2013:10:23.17:25    حجم الخط:    اطبع

    القاهرة 22 أكتوبر 2013/بدا احتفال مصر اليوم (الثلاثاء) بتعامد الشمس على وجه الملك الفرعوني رمسيس الثاني بمعبد ابوسمبل فى محافظة أسوان (جنوب القاهرة) مختلفا هذا العام، حيث خفت وهج هذه الظاهرة الفلكية الفريدة، فى ظل التراجع الشديد لاعداد السياح، وسط تساؤلات حول مستقبل السياحة فى البلاد.

    وحضر حوالي 150 سائحا غالبيتهم من المانيا، و1500 مصري بعضهم ينتمى للحركات الثورية الاحتفال الذى يتم سنويا، فى مشهد يعكس الأزمة التى تواجه السياحة المصرية بسبب ضآلة اعداد السائحين، بحسب مراسل وكالة أنباء (شينخوا).

    وبدأ الحفل فى تمام الساعة الخامسة و53 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي، وتضمن كرنفالات فنية شاركت فيها فرق فنون شعبية مختلفة، بالاضافة الى عرض بالصوت والضوء، ثم متابعة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني التى استغرقت قرابة 20 دقيقة، وقام التلفزيون المصري للمرة الاولى ببث وقائعها لحظة بلحظة فى محاولة لجذب السائحين إلى مصر التى تعانى من تراجع اعدادهم على خلفية التوترات السياسية والامنية.

    وقال الخبير السياحي حسين احمد ل(شينخوا)، إن اعداد السائحين الذين حضروا حفل تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني"مخيبة للامال"، مشيرا إلى أن من حضر هذا العام حوالي 150 سائحا فى مقابل خمسة الاف خلال العام الماضى.

    وأضاف إنه " امر يدعو للتشاؤم حيال النشاط السياحي بالبلاد "، وطالب الحكومة الانتقالية بان تضع قضية تنشيط السياحة والترويج لها فى مقدمة اهتماماتها باعتبار ان السياحة ركيزة اساسية للاقتصاد المصري.

    من جهته، قال عبدالحكيم حسين مدير ادارة تنشيط السياحة باسوان إن نسبة الاشغال السياحى بالفنادق العائمة والثابتة فى المحافظة لا تتجاوز 10 فى المائة منذ اندلاع ثورة 30 يونيو التى اطاحت بالرئيس محمد مرسي.

    وطالب حسين، الحكومة بتدشين حملات لانعاش السياحة بشكل عاجل وجاد.

    ورغم ضآلة عدد السائحين الذى شهدوا ظاهرة تعامد الشمس، إلا ان مدير عام اثار ابوسمبل احمد صالح اعتبر حضور هذا العدد مؤشرا ايجابيا على عودة حركة السياح والزائرين للمناطق الاثرية خاصة فى ظل الظروف الراهنة فى مصر.

    ورأى صالح أن الاحتفال بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني" رسالة لدول العالم اجمع بأن مصر بلد الامن والامان، ويعكس استقرار الاوضاع الامنية فى المناطق السياحية، لتشجيع الدول على رفع حظر السفر الى مصر".

    واشار الى سكان أبوسمبل رفعوا خلال الاحتفال لافتات مكتوب عليها شعارات تؤكد أن مصر بلد الامن والامان، وتشجع السائحين على زيارة مصر.

    وقال السائح الالماني مارك تبيا لـ(شينخوا)، " انا حريص على حضور هذه الاحتفالية كل عام منذ ما يقرب من 15 عاما، حيث استمتع بعبقرية الحضارة المصرية القديمة، ومشاهدة الظاهرة الفلكية الرائعة على ارض الواقع".

    ويعد تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني ظاهرة فلكية فريدة مازالت تحير العلماء، اذ لا تحدث سوى مرتين فى العام، فى 22 اكتوبر يوم ولادة الملك رمسيس، و22 فبراير يوم تتويجه، وتعكس هذه الظاهرة التقدم العلمي الذى بلغه الفراعنة.

    وتابع " كنت متخوف جدا من الحضور إلى مصر هذا العام بعد ان نصحنى العديد من الاصدقاء بعدم زيارة مصر حاليا بسبب حالة التوتر السياسي والاحداث الساخنة بالبلاد، إلا اننى تعودت على القدوم لمصر كل عام".

    وواصل " بمجرد قدومى إلى اسوان منذ ايام قليلة لحضور الاحتفال وتجولي فى شوارعها شعرت بالامن بعكس ما حذرنى منه اصدقائي وما استمعت اليه فى وسائل الاعلام العالمية".

    وشاطرته الرأى السائحة الالمانية يوتا لوتيروب، مؤكدة ان " الاجواء فى مصر آمنة تماما، ولا يوجد اى شيئ يقلقنى، لذلك ابعت رسالة طمأنة لجميع شركات السياحة العالمية من امام معبد ابوسمبل وادعوها لزيارة مصر ومعالمها السياحية والاثرية الساحرة".

    بدوره، أكد وزير السياحة المصري هشام زعزوع أن الاحتفال بتعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس الثانى " رسالة واضحة للعالم أجمع على أن مصر آمنة ".

    وقال زعزوع، فى تصريحات على هامش حضوره الحفل، إن وزارة السياحة والحكومة تعملان سويا ومن خلال عدة وسائل من أجل عودة الحركة السياحية إلى مصر، وتنشيطها مرة أخري، منوها بأن الجهود التي قامت بها الحكومة والوزارة أثمرت عن رفع 17 دولة الحظر عن زيارة المقاصد السياحية بمصر.

    وأوضح أن وزارة السياحة تعمل جاهدة على رفع الحظر الذي فرضته إيطاليا وعدد من الدول الأخرى، مشيرا إلي أن محافظتي الأقصر وأسوان السياحيتين سوف تشهدان خلال نوفمبر القادم العديد من الحجوزات السياحية، فى انطلاقة جديدة نحو الترويج السياحي الجيد وعودة السياحة لمصر في القريب العاجل.

    وتشكل السياحة ركيزة رئيسة للاقتصاد المصري، ومصدر رئيس الى جانب قناة السويس للعملة الصعبة، لكن اعداد السياح تراجع منذ ثورة 25 يناير 2011.

    وتزايدت وتيرة هذا التراجع منذ اغسطس الماضى عقب فض اعتصام انصار الرئيس المعزول محمد مرسي بميدان رابعة العدوية فى القاهرة، وما تلاه من اعمال عنف فى عدة محافظات، دفعت غالبية الدول المصدرة للسياحة الى فرض حظر على السفر لمصر.

    وانخفضت حركة السياحة فى مصر خلال اغسطس وسبتمبر الماضيين بنسبة 80 فى المائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.