بكين   أحياناً زخات مطر~صقيع 20/11 

مقتل 20 جنديا في أيدي مسلحين بعد خطفهم من مقرهم شمالي العراق

2014:05:12.08:20    حجم الخط:    اطبع

الموصل, العراق 11 مايو 2014 / أقدم مسلحون يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) فجر اليوم (الأحد) على قتل 20 جنديا بالجيش العراقي بعد خطفهم من مقرهم جنوب مدينة الموصل شملي العراق, حسب مصدر أمني.

وقال المصدر لوكالة أنباء ((شينخوا)) "إن مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) يستقلون سيارات رباعية الدفع هاجموا مقر سرية تابعة للجيش العراقي بمنطقة عين الجحش (60 كم) جنوب الموصل".

وتابع "أن المسلحين اختطفوا 20 جنديا ثم قاموا بقتلهم رميا بالرصاص على بعد مسافة من مقرهم".

وأضاف المصدر "أن قوات الأمن بدأت عمليات بحث وتحري عن المهاجمين, كما نقلت جثث القتلى إلى الطب الشرعي".

ويأتي الهجوم غداة إعلان قوات الأمن العراقية عن مقتل 50 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في عملية عسكرية واسعة بمدينة الفلوجة (50 كم) غرب بغداد لتطهيرها من مقاتلي التنظيم الذي يسيطرون عليها منذ نهاية العام الماضي.

ويعد هذا الهجوم هو الثالث من نوعه ضد القوات العراقية في منطقة عين الجحش خلال الأسابيع القليلة الماضية, حيث سبق أن قتل 25 جنديا في هجوم على مقرهم, كما قتل أكثر من 20 من عناصر الشرطة المكلفين بحماية أنابيب النفط في المنطقة نفسها.

يذكر أن منطقة عين الجحش من المناطق الحيوية للاقتصاد العراقي, إذ تمر بها شبكة الأنابيب الناقلة للنفط العراقي إلى ميناء جيهان التركي.

وتخوض القوات العراقية مواجهات ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في مدن محافظة الأنبار غرب بغداد, خاصة الرمادي والفلوجة منذ نهاية ديسمبر الماضي.

/مصدر: شينخوا/

الأخبار ذات الصلة

تعليقات

  • إسم

ملاحظات

1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.