بكين   مشمس ~ مشمس جزئياً 8/-2 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    وزير الخارجية: الصين ستلعب أكبر دور بالعالم ومصممة على ضمان السيادة

    2014:03:09.09:52    حجم الخط:    اطبع

    بكين 8 مارس 2014 / أبرز وزير الخارجية وانغ يي اليوم السبت أن الصين ستعلب دورها على نحو كامل في العام 2014 بصفتها دولة مسؤولة كبيرة أثناء قيامه بتوضيح سلسلة من السياسات الدبلوماسية والمواقف الصينية تجاه المسائل الدولية والإقليمية الساخنة، معربا عن تصميم الدولة على الدفاع عن أراضيها وسيادتها.

    وقال وانغ في مؤتمر صحفي على هامش الدورة السنوية المنعقدة في بكين حاليا لأعلى هيئة تشريعية للصين بأن الدولة ستسعى إلى ضمان العدالة ودعم المساواة في العلاقات الدولية وحماية حقوق الدول النامية على وجه الخصوص.

    وأشار إلى أن الصين ستعمل على دفع مضي النظام الدولي قدما نحو اتجاه أكثر عدلا ومعقولية، مضيفا:" سنشارك بشكل نشط في الشؤون الدولية والإقليمية وسنلعب دورا أكبر في تسوية المسائل العالمية والإقليمية عن طريق طرح الحلول الصينية."

    وحول العلاقات مع الولايات المتحدة، قال إن الاحترام المتبادل هو أساس النموذج الجديد للعلاقة بين الصين والولايات المتحدة.

    وفصل ذلك قائلا "عندما يحترم كل جانب سيادة وسلامة أراضي والنظام الاجتماعي ومسار التنمية والمصالح الأساسية والشواغل الرئيسية لكل منهما، فإن الأساس سيكون متينا ليصمد أمام العواصف، وينمو في صرح من التعاون المربح للجانبين."

    وقال وانغ إن التعاون والحوار بين البلدين يجب أن يتجاوزا بكثير الاختلافات لتعميق الحوار والتعاون بينهما، مضيفا :"تتلخص الخبرات والدروس المستفادة من هذه الـ 35 عاما بنقطة واحدة: نحن بحاجة إلى احترام بعضنا البعض."

    وأضاف "في رأينا، ينبغي أن تكون منطقة آسيا والمحيط الهادئ أرض اختبار لالتزامنا ببناء نموذج جديد من العلاقات ، بدلا من أن تكون ساحة للمنافسة."

    وحول العلاقات الصينية - الروسية، أكد أن الصين تهتم بتطوير العلاقات الثنائية لتصبح أكثر قوة.

    وأشار إلى أن إحدى الأولويات الخاصة بتطوير العلاقات هي أن لا يألو الجانبان جهدا في تحديث التعاون العملي بينهما وتحقيق اختراقات جديدة للتعاون الثنائي في بعض الموضوعات الكبيرة.

    كما دعا الوزير لأن يعمل البلدان سويا لضمان انتصار الحرب العالمية الثانية والنظام الدولي بعد الحرب، مشيرا إلى أن الصين وروسيا ستكونان على أهبة الاستعداد الجيد في العام 2015 والذي يوافق الذكرى الـ70 لانتصار الحرب العالمية ضد الفاشية وانتصار حرب الشعب الصيني المقاوم للغزو الياباني.

    وفي تطور آخر، كشف الوزير أن الرئيس الصيني شي جين بينغ سيقوم بزيارة إلى أوروبا في وقت لاحق من هذا الشهر ما ستفتح صفحة جديدة للعلاقات بين الصين وأوروبا، لافتاً إلى أن التعاون هو الكلمة المفتاحية في العلاقات بين الصين وأوروبا بحيث سيجعل العالم أكثر أمانا وتوازنا وفي مكان أفضل."

    وقال إن الجانبين سيعملان أيضا لتعزيز التعاون المربح للجانبين في المجالات ذات الأولوية مثل العلوم والتكنولوجيا والابتكار والطاقة وحماية البيئة ونوع جديد من التحضر والاتصالات والتبادلات الشعبية والثقافية.

    وأضاف وانغ "نأمل أيضا بتسريع المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق الاستثمار بين الصين والاتحاد الأروربي ، بهدف ترتيبات التجارة الحرة في المستقبل بين الصين وأوروبا."

    وفيما يتعلق بأزمة أوكرانيا، ، دعا الوزير إلى ضبط النفس والهدوء ومنع المزيد من تصاعد توترات الوضع. بينما حث جميع الأطراف المعنية بالأزمة على أن تأخذ في الاعتبار المصالح الأساسية لجميع المجتمعات العرقية في أوكرانيا ومصالح السلام والاستقرار الإقليميين .

    وأكد أن"الصين تتخذ موقفا عادلا وموضوعيا بشأن القضية الأوكرانية ، وأنها أعربت عن موقفها في مناسبات متعددة".

    وفيما يخص العلاقات مع إفريقيا، قال الوزير إن الصين وإفريقيا شقيقان وشريكان جيدان يتشاركان في التعاون على قدم المساواة، حيث لم تتعامل بتعالٍ أبدا في تعاونها مع إفريقيا، ولم تتدخل قط في الشؤون الداخلية للدول الإفريقية ولم تصدر أبدا شيكا بدون رصيد.

    وعلى الصعيد الآسيوي ، قال وانغ إن الصين ستعمل مع أفغانستان ودول الجوار الآخرين " لمحاربة جميع القوى الإرهابية بحزم" ، مضيفا إلى أن الصين ستعقد مؤتمرا لوزراء خارجية عملية اسطنبول حول أفغانستان في أغسطس المقبل في سبيل مساعدة الأطراف في بناء التوافق في الآراء والعمل.

    أما بالنسبة للوضع في شبه الجزيرة الكورية، فأكد الوزير " لدينا خط أحمر وهو أننا لن نسمح باندلاع حرب أو اضطراب في شبه الجزيرة الكورية."، داعيا كافة الأطراف وخاصة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى زيادة الثقة المتبادلة لإستئناف مبكر للمحادثات السداسية.

    ومن ناحية السيادة، قال إن الصين مصممة على الدفاع عن " كل شبر" من أراضيها وإنها ستحل نزاعاتها الأرضية والبحرية مع الآخرين بطريقة سلمية. مضيفا : " لن نستبد بالدول الأصغر، فيما لن نقبل الشجب غير المعقول منها."

    ونوه بأن الصين ستقوم بالتشاور والتفاوض على قدم المساواة في سبيل حلول سلمية وملائمة لنزاعاتها الأرضية والبحرية مع بعض الدول بوسائل سلمية وعلى أساس من الحقائق التاريخية والقانون الدولي، مؤكدا : " لن يتغير هذا الموقف ".

    وتعهد الوزير بضمان استفادة الدول المجاورة وشعوبها من الإصلاح والانفتاح الصينيين.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.