人民网 2018:08:08.08:31:08
الأخبار الأخيرة

مقابلة : رئيس بنك مصر: إنشاء تحالف بنكي بين الصين وأفريقيا سيعزز العلاقات الاقتصادية

/مصدر: شينخوا/  2018:08:08.08:29

    اطبع
مقابلة : رئيس بنك مصر: إنشاء تحالف بنكي بين الصين وأفريقيا سيعزز العلاقات الاقتصادية
في الصورة الملتقطة يوم 5 أغسطس 2018، رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الأتربي يتحدث خلال مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) في القاهرة. اعتبر رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الأتربي، أن إنشاء تحالف بنكي بين الصين والدول الأفريقية سيزيل العديد من العقبات أمام النشاطات التجارية وخطط الصين التنموية في القارة الأفريقية.

القاهرة 7 أغسطس 2018 / اعتبر رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الأتربي، أن إنشاء تحالف بنكي بين الصين والدول الأفريقية سيزيل العديد من العقبات أمام النشاطات التجارية وخطط الصين التنموية في القارة الأفريقية.

وأكد رئيس ثاني أكبر بنك مصري، في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا))، أن منتدى التعاون الصيني - الأفريقي المقرر عقده في سبتمبر المقبل في العاصمة بكين سيشهد الإعلان عن تحالف بنكي، يتكون من البنوك الكبيرة في الصين وأفريقيا، ومن بينها بنك مصر.

وأضاف الأتربي، الذي سيشارك في منتدى التعاون الصيني - الأفريقي في بكين، أن هذا التحالف سيعزز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الصين والدول الأفريقية، كما سيسهل تنفيذ الصين مشاريع بنية تحتية في العديد من الدول الأفريقية.

وقال إن القارة السمراء تزخر بالعدد من الفرص الاستثمارية والتجارية، وهذا التحالف سيساعد الصين والدول الأفريقية على استغلال هذه الفرص بشكل مثالي.

وعن العلاقات بين بنك مصر والبنوك الصينية، أوضح الأتربي أن بنك مصر، وهو أقدم بنك مصري، يتمتع بعلاقات مميزة مع العديد من البنوك الصينية، وعلى رأسها بنك التنمية الصيني، مؤكدا أن التعاون مع هذا البنك مثمر جدا.

وتابع أن بنك التنمية الصيني منح بنك مصر قرضين، أحدهما بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، وذلك لدعم المشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم في مصر، والآخر بقيمة 500 مليون دولار لدعم المشروعات الكبيرة.

وأردف أن مصر والصين تربطهما علاقات قوية وراسخة، تم ترقيتها إلى مستوى عال لتصبح شراكة استراتيجية كاملة، مشيرا إلى أن البلدين يتعاونان في العديد من المجالات، وهذا التعاون قائم على قاعدة الكسب المشترك.

وتعد الصين أكبر شريك تجاري لمصر، حيث بلغ حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين، والذي يميل بشكل كبير لصالح الصين، حوالي 11 مليار دولار.

وأوضح الأتربي، أن بنك مصر أعطى أولوية لإنشاء مكتب تمثيل له في السوق الصينية، في إطار استراتيجية توسيع قاعدة التواجد الخارجي للبنك في أسواق جديدة، انطلاقا من عمق العلاقات بين مصر والصين، بصفتهما دولتين تملكان حضارة وتاريخا عريقا، حيث تعد الصين على مر السنين شريكا تجاريا استراتيجيا لمصر.

وأضاف أن بنك مصر بصدد افتتاح مكتب تمثيلي آخر في بكين، وذلك لتسهيل التعاملات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

وأكد أن الصين ما زال بإمكانها مساعدة مصر في العديد من المجالات المختلفة، عن طريق نقل خبراتها وتجاربها الناجحة.

وحول مبادرة "الحزام والطريق" التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في العام 2013، قال الأتربي إن هذه المبادرة ستوطد العلاقات المصرية - الصينية في كافة المجالات، لاسيما التجارية والمصرفية.

ورأى أن المبادرة ستعمق أيضا العلاقات والتعاون الصيني الأفريقي، مشيرا إلى أن مصر ستلعب دورا رائدا في تنفيذ هذه المبادرة.

وعلق على اتفاقية التبادل التجاري بالعملات المحلية بين مصر والصين، والتي جرت في العام 2016 بقيمة 18 مليار يوان (2.62 مليار دولار)، قائلا إن هذه الاتفاقية ساهمت في دعم الأنشطة الاقتصادية في مصر.

ورأى أن الاتفاقية ساعدت في تخفيف الضغط على العملة الدولارية، ورفع احتياطي النقد الأجنبي لدى مصر، الذي وصل أخيرا إلى 44 مليار دولار.

وعزا ارتفاع الاحتياطي النقدي المصري إلى قرار البنك المركزي تعويم الجنيه، بالإضافة إلى قرارات الحكومة برفع الدعم على السلع بشكل تدريجي.

وكان البنك المركزي المصري أعلن يوم (الخميس) الماضي، ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لديه إلى 44 مليار و314 مليون دولار في يوليو الماضي.

ويتخذ الاحتياطي النقدي المصري اتجاها تصاعديا منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكم في العام 2014، حتى وصل حاليا إلى أعلى رصيد في تاريخه.

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×