人民网 2021:11:24.16:23:24
الأخبار الأخيرة

من هو "أبو الجيونتساو" الذي ذكره الرئيس شي جين بينغ؟

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  2021:11:24.16:08

    اطبع
من هو
أكتوبر 2021، لين تشان شي يشرح تكنولوجيا الجيونتساو لمزارعي قرية باوفنغ في نينغشيا

24 نوفمبر 2021/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ في 19 نوفمبر الجاري ندوة بناء "الحزام والطريق" الثالثة في بكين وألقى كلمة بالمناسبة. وأثناء الندوة، استذكر الرئيس شي حدثًا يعود إلى أكثر من 20 عامًا.

وقال إن خلال عمله في مقاطعة فوجيان، سبق أن استقبل حاكم مقاطعة المرتفعات الشرقية في بابوا غينيا الجديدة رافا نامار الزائر. مضيفا: "لقد قدمت له تقنية الجيونتساو، وأبدى الحاكم اهتماما شديدا بها. فأرسلت لين تشان شي إلى بابوا غينيا."

لين تشان شي هو كبير العلماء بالمركز الوطني لبحوث تكنولوجيا جيونتساو التابع لجامعة فوجيان للزراعة والغابات. وفي عام 1986، نجح في اختراع تقنية لإنتاج فطر عش الغراب باستعمال العشب بدلاً من الخشب، مما ساعد على حل مشكلة تآكل الغابات بسبب تربية الفطر. وقد تم استخدام هذه التكنولوجيا على نطاق واسع داخل وخارج الصين الآن. وأطلق على لين تشان شي اسم "أبو تكنولوجيا الجيونتساو العالمية".

نبتة تثمر الذهب

في عام 1983، زار لين تشان شي محافظة تشانغ تينغ بمقاطعة فوجيان. ووجد بأن السكان يأملون في أن يعتمدوا على زراعة الفطر للتخلص من الفقر، لكن قطع الأشجار لزراعة فطر عيش الغراب لم يجلب لسكان تشانغتينغ الثراء، بل جعل البيئة المحلّية تتدهور أكثر، مما فاقم من مشاكل الفقر في المحافظة. وبعد عودته إلى المختبر، ركز لين تشان شي جهوده على البحث عن بديل للأشجار لزراعة الفطر، وفي النهاية تمكن من استبدال الخشب بالعشب. حيث استطاع بعد أكثر من 1000 يوم من العمل الشاق من اختراع تقنية جيونتساو، وكان ذلك في عام 1986.

بعد ذلك، بدأ الترويج لتكنولوجيا جيونتساو من فوجيان إلى جميع أنحاء الصين، وتم تصنيفها من قبل المؤسسة الصينية لتخفيف حدة الفقر كمشروع علمي مفضل لمكافحة الفقر.

في عام 1996، شرعت مقاطعة فوجيان في التعاون مع مقاطعة نينغشيا لمساعدتها تخفيف حدة الفقر. وفي عام 1997، أدرجت نينغشيا تقنية الجيونتساو كمشروع رئيسي لتخفيف حدة الفقر. وسافر لين تشان شي وفريقه معًا لآلاف الأميال، وأخذوا 6 صناديق من بذور الجيونتساو، وقاموا باختيار 27 مزارعًا محلّيا، وعلموهم زراعة الفطر مع سيقان الذرة والقمح. وفي غضون نصف عام، حقق المزارعون المشاركون في التجربة دخلًا قدره 2000 يوان لكل أسرة. أما المزارع الأعلى دخلا، فقام بزراعة فطر المحار في سقيفة فطر تقل مساحتها عن 50 مترًا مربعًا، وحقق دخلا في حدود 10 آلاف يوان، ما يفوق مداخيل زراعة 27 مو من القمح.

وبحلول عام 2007، أصبح في نينغشيا 17500 أسرة تعمل في انتاج الجيونتساو. وقامت ببناء 17500 سقيفة فطر، وخلقت قيمة إنتاج تقارب 100 مليون يوان. وزاد متوسط الدخل السنوي لمزارعي الفطر بأكثر من 5000 يوان. مما مكن عددا كبيرا من المزارعين من التخلّص من الفقر.

منذ عام 1986، تم توسيع تكنولوجيا الجيونتساو لتشمل 506 محافظة في 31 مقاطعة (ومنطقة حكم ذاتي) في جميع أنحاء الصين. مما ساعد عشرات الملايين من المزارعين في التخلص من الفقر. علاوة على ذلك، مكنت هذه التقنية من التخلي عن قطع 20 ألف متر مكعب من الشجرات سنويا من أجل زراعة الفطر.

"النبتة الصينية" تسهم في مكافحة الفقر في العالم

في بابوا غينيا الجديدة، يطلق السكان المحليون على نبتة الجيونتساو، اسم "عشبة لين"، نسبة إلى العالم الصيني لين تشان شي، تعبيرا على اعترافهم باسهم الخبراء الصينيين.

1999، لين تشان شي يفسر تكنولوجيا الجيونتساو أثناء زيارته إلى بابوا غينيا الجديدة

وفي عام 2001، تم إطلاق مشروع جيونتساو للمساعدة التقنية في بابوا غينيا الجديدة، والذي مثّل فاتحة للتعاون الدولي في هذا المجال. وخلال العشرين عامًا الماضية، عمل لين تشان شي على توسيع فوائد الجيونتساو في العالم. حيث سافر إلى بابوا غينيا الجديدة 22 مرة لتدريس مشاريع تكنلولوجيا الجيونتساو. وفي الوقت الحالي، تم توسيع تقنية الجيونتساو في المقاطعات الثمانية ببابوا غينيا لتشمل أكثر من 8600 مزارع. واستفاد منها أكثر من 30 ألف شخص وسجلت رقمًا قياسيًا عالميًا بلغ 853 طنًا للهكتار من إنتاج الجيونتساو العملاق.

"تقنية الجيونتساو هي تقنية شاملة تركز على التخفيف من حدة الفقر وحماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة. وإذا شبهنا هذه التقنية بالأسماك، فنحن لا نقدم الأسماك فحسب، وإنما نعلّم أيضا كيفية تربية الأسماك،" يقول لين تشان شي.

عام 2019، لين تشان شي في رواندا

واليوم، انتشرت تكنولوجيا الجيونتساو في 106 دولة في العالم وهي مدرجة كواحد من المشاريع المهمة لـ "صندوق السلام والتنمية بين الصين والأمم المتحدة". وقد نظّمت الصين 270 دورة تدريبية دولية حول تكنولوجيا الجيونتساو، ودربت أكثر من10 آلاف طالب صيني وأجنبي على هذه التكنولوجيا. ومن أجل تطوير المواهب المهنية في تكنولوجيا الجيونتساو، مولت الحكومة الصينية أيضًا طلابًا دوليين من 11 دولة لدراسة تخصص تكنولوجيا الجيونتساو في جامعة فوجيان للزراعة والغابات.

في 2 سبتمبر من العام الحالي، أقيمت في بكين الذكرى السنوية العشرين للمساعدات الخارجية لتكنولوجيا الجيونتساو ومنتدى التعاون الدولي من أجل التنمية المستدامة. وخلال المنتدى، تحدّث لين تشان شي البالغ من العمر 78 عامًا مليئًا بالثقة عن مستقبل تكنولوجيا الجيونتساو، قائلا: "سأستمر في الكفاح من أجل تكنولوجيا الجيونتساو، والمساهمة في تسريع إنعاش الأرياف والتنمية المستدامة العالمية." 

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×