人民网 2022:04:29.09:43:29
الأخبار الأخيرة

كاركاتير: الناتو، صانع الصراعات الدولية الحامية

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  2022:04:28.14:04

    اطبع
كاركاتير: الناتو، صانع الصراعات الدولية الحامية
بريشة/ ما هونغ ليانغ، (الرجاء عدم إعادة نشر الصورة دون إذن صحيفة الشعب اليومية أونلاين)

28 إبريل 2022/ صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ قالت صحيفة "ريبيلوين" الإسبانية مؤخرًا أن "جشع الناتو الذي لا يُشبع هو السبب الجذري والخلية السرطانية لكل هذه النزاعات". فبعد أكثر من 30 عامًا على انتهاء الحرب الباردة، ظل حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة يسترشد بمصالح "أمريكا أولاً" و"التفوق الغربي"، ولم يتردد عن إطلاق موجات من الصراعات والحروب حول العالم، مما تسبب في العديد من الإضطرابات والمخاوف التي ابتلي بها المجتمع الدولي.

من أجل إقامة عالم "القوة الواحدة المهميمنة"، أقدم الناتو على قصف يوغوسلافيا، وتفجير السفارة الصينية هناك بالصواريخ. وشن سلسلة من الحروب ضد دول ذات سيادة ، مما خلّف أوضاعا مأساوية في أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا ودول أخرى، وتسبب في نزوح عشرات الملايين من اللاجئين.

وسعياً وراء المصالح الجيوسياسية، عمل الناتو على التحريض على "الثورات الملونة" في جميع أنحاء العالم، وجني الثمار من الفوضى. أما بالنسبة إلى الدول "العصية" مثل روسيا وكوريا الشمالية وإيران وفنزويلا وغيرها، فغالبًا ما يستخدم الناتو عصا العقوبات، ويفرض العقوبات الشاملة في مجالات السياسة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا.

وبالنظر إلى اعتماده التحالفات الأيديولوجية والتدخلات العسكرية المفرطة، يؤكد الناتو بأنه لا يزال إلى الآن يعيش في زمن الحرب الباردة.

كاركاتير: الناتو سلاح الولايات المتحدة لفرض هيمنتها على العالم

 

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×