بكين   22/8 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    شركة اتصالات صينية تسعي لإعادة أعمار ليبيا بعد الحرب

    2014:03:24.15:24    حجم الخط:    اطبع

    عقدت شركة الاتصالات الصينية العملاقة "زي تي إي" ومشغل شبكة الهاتف المحمول الليبي شركة "ماريانا" ندوة سنوية حول تطور شبكة الانترنت في 23 مارس الجاري، حيث أجرتا المناقشة حول تقنية تعميم النطاق العريض المحمول وتعزيز أداء شبكات الانترنت في ليبيا.

    عٌقدت الندوة التي استمرت يوما واحدا في العاصمة الليبية طرابلس، حيث قامت الكوادر التقنية التابعة لشركتي زي تي إي وماريانا وخبراء ليبيون بالتبادل المتعمق.

    وفقا لشركة زي تي إي، إن شركة ماريانا أكبر مشغلي شبكات الهاتف المحمول في ليبيا، لكن شبكات الشركة لم يتم توسيعها وترقيتها لمدة سنوات، وخصوصا بعد تعرض العديد من معدات الاتصالات لأضرار خلال الحرب الليبية في عام 2011.

    وكانت شبكات الاتصالات المحلية بطرابلس غير قادرة على تلبية احتياجات الشعب الليبي منذ وقت طويل، حيث أن مكالمات هاتفية تكون غير متصلة دائما، خاصة في أماكن مزدحمة.

    وقال المدير العام لشركة زي تي إي الفرعية بليبيا، إن شركات الاتصالات الصينية تقوم بالتعاون مع الجانب الليبي منذ 10 سنوات، إضافة إلى منتجاتها الأكثر فعالية من حيث التكلفة، لذلك، تتمتع بقدرة تنافسية قوية في سوق الاتصالات الليبية بعد الحرب.

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.