بكين   زخات مطر مرعدة 29/22 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تقرير اخباري : مقتل 38 عراقيا واصابة 140 بسلسلة جديدة من الهجمات

    2013:06:25.08:45    حجم الخط:    اطبع

    بغداد 24 يونيو 2013 / لقي 38 عراقيا مصرعهم بينهم عدد من عناصر قوات الامن ، واصيب 140 آخرون بجروح في سلسة جديدة من الهجمات اليوم (الاثنين) اغلبها نفذ في العاصمة بغداد بسيارات مفخخة.

    وحسب مصدر في وزارة الداخلية العراقية فان اغلب الهجمات نفذت مساء في احياء العاصمة بغداد بتسع سيارات مفخخة في اوقات متقاربة واستهدفت اغلبها اسواق تجارية.

    وقال المصدر لوكالة انباء (شينخوا) إن السيارة الاولى انفجرت في منطقة النهروان شرقي العاصمة مستهدفة سوق شعبي اسفرت عن مقتل 3 مدنيين واصابة سبعة آخرين بجروح، مبينا ان السيارة الثانية انفجرت قرب مسجد وسوق في منطقة بغداد الجديدة جنوبي بغداد اسفرت عن مقتل مدني واصابة 10 آخرين بجروح.

    واوضح المصدر ان سيارتين مفخختين انفجرتا بالتعاقب في حي الجهاد جنوب غربي بغداد، الاولى قرب سوق والثانية قرب مطعم اسفرتا عن مقتل سبعة مدنيين واصابة 30 آخرين بجروح، مشيرا الى ان السيارة الخامسة انفجرت في تقاطع الشرطة الرابعة جنوب غربي بغداد نتج عنها قتيلين اثنين و10 جرحى.

    وذكر المصدر أن السيارة السادسة انفجرت في الحسينية شمال شرقي بغداد ادت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 15 آخرين بجروح، لافتا إلى أن ستة اشخاص قتلوا واصيب 30 آخرون بانفجار السيارة السابعة الذي وقع بمنطقة الكرادة وسط بغداد.

    وافاد المصدر أن السيارة الثامنة انفجرت قرب سوق النصر في منطقة المعالف جنوب غربي بغداد وادت إلى مقتل شخصين واصابة 14 آخرين بجروح، مبنيا ان السيارة التاسعة انفجرت في منطقة جراج الامانة جنوب شرقي بغداد اسفرت عن مقتل شخصين واصابة تسعة آخرين بجروح.

    واكد المصدر أن الانفجارات تسببت ايضا بالحاق خسائر مادية جسيمة بعدد من السيارات المدنية والمحال التجارية، والمباني القريبة من مواقع الانفجارات.

    إلى ذلك قال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين شمال بغداد إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا ومتنكر بزي طالب، تقدم الى العقيد غازي علي خلف الجبوري، مدير الجرائم الكبرى في شرطة المحافظة، بعد خروجه من قاعة الامتحان في كلية القانون بجامعة تكريت، ففجر نفسه بالقرب منه ما أدى الى مقتل العقيد بالحال، واصابة اثنين من مرافقيه بجروح بليغة جدا.

    من جهة ثانية قال مصدر في شرطة مدينة الموصل (400 كم) شمال بغداد إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة هاجم دورية تابعة للجيش العراقي في حي المصارف شرقي الموصل وأدى الهجوم إلى مقتل ضابط وجندي، واصابة مدني بجروح صادف مروره لحظة وقوع الهجوم، مبنيا أن اثنين من عجلات الدورية اصيبتا باضرار بليغة.

    واضاف المصدر إن عبوة ناسفة انفجرت داخل مقهى شعبي في منطقة الغزلاني جنوبي الموصل في وقت متأخر من مساء اليوم واسفرت عن مقتل اربعة اشخاص بينهم شرطي واصابة 10 آخرون بجروح بينهم عدد من رجال الشرطة.

    على صعيد متصل ذكر مصدر في شرطة محافظة ديالى شرقي العراق أن رجلا وزوجته قتلا داخل منزلهما الكائن في اطراف قرية الاسود شمال غرب بعقوبة، مركز المحافظة، مبينا ان مسلحين مجهولين اقتحموا المنزل وقتلا الرجل وزوجته، دون معرفة الاسباب والدوافع.

    واوضح المصدر أن اثنين من المزارعين اصيبا بجروح بانفجار عبوة ناسفة قرب بساتين في اطراف منطقة دورة (15كم) شمال شرق بعقوبة، مشيرا إلى ان الشرطة نقلت الجريحين الى المستشفى.

    من جانبه ، وصف ائتلاف متحدون، الذي يتراسه اسامة النجيفي رئيس البرلمان العراقي، كل عمل يلحق الأذى بأي عراقي أينما كان، هو عمل إجرامي مرفوض لا يمكن التهاون في متابعته ومحاسبة من يقف وراءه ، مستنكرا موجة التفجيرات الإجرامية التي ضربت بغداد.

    وقال الائتلاف في بيان له "إن العراق بات اليوم يعيش بداية مرحلة جديدة عنوانها التغيير في مجالس المحافظات مما سينعكس بطبيعة الحال ايجابيا على جوانب الحياة المختلفة فيه".

    وطالب الائتلاف بالمزيد من الحزم واليقظة في مواجهة هذه المخططات، قائلا "ليس من المعقول أن يسفك الدم العراقي بهذه الصورة المفزعة ونبقى نتفرج عليه"، مشددا على ضرورة وضع الخطط الفاعلة لحفظ أرواح وحياة الجميع في أنحاء العراق.

    اما الحزب الاسلامي العراقي فاتهم جهات خارجية بتنفيذ هذه الهجمات قائلا في بيان ادانة للتفجيرات "من جديد يعود خصوم العراق وأعداءه القابعين خلف الحدود وأياديهم المأجورة داخلها لتفجيراتهم الآثمة وقتل أهلنا وإخواننا في شتى المناطق، ولا عجب فهم لا يروق لهم أن يتمتع بلدنا ولو لساعات بالأمان والاستقرار، ولا يقبل حقدهم الدفين أن ينعم العراقيون كغيرهم بحياة هانئة مزدهرة".

    واشار إلى أن هذه التفجيرات الجديدة تأتي في ظل صمت وعجز حكومي واضح، فالتحدي الكبير الذي يواجهه العراق اليوم اكبر وأضخم ولا يمكن لطرف واحد أن يواجهه أو ينتصر عليه بمفرده.

    ودعا الحزب، الحكومة إلى الانفتاح على كافة الأطراف السياسية لوضع حد لهذه الأعمال الآثمة عبر جملة إجراءات تقف في مقدمتها تحقيق التوافق السياسي وإنهاء الاحتقان الحاصل اليوم ومعالجة الخلل في الخطط الأمنية وتفعيل الجهد الاستخباراتي المنعدم ووضع حد للعناصر المشبوهة التي تخترق الكثير من مؤسسات الدولة وتسهل تنفيذ مثل هذه الأفعال.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.