بكين   مشمس جزئياً~مشمس 31/22 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    مقابلة : سفير: قضية سد النهضة لا تسبب ضررا للعلاقات المصرية - الأثيوبية

    2013:07:23.16:52    حجم الخط:    اطبع

    القاهرة 22 يوليو 2013/ صرح محمود ديرير، سفير أثيوبيا لدى مصر، بأن بلاده تسعى إلى المحافظة على علاقات قوية مع مصر، وأن سد النهضة الذي تعتزم أثيوبيا إقامته على نهر النيل لن يكون مصدرا للتوتر في هذه العلاقات.

    وقال ديرير في مقابلة خاصة أجرتها معه مؤخرا وكالة الأنباء ((شينخوا)) إن سد النهضة لن يؤثر على نصيب مصر من مياه النيل، مضيفا أن بإمكان البلدين الاستفادة سويا من هذا المشروع.

    وذكر السفير أن "المصالح المتبادلة بين البلدين تربط مستقبلهما، والقضايا الصغيرة التي تظهر من وقت إلى آخر لا يمكنها أن تؤثر على علاقاتهما"، واصفا العلاقات بين الجانبين بـ"التاريخية والأبدية".

    وأضاف السفير أن "العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تعود إلى 85 عاما، عندما كانت غالبية الدول الأفريقية تحت الاستعمار الغربي".

    بدأت أثيوبيا في مايو المنصرم تحويل مسار النيل الأزرق، وهو واحد من بين الرافدين الرئيسيين لنهر النيل، في خطوة تحضيرية أولى لبناء سد النهضة الكبير. وأثارت هذه الخطوة القلق في مصر إزاء نصيب أرض الكنانة السنوي من مياه النيل والبالغ 55.5 مليار متر مكعب بصفتها من دول المصب.

    وقال بعض الخبراء في مصر إن السد الأثيوبي قد يتسبب في ضرر كبير لمصر، إذ قد يؤدي إلى نقص مياه النيل، وجفاف الأراضي الزراعية، وزيادة ملوحة التربة في منطقة الدلتا، وانخفاض توليد الكهرباء في السد العالي.

    ولكن ديرير أكد أن سد النهضة لن يتسبب في أي ضرر للمصالح المصرية، ولا لنصيب مصر من مياه النيل.

    وتابع السفير قائلا "سوف يكون له تأثير إيجابي فيما يتعلق بالتنمية، وليس تأثيرا سلبيا كما يزعم البعض"، مشيرا إلى أن أي مشروع من هذا النوع يقام في أفريقيا يعنى بخدمة التنمية في القارة السمراء بشكل عام.

    وأردف السفير قائلا "إن تحويل مسار النيل خطوة تحضيرية طبيعية لم تكن مفاجئة للجانب المصري. وهذه الخطوة نفسها اتخذتها مصر والسودان من قبل لدى بناء سدود في الماضي".

    ولفت ديرير كذلك إلى أن "هذا السد سوف يفيد الجميع"، موضحا أن من بين مميزات بناء السد انخفاض تبخر مياه النيل بكميات كبيرة.

    وأشار السفير إلى أن الدراسات التي أعدها خبراء دوليون أظهرت أن السد "ليس كارثة ذات أضرار كبيرة"، مضيفا أن أثيوبيا شكلت لجنة ثلاثية مع كل من مصر والسودان في هذا الصدد.

    وأضاف السفير قائلا "لدينا دراسات وتوصيات قدمتها اللجنة المعنية وسوف يتم التعاطي معها بجدية ... ما نحتاج إليه دراسات حول الآثار البيئية والاجتماعية للسد، ويعمل خبراء أثيوبيون بجد في هذا الصدد".

    وانتقد السفير بعض وسائل الإعلام المصرية التي تشوه صورة السد، وتصور أثيوبيا على أنها "دولة معادية" تبني سدا تموله وتديره إسرائيل.

    وتابع ديرير قائلا "نعتقد أن التنمية الدائمة والشراكة الحقيقية بين مصر وأثيوبيا سوف تزيحان كل هذه الشكوك".

    كانت مصر قد أعربت مؤخرا عن "قلقها الشديد" إزاء عدم استجابة أثيوبيا لدعوتها السابقة الخاصة بعقد اجتماع طارئ في 18 يوليو الجاري بالقاهرة لبحث قضية سد النهضة.

    ويوم الأحد، ناقش وزير الخارجية المصري الجديد نبيل فهمي القضية مع نظيره الأثيوبي تدروس أدهانوم في محادثة هاتفية، حيث شدد على أهمية التمسك بالمشاورات الفنية المتفق عليها بين مصر وأثيوبيا والسودان لتطبيق توصيات اللجنة.

    وعلق ديرير قائلا "ليس هناك ما يدعو إلى القلق، فهناك اتصالات رفيعة المستوى بين وزيري خارجية مصر وأثيوبيا"، مضيفا أنه من المقرر تنظيم وعقد الاجتماع والتعاطي مع توصيات اللجنة.

    واختتم السفير بقوله إن "السد قد يصبح وضعا مفيدا للجانبين ... إن مستقبل ومصير أثيوبيا ومصر مرتبطان بالعلاقات التاريخية والوطيدة والقوية".

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.