بكين   غائم 2/-3 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تقرير إخباري: مصر تستدعى سفير قطر احتجاجا على تدخل بلاده المرفوض فى شئونها

    2014:01:06.08:32    حجم الخط:    اطبع

    القاهرة 4 يناير 2014 / أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي اليوم (السبت) استدعاء السفير القطري بالقاهرة سيف بن مقدم البوعينين، غداة بيان أصدرته الدوحة ينتقد قرار اعتبار جماعة (الاخوان المسلمين) تنظيما ارهابيا، ويتهم قوات الأمن بقتل المتظاهرين.

    وذكر عبدالعاطي أنه " بناء على تعليمات من وزير الخارجية نبيل فهمي قام السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية للشئون العربية صباح اليوم باستدعاء سفير قطر بالقاهرة إلى مقر وزارة الخارجية لابلاغه رفضنا شكلا وموضوعا البيان الصادر عن الخارجية القطرية بشأن الوضع السياسي بمصر".

    وأعربت وزارة الخارجية القطرية، فى بيان أصدرته أمس (الجمعة)، عن " القلق من تزايد أعداد ضحايا قمع المظاهرات، وسقوط عدد كبير من القتلى فى كافة أرجاء مصر "، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

    واعتبرت " ان قرار تحويل حركات سياسية شعبية إلى منظمات ارهابية وتحويل التظاهر إلى عمل ارهابي لم يجد نفعا فى وقف المظاهرات السلمية، بل كان فقط مقدمة لسياسة تكثيف اطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتل".

    وصنفت الحكومة المصرية فى 25 ديسمبر الماضي الاخوان المسلمين "تنظيما ارهابيا"، وابلغت الدول العربية بالقرار، بهدف تطبيق الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب، والاتفاقية العربية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب على الجماعة.

    كما جمدت الحكومة ممتلكات 562 من قيادات وكوادر جماعة الاخوان، ومنعتهم من التصرف فى اموالهم السائلة والمنقولة والعقارية.

    وأضاف عبدالعاطي أن "مصر لم تكتف باصدار بيان شجب على بيان الخارجية القطرية، انما قامت باستدعاء السفير القطري، وهى خطوة غير معتادة فيما بين الدول العربية".

    وأوضح أن " كامل نقل للسفير القطري ان ما جاء فى هذا البيان يعد تدخلا مرفوضا فى الشأن الداخلي للبلاد، كما تطرق لتجاوزات قناة الجزيرة فى حق مصر".

    وتابع " ان سفير قطر اكد ان بلاده ايدت ثورة 25 يناير، ومن بعدها ثورة 30 يونيو، وانها سارعت باصدار بيان يؤكد على دعم ارادة الشعب المصري ويشيد بدور القوات المسلحة، فضلا عن توجيه امير قطر رسالة تهنئة للسيد رئيس جمهورية مصر فور حلفه اليمين الدستورية".

    وواصل ان السفير كامل " عقب بأن مصر لا تقبل اى تدخل فى شأنها الداخلي، وانه اذا كانت قطر صادقة فى تأييد الثورتين فكان من المتوقع من قطر ان تتخذ خطوات ملموسة وبناءة لاعادة العلاقات بين البلدين الى سياقها الطبيعي بدلا من التدخل المرفوض فى الشئون الداخلية للدول".

    وشدد المتحدث الرسمي على ان " مصر تؤكد مجددا انها لن تسمح على الاطلاق لاى طرف خارجي بالتدخل فى شئونها الداخلية تحت اى مسمى او تبرير، وانها تحمل اية دولة او طرف خارجي يشرع او يقدم على ذلك مسئولية ما يترتب عليه من تداعيات"، بحسب بوابة (الاهرام) الالكترونية.

    وفى بيانها أمس، رأت الخارجية القطرية أن " ما جرى ويجرى فى مصر ليقدم الدليل تلو الدليل على ان طريق المواجهة والخيار الامني والتجييش لا تؤدي إلى الاستقرار"، وأكدت " أن الحل هو الحوار بين المكونات السياسية للمجتمع والدولة فى مصر من دون اقصاء او اجتثاث".

    لكن المتحدث باسم الحكومة المصرية هاني صلاح قال فى تصريحات صحفية ان " الحكومة باعلانها الاخوان تنظيما ارهابيا تدرك جيدا ان اعمال العنف والارهاب لن تتوقف، وان هذا الاعلان جاء لتسهيل مهمة الدولة فى محاربة الارهاب بكافة انواعه واشكاله".

    وشدد صلاح على انه " لا تصالح مع الاخوان ممن تلوثت ايديهم بالدماء، او ظلوا فى هذه الجماعة الارهابية"، مشيرا الى ان من يرتكب اعمال عنف ستتم محاكمته وفقا للمادة 86 مكرر من قانون العقوبات.

    وأضاف ان " الاخوان يعتقدون انهم باعمال العنف يعطلون الدولة او مصالحها لتحقيق اهدافهم، لكن سنتصدى بكل قوة لمحاولاتهم نشر الفوضى والعنف".

    وصدر البيان القطري عقب انتهاء مظاهرات لعناصر جماعة الاخوان المسلمين، تخللها اشتباكات دامية مع الشرطة أسفرت عن 14 قتيلا وأكثر من 60 مصابا.

    واستخدم المتظاهرون اسلحة نارية وخرطوش وزجاجات مولوتوف، وحرقوا سيارة شرطة ومكتب لادارة المرور، بحسب وكالة أنباء (الشرق الأوسط).

    وعقب انتهاء مظاهرات أمس، وجه التحالف الوطني لدعم الشرعية، الذى تقوده جماعة الاخوان ويضم قوى اسلامية مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، فى بيان التحية للمتظاهرين.

    ودعا التحالف انصاره إلى مواصلة التظاهر، وذلك مع اقتراب ثلاث مناسبات هامة فى نظر الاخوان، الاولى انعقاد جلسة محاكمة مرسي الاربعاء القادم بتهمة التحريض على قتل متظاهرين سلميين قبالة قصر الاتحادية الرئاسي، والثانية هى الاستفتاء على مسودة الدستور يومي 14 و 15 يناير الجاري والذى يشن التحالف حملة لمقاطعته، بينما تتمثل المناسبة الثالثة فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير 2011، حيث يدعو التحالف إلى موجة جديدة للثورة.

    وتعد قطر من أبرز الدول الداعمة للرئيس المعزول محمد مرسي، وقدمت مساعدات بعدة مليارات للقاهرة أثناء حكمه.

    وتتهم القاهرة الدوحة وقناة (الجزيرة) القطرية بدعم الاخوان المسلمين، فيما أمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات الثلاثاء الماضى بحبس اربعة من العاملين بالقناة 15 يوما " لقيامهم باصطناع مشاهد مصورة، وبثها على خلاف حقيقتها عبر قناة الجزيرة لتشويه صورة البلاد وسمعتها أمام الرأي العام الدولي".

    وتستضيف قطر بعض المعارضين للنظام المصري من كوادر التحالف الوطني لدعم الشرعية، فى مقدمتهم عاصم عبدالماجد.

    واثار البيان القطري ردودا غاضبة فى مصر، حيث طالب محمد نبوي مسئول المكتب الاعلامي لحركة (تمرد) ، التى لعبت دورا بارزا فى الاطاحة بمرسي، وزارة الخارجية المصري بضرورة معاملة السفير القطري بالقاهرة مثل السفير التركي، وابلاغه انه شخص غير مرغوب فى وجوده.

    بينما رفض معصوم المرزوق مسئول العلاقات الخارجية بالتيار الشعبي، الذى يتزعمه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، بيان قطر، وقال إن اى احداث تقع فى مصر تخص الشعب المصري فقط، ونحن كفيلون بتصحيح اى اعوجاج فى مسار الدولة دون نصائح من الخارج.

    وأضاف ان الحكومة المصرية قد صبرت كثيرا على تصرفات قطر وحان وقت الرد عليها.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.