بكين   صقيع~ أحياناً زخات مطر 30/23 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    الصين تصدر كتابا دراسيا عن الكونفوشيوسية

    2013:08:07.16:58    حجم الخط:    اطبع

    جينان 7 أغسطس 2013/ اصدر معهد الأبحاث الكونفوشيوسية الصيني, ويعتبر من أفضل مراكز الأبحاث الكونفوشيوسية في العالم ومقره في مدينة تشيويفو في مقاطعة شاندونغ شرقي الصين, وهي مسقط رأس كونفوشيوس، النسخة الصينية لكتاب دراسي عن أعمال كونفوشيوس يوم الثلاثاء.

    وكان قد تم اصدار النسخة الألمانية من الكتاب تحت عنوان "هكذا تكلم كونفوشيوس" في أبريل الماضي، بهدف تدريس الثقافة الصينية في معهد كونفوشيوس بجامعة فيينا.

    يتكون الكتاب من ثمانية فصول تضم الى جانب "حوليات كونفوشيوس", التي تعتبر سجلا للحوارات بين كونفوشيوس وتلاميزه، تضم أعمال كونفوشيوس الكلاسيكية الأخرى مثل "تعاليم كونفوشيوس لأسرته" وكتاب "لي جي" (وهو سجل المراسيم أو القواعد الصينية القديمة) و"كتاب البر بالوالدين".

    "نشرنا الكتاب الدراسي بالجامعة النمساوية لأن الجامعة تفتقر للمنشورات من هذا النوع." حسبما قال ليو شيوي بينغ، المحرر الرئيسي للكتاب، مضيفا بأن الكتاب يقدم للقراء وجهات نظر المحررين المستقلة لجعل ما قال كونفوشيوس في التاريخ أكثر قابلية للفهم في مجتمع اليوم.

    قال غودتون هارديمان، القنصل الثقافي بسفارة النمسا، إن الكتاب هو ثمرة الجهود المشتركة بين النمسا والصين.

    سيساعد الكتاب في تعزيز التبادلات الثقافية بين الصين والنمسا، وفقا لما قال يانغ تشاو مينغ، رئيس معهد الأبحاث الكونفوشيوسية الصيني.

    يعتبر المعهد منظمة عامة غير هادفة للربح تسعى إلى نشر اللغة والثقافة الصينية في البلدان الأجنبية، ويوجد لدى المعهد أكثر من 400فرع في أكثر من 100 دولة ومنطقة حتى الآن. وقد تأسس معهد كونفوشيوس بجامعة فيينا في سبتمبر عام 2006.

    ولد كونفوشيوس في عام 551 قبل الميلاد في دويلة لو الواقعة في مقاطعة شاندونغ اليوم.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.