بكين   مشمس جزئياً 28/16 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    مقابلة: مرشح رئاسي سوري يرى أن نتائج الانتخابات المقبلة "ليست محسومة"

    2014:05:24.10:29    حجم الخط:    اطبع

    دمشق 23 مايو 2014/ رأى المرشح الرئاسي السوري ماهر عبد الحفيظ حجار، اليوم (الجمعة) أن نتائج الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثالث من يونيو المقبل ويتنافس فيها مع مرشحين اخرين، أحدهما الرئيس بشار الأسد "ليست محسومة".

    وقال حجار، وهو أول من أعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية بعد يومين من فتح باب الترشح في الثاني والعشرين من أبريل في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) بدمشق إن " نتائج الانتخابات ليست محسومة منذ الآن على عكس ما يتردد في وسائل الإعلام ".

    وتابع ردا على سؤال حول تفاؤله بالفوز في الانتخابات رغم وجود مرشح قوي هو الرئيس بشار الأسد، أن " كل الاحتمالات مفتوحة، المهم هو احترام إرادة الشعب السوري "، مضيفا أن " فرص النجاح بالانتخابات مرتبطة بقدرتي على إقناع السوريين ببرنامجي الانتخابي".

    ومضى قائلا " إن أقنعت غالبية الشعب السوري ببرنامجي حتما سأفوز،وإن لم أفز فأعتقد بأن هناك خطأ في برنامجي الانتخابي ".

    وأضاف أن الانتخابات لا تجري على أساس " التفوق الشخصي لمرشح على آخر "، لافتا إلى " أن الحديث يجب أن يتم على أساس البرامج الانتخابية ".

    ويقوم برنامج حجار الانتخابي، حسب ما يقول، على "التغيير الحقيقي" لإزالة أسباب الأزمة السورية.

    وأوضح " عندما أطالب بالتغيير فإنني أطالب ببناء نظام سياسي اقتصادي اجتماعي جديد يختلف بشكل كبير عن النظام السابق يمنع وجود أي منطقة رخوة في الجسد السوري يمكن للعدو أن يتسلل من خلالها ".

    وركز حجار عضو مجلس الشعب السوري عن محافظة حلب، خصوصا على معالجة قضيتي الفقر والبطالة، قائلا " إن الفقر وازدياد حجم البطالة هما السبب الحقيقي وراء نشوب الأزمة السورية ولهذا يجب معالجة هاتين القضيتين ".

    واندلعت الاحتجاجات في سوريا في منتصف مارس عام 2011 مطالبة بإصلاحات اقتصادية واجتماعية وسياسية في بادئ الأمر، على غرار "ثورات الربيع العربي" في تونس ومصر وليبيا واليمن، لكنها سرعان ما تحولت إلى نزاع دام بين الجيش السوري ومقاتلين معارضين تقول السلطات إنهم مدعمون من الخارج لنشر الفوضى في البلاد.

    وفي رسالة وجهها للشعب السوري عبر برنامجه الانتخابي، قال حجار "كفى للقتل والدمار، يدا بيد نحو البناء".

    وحث السوريين على المشاركة في الانتخابات، معتبرا أنه " كلما زادت نسبة المشاركة في الانتخابات كلما خفضت فاتورة الدم للشعب السوري ".

    ويتنافس حجار في هذه الانتخابات المقررة في الثالث من يونيو المقبل داخل سوريا على أن يسبقها تصويت السوريين المغتربين في 28 مايو الجاري، مع الرئيس الحالي بشار الأسد الذي تنتهي ولايته في يوليو المقبل، والوزير والبرلماني السابق حسان النوري.

    وماهر حجار (مواليد حلب عام 1968) هو عضو في مجلس الشعب السوري عن محافظة حلب، وهو من أبرز قادة الحزب الشيوعي الذي انتسب إليه عام 1984 ومرشح عنه.

    ويحمل حجار شهادة دراسات عليا في مجال اللغة من جامعة حلب.

    وتعمل السلطات السورية على التحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة،فيما يتواصل النزاع الدائر في البلاد والذي تسبب بمقتل أكثر من 150 ألف شخص، بحسب مرصد حقوقي، ولجوء أكثر من ثلاثة ملايين سوري إلى دول الجوار ونزوح أكثر من 6 ملايين مواطن في الداخل.

    وتنتقد دول غربية بشدة إجراء هذه الانتخابات، معتبرة أنها "معرقلة للحل السياسي ، وغير شرعية".

    لكن حجار يرى أن القرار بإجراء الانتخابات في سوريا هو " قرار سيادي ".

    ودعا ما أسماها "الدول التي تتحدث باسم الشعب السوري" إلى حضه على ممارسة حقه في الانتخابات والخضوع لإرادة السوريين وليس منعهم من الانتخابات على أراضيها، في إشارة إلى إعلان فرنسا وألمانيا عن رفضهما إقامة الانتخابات السورية على أراضيهما.

    واعتبر " أن هذا الإجراء هو اعتداء على إرادة السوريين وحريتهم ".

    وأضاف المرشح الرئاسي أن " أهم ميزة لإجراء الانتخابات في سوريا إنها عرت كل من يتحدث باسم الشعب السوري وهو يكمن كل الحقد والشر للشعب السوري ".

    وأوضح أن الانتخابات المقبلة هي " انتخابات تعددية ديمقراطية تجري لأول مرة في تاريخ سوريا منذ نشوئها على منصب رئاسة الجمهورية ".

    وأكد أن هذه الانتخابات تجري في ظل الثوابت الوطنية للشعب السوري.

    وأعرب حجار عن اعتقاده بأن حجم الآلام التي عانى منها الشعب السوري من هذه الحرب الوحشية سوف تدفعه إلى الإقبال منقطع النظير على الانتخابات المقبلة ، مكررا دعوته للسوريين للذهاب إلى صناديق الاقتراع ليقولوا " كفى لهذا الظلم كفى لهذه الدماء ".

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.