بكين   مشمس 31/16 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    وزير الخارجية الصيني: جولة شي إلى آسيا الوسطى تعزز التعاون الإقليمي

    2013:09:14.14:21    حجم الخط:    اطبع

    بكين 13 سبتمبر 2013 /قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (الجمعة) إن أولى زيارات الرئيس شي جين بينغ إلى اربع دول بآسيا الوسطى والمشاركة في قمة منظمة شانغهاي للتعاون قد عززتا العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي.

    جاءت تصريحات وانغ عقب اختتام شي لزيارات دولة قام بها إلى تركمستان وقازاقستان واوزباكستان وقيرغيزستان في وقت سابق اليوم وحضر خلالها الرئيس الصيني قمة منظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة القرغيزية بيشكك.

    وقال وانغ الذي رافق شي خلال زياراته إن آسيا الوسطى اصبحت شريكا استراتيجيا للصين في التعاون الاقتصادي والتجاري وفي مجال الطاقة.

    واضاف وانغ "لا تواجه دول المنطقة فرصة لتحقيق التنمية المشتركة فقط من خلال اغتنام فرص التكامل الاقتصادي لكنها ستواجه ايضا تهديدات التدخل الخارجي وقوى الشر الثلاثة... ترغب تلك الدول في تعزيز التعاون على المستوى الثنائي وفي اطار منظمة شانغهاي للتعاون من اجل بناء بيئة جوار سلمية ومستقرة وآمنة."

    واجرى شي خلال الزيارات محادثات مع نظرائه في دول آسيا الوسطى لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

    وساعدت تلك الزيارات على بناء علاقات شخصية وثقة متبادلة بين القادة ورفعت العلاقات الثنائية إلى مستوى اعلى، حسبما قال وانغ.

    واقامت الصين، كجزء من الانجازات الهامة التي احرزتها زيارات شي، شراكة استراتيجية مع تركمستان وقرغيزستان وعمقت الشراكة الاستراتيجية القائمة بالفعل مع قازاقستان واوزباكستان.

    واوضح شي سياسة بلاده الخارجية تجاه آسيا الوسطى مؤكدا على احترام الصين لخيار تلك الدول لطريق تنميتها وحث الصين والدول الاخرى على دعم بعضها البعض بقوة فيما يتعلق بالقضايا الرئيسية المرتبطة بمصالحها الاساسية مثل السيادة وسلامة الاراضي والامن والاستقرار.

    كما اكد شي على أن الصين لن تتدخل في الشؤون الداخلية لدول آسيا الوسطى ولن تسعى مطلقا للهيمنة او بناء منطقة نفوذ في المنطقة، حسبما ذكر وزير الخارجية.

    وقد لاقت تصريحات شي ترحيبا كبيرا في دول آسيا الوسطى الاربع التي اشارت إلى الصين باعتبارها صديقة وشريكة جديرة بالثقة. واشادت الدول بخيار الصين لطريق تنميتها. وقال الرئيس القازاقي نور سلطان نزارباييف لشي في الوقت الذي تحقق فيه الصين نجاحا ستبلي قازاقستان بلاء حسنا ايضا.

    وتوصلت الصين ودول آسيا الوسطى خلال الزيارات إلى توافق بشأن استراتيجية بناء حزام اقتصادي لطريق الحرير وهو برنامج لتحقيق التعاون الاقليمي بشكل اوثق.

    وقال وانغ إن الحزام الاقتصادي لطريق الحرير هو تطلع مشترك لدول المنطقة والذي من المقرر أن يتيح امكانيات هائلة للتنمية وتحقيق تعاون اوثق واعمق بين تلك الدول لتحقيق المنافع لقرابة ثلاثة مليارات شخص.

    واتفق القادة على اقامة علاقة مستقرة وطويلة المدى في التعاون في الطاقة وتوسيع التعاون في مجالات غير الموارد ورفع حجم التجارة وتحسين الترابط بسلسلة من المشروعات التي تم الاتفاق عليها خلال زيارات شي.

    وقال وانغ إنه تم التوصل إلى 38 اتفاقية بين الحكومات والشركات لتغطي مجموعة واسعة من المجالات وتشمل استثمارات كبيرة.

    وقررت الحكومة الاوزبكية في طشقند زيادة امدادات الغاز الطبيعي إلى الصين في حين تم التوصل إلى اتفاقية في استانا لتسريع توسع المرحلة الاولى من خط انابيب الغاز الطبيعي بين الصين وقازاقستان وبناء المرحلة الثانية.

    كما اتفق القادة بالاضافة إلى التعاون الاقتصادي على الالتزام بروح طريق الحرير القديم وتعزيز التبادل والتعليم المتبادل بين الحضارات المختلفة.

    وحضر شي، في اخر محطة بجولته في قرغيزستان القمة الـ 13 لمنظمة شانغهاي للتعاون والتي عززت التنمية السليمة والقوية للمجموعة.

    وقدم شي مقترحا بشأن تعزيز التعاون الشامل داخل المنظمة داعيا الاعضاء إلى الالتزام "بروح شانغهاي" التي تتميز بالثقة والمنافع المتبادلة والمساواة والتشاور واحترام الاختلاف الثقافي واتباع التنمية المشتركة.

    كما دعا الرئيس الصيني الدول الاعضاء إلى دعم بعضها البعض بقوة في القضايا الرئيسية المتعلقة بمصالحهم الشخصية وحماية الامن والاستقرار الاقليمي معا وتعزيز التعاون البراجماتي والتبادلات الشعبية.

    واتفق اعضاء المنظمة خلال القمة على تكثيف الحوار والتنسيق وتدعيم علاقات حسن الجوار والصداقة وتعزيز التعاون في الامن وبذل الجهود لمكافحة قوى الشر الثلاثة وهي الإرهاب والانفصالية والتطرف.

    واصدر قادة المنظمة اعلان بيشكك ليوضحوا فيه موقف الكتلة من عدة قضايا كبرى مثل سوريا والإرهاب وصدقوا على اطار عمل لتنفيذ اتفاقية حسن الجوار والصداقة والتعاون طويل المدى. واختتم وانغ حديثه قائلا إن تلك الانجازات عززت الاساس للدول الاعضاء من اجل تعميق التعاون القوي.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.