بكين   زخات مطر مرعدة~مشمس 35/23 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    عباس يؤكد أن الفلسطينيين ليسوا طرفا في أي نزاع يقع في سوريا ولبنان

    2013:07:04.11:02    حجم الخط:    اطبع

    بيروت 3 يوليو 2013 /أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم (الاربعاء) نأي الفلسطينيين بأنفسهم عن الاحداث في سوريا ولبنان، مشددا على انهم ليسوا طرفا في أي نزاع يقع في هذين البلدين.

    وقال عباس في مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان، إن "وجود الفلسطينيين في لبنان مؤقت إلى حين عودتهم لديارهم وليس بيننا من يؤمن بالتوطين".

    وأضاف "نحن نعول على حماية الحكومة اللبنانية لهم ولأمنهم، كما أن وحدة الأراضي اللبنانية وسلامتها أمر مقدس بالنسبة إلينا".

    وأشار إلى أن المنطقة العربية تعيش تحولات كبيرة، مشددا على الموقف الفلسطيني الواضح بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية التي تمر في ظروف مصيرية.

    وعن الموقف الفلسطيني من التطورات في سوريا ومصر، قال عباس إن "الموقف واضح بالنسبة لعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول وغيرها ".

    وأعرب عن أمله في أن " نجنب اللاجئين من شعبنا في سوريا ولبنان أي تداعيات، ونؤكد أننا لسنا فريقا في أي نزاع يقع هنا أو هناك".

    وتابع "لدى الفلسطينيين في سوريا أوامر ورغبة بعدم التدخل، فالهم الآن هو عودتهم إلى مخيم اليرموك بالإتفاق مع الحكومة السورية".

    وأكد عباس على ان قرار السلاح الفلسطيني الموجود لدى الفصائل الفلسطينية في لبنان يعود إلى الحكومة اللبنانية.

    وأشار الى "ضبط سلاح الفلسطينيين المنضوين في منظمة التحرير الفلسطينية"، وقال "نحن ضيوف وحريصون على استقرار لبنان وأمنه ووحدته".

    وعبر عباس عن امتنانه لوقوف اللبنانيين الثابت إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل نيل استقلاله "فهذا الشعب بحاجة ماسة لدعم الجميع."

    وأوضح أنه اطلع الرئيس سليمان على المباحثات التي اجراها مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، مشيرا الى ان "الكرة في الملعب الاسرائيلي، وعليهم اثبات جدية موقفهم."

    وأضاف أن "المبادرة العربية للسلام أصبحت جزءا من الشرعية الدولية، وعندما نتكلم عن المرجعيات والشرعيات نتكلم عن هذه المبادرة التي هي أثمن مبادرة ونقبلها كما هي من دون تعديل"، مؤكدا أنه "من دون القدس عاصمة لدولة فلسطين لايوجد سلام".

    ولفت الرئيس عباس الى ان المصالحة الفلسطينية/الفلسطينية تبدأ بالانتخابات التشريعية ليقول الشعب الفلسطيني كلمته الفصل في الانتخابات، وإذا كانت هناك نوايا طيبة فمستعدون فورا لإجراء المصالحة ونأمل حصولها سريعا."

    من جهته، أكد الرئيس سليمان أهمية عدم انزلاق الفلسطينيين في لبنان الى المشاكل الداخلية اللبنانية وعدم انزلاقهم الى الازمة السورية.

    كما أكد "ضرورة العمل معا لتطبيق مقررات (هيئة الحوار الوطني) التي تتعلق بالوجود الفلسطيني ولا سيما ما يتعلق بضبط السلاح داخل المخيمات ونزعه خارجها."

    وشدد على أن من مصلحة الفلسطينيين أن لا يتدخلوا في الشأن اللبناني مؤكداً على "ضرورة العمل معا لوضع آلية للتنفيذ بمعالجة المسائل الحياتية والإجتماعية للاجئين."

    وأشار إلى أن "المحادثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين، وآفاق عملية السلام في الشرق الأوسط".

    وأشاد بجهود القيادة الفلسطينية التي بذلت لعدم تورط جماعات فلسطينية مسلحة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا بجنوب لبنان في المواجهات التي جرت أخيرا بين الجيش اللبناني ومناصري الشيخ السلفي احمد الاسير.

    وكان الجيش اللبناني قد أحكم سيطرته على مجمع للشيخ الاسير في محلة عبرا في صيدا بعد مواجهات مسلحة مع عناصره استمرت يومين واسفرت عن سقوط 18 قتيلا للجيش وعشرات الجرحى، اضافة الى مقتل وجرح عشرات المسلحين واضرار مادية جسيمة فيما فر الأسير الى جهة مجهولة وسط شائعات عن احتمال أن يكون متخفيا في مخيم عين الحلوة.

    وذكر سليمان انه تطرق مع عباس إلى موضوع اللاجئين الفلسطينيين الذين قدموا من مخيم اليرموك في سوريا إلى لبنان إثر النزاع السوري وسبل تقديم الاحتياجات الاساسية لهم، مؤكدا أن "من مصلحة الشعبين عدم التدخل في ما يجري في سوريا وكذلك التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية والفلسطينية ."

    وأشار الى أنه "بحث مع الرئيس عباس في الجهود الدولية لاحياء عملية السلام في الشرق الاوسط في ضوء السعي لايجاد حل للصراع العربي/ الاسرائيلي في الشرق الاوسط كله"، مؤكدا "حرص لبنان على أن لا يأتي أي حل على حسابه، وخصوصا عدم توطين اللاجئين الفلسطينيين ".

    كما قال أنه اكد للرئيس عباس ان "اللبنانيين يقفون الى جانب الفلسطينيين بمطلب العودة الى وطنهم، وأن علاقتنا مع فلسطين لم تنبع من عضوية فلسطين في الأمم المتحدة بل هي علاقة أخوية".

    وكان عباس قد وصل إلى بيروت اليوم في زيارة رسمية لثلاثة أيام، يبحث خلالها مع المسؤولين اللبنانيين عددا من القضايا، بينها وضع المخيمات الفلسطينية في لبنان وعدم تورطها في أي نزاع داخلي.

    ويستضيف لبنان نحو نصف مليون لاجىء فلسطيني يعيشون في ظروف اقتصادية واجتماعية وانسانية سيئة في12 مخيما وتجمعا، وتتولى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) رعاية اللاجئين صحيا وتربويا.


    [1] [2]

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.