بكين   مشمس 20/8 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تقرير إخباري: مقتل عميد شرطة وإصابة خمسة بينهم لواء فى تفجير ثلاثة عبوات ناسفة بالقاهرة

    2014:04:03.10:42    حجم الخط:    اطبع

    القاهرة 2 أبريل 2014/ قتل عميد شرطة، وأصيب خمسة آخرون، أحدهم برتبة لواء اليوم (الأربعاء)، إثر تفجير ثلاث عبوات ناسفة قبالة جامعة القاهرة المصرية، فيما تبنت جماعة "أجناد مصر" المسئولية عن التفجيرات، التى قوبلت بإدانة محلية وعربية وأمريكية.

    وأعلنت وزارة الصحة، فى بيان عن مقتل عميد شرطة، واصابة خمسة آخرين، فى انفجار عبوات ناسفة أمام كلية الهندسة بجامعة القاهرة.

    فيما ذكر مصدر بوزارة الداخلية أن القتيل هو العميد طارق المرجاوي رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، وان جميع المصابين من الشرطة برتبة ضباط.

    ونقلت وكالة أنباء (الشرق الأوسط) عن المصدر أنه من بين المصابين اللواء عبد الرؤوف الصيرفي نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الغرب.

    وأضاف المصدر أنه تبين من خلال الفحص أن الانفجار ناجم عن زرع عبوتين ناسفتين محليتي الصنع في الجانب المواجه للباب الرئيس لجامعة القاهرة.

    من جهته، قال الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي، إنه تبين بعد الانتهاء من تشريح جثمان العميد المرجاوي، أن سبب الوفاة هو اختراق أحد مسامير العبوة الناسفة لتجويف البطين الأيسر للقلب، ووقوع تهتك ونزيف حاد في التجويف الصدري للقتيل.

    وأوضح عبد الحميد أن الأطباء الشرعيين استدلوا من خلال عملية تشريح الجثمان على أن العبوة الناسفة التي تسببت في مقتله، هي عبوة محلية الصنع من مكونات بدائية تتضمن مسامير طول المسمار الواحد 7 سنتيمتر، وبارود وقطع معدنية.

    وأضاف أن تشريح الجثمان أظهر أن الضابط الشهيد كان يقف في مواجهة العبوة الناسفة لحظة انفجارها مباشرة، وأنه أصيب بثلاثة مسامير جراء التفجير، استقرت في التجويف الصدري له، مشيرا إلى أن القتيل كان مصابا ايضا بجروح تهتكية انفجارية في الرأس وأجزاء أخرى من جسده. وأثناء قيام النيابة العامة بمعاينة موقع الانفجار، وقع تفجير بعبوة ناسفة ثالثة دون ان يصاب احد بأذى، حسب المصدر الأمني.

    ولفت المصدر إلى أن خبراء المفرقعات مشطوا محيط جامعة القاهرة وحديقتي الحيوان، والأورمان المجاورتين، باستخدام أجهزة حديثة وكلاب بوليسية للتأكد من عدم وجود عبوات ناسفة أخرى.

    وبعد ساعات من الحادث، أعلنت جماعة "أجناد مصر"، مسئوليتها عن التفجيرات، وذكرت فى بيان، " فتح الله على جنودنا الابطال اليوم، ضمن حملة القصاص حياة، بالوصول إلى تجمع لكبار قيادات الأجهزة الاجرامية (قاصدة أجهزة الشرطة) المتمركزة قرب ميدان النهضة، وتم زرع ثلاث عبوات ناسفة فى المكان".

    وأضافت " فور وصول كبار القيادات تم تفجير عبوتين، مما أدى إلى هلاك واصابة العديد ممن عرفوا بارتكاب المجازر على رأسهم رئيس مباحث غرب الجيزة".

    وتابعت " وتم تأجيل التفجير للعبوة الثالثة نظرا لاحتشاد عدد من المدنيين، وتم تفجيرها بعد ابتعادهم حتى لا تصلهم اى شظايا".

    وأردفت " تأتى تلك العملية بعد تزايد حملات الاعتقال للحرائر من نسائنا وفتياتنا والتطاول عليهن، ويشرفنا اهدائها لهن، ونعاهدكن اننا لن يقر لنا قرار ولن يهدأ لنا بال ما بقيت واحدة منكن فى الاسر".

    و "أجناد مصر" هى جماعة جهادية جرى الإعلان عن تأسيسها فى منتصف يناير الماضى، وتضم مجموعة من الذين كانوا معتصمين فى ميدان النهضة فى سبتمبر الفائت، وأنصار الداعية السلفي المتشدد حازم صلاح أبواسماعيل المحبوس حاليا.

    وتعد الجامعات أخيرا اهم ساحة للاخوان المسلمين، حيث يستغلها طلبة ينتمون للجماعة فى التظاهر وممارسة الشغب.

    على الجانب الأخر، أدانت رئاسة الجمهورية فى بيان التفجيرات، وطالبت المجتمع الدولي بالتعاون لمكافحة الارهاب.

    وقال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية " إن مصر ثابتة الخطى في مكافحة الإرهاب الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة.. ولن تتراجع خطوة واحدة إلى الوراء".

    ورأى أن التفجير " يدل على الإنفلات العقلي والأخلاقي التام للإرهابيين وأعوانهم، وأن الجماعات الإرهابية تريد الجامعات المصرية عنوانا للفوضى والدماء لا عنوانا للحداثة والحضارة "، وحذر من أنه " لن يفلت أي مجرم مهما كان دعمه إقليميا ودوليا من عقاب القانون".

    فى الوقت ذاته، عقد رئيس الوزراء ابراهيم محلب، الذى شارك فى تشييع جنازة العميد المرجاوي، وتفقد المصابين، اجتماعا حضره وزراء الدفاع، والداخلية، والعدل، ومدراء أجهزة المخابرات الحربية، والمخابرات العامة، والأمن القومي، لبحث الوضع الامني بالبلاد.

    وأسفر الاجتماع عن التأكيد على اصرار الحكومة على استكمال خريطة الطريق، وان الجماعات الارهابية لن تتحقق مساعيها تحت اى ظرف، وان هذه التفجيرات لن تثنى مصر عن عزمها اتخاذ كافة الاجراءات لمكافحة الارهاب، حسب بيان رسمي.

    وقررت الحكومة التكثيف الأمني بمحيط الجامعات، واستعراض التشريعات المتعلقة بمواجهة الارهاب غدا لاتخاذ اجراءات اصدارها.

    فيما أعرب الأزهر الشريف عن القلق البالغ إزاء التفجيرات، وشدد فى بيان على أن ما يقوم به هؤلاء الإرهابيون الغاشمون من قتل للأبرياء وترويع للآمنين أمر حرمه الإسلام الذى يرفض الإرهاب بجميع أشكاله وصوره.

    أكد الأزهر أن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تثني الشعب عن استكمال مسيرة النهوض بالوطن، وهو نفس الموقف الذى اعلنه مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام.

    كما اجمعت الاحزاب السياسية بينها (النور)، و (التجمع)، و (المصريين الاحرار)، و (الدستور)، على استنكار الحادث، وطالبت " الأجهزة الأمنية بالتحرك بقوة، وقطع منابع هذا الحقد الأسود، من ممولين ومخططين ومحركين ومنفذين"، مشيرة إلى أن الارهاب مهما طال سينتهي.

    وعدت " ترويع المواطنين واستباحة دماء رجال الشرطة والجيش مخططا ينفذه قتله ممولون ومأجورون من الخارج لإشاعة الفوضى، وتعطيل خارطة الطريق".

    كذلك تسابقت الحملات الرسمية لمرشحي الرئاسة لادانة الحادث، حيث قدمت حملة المرشح المحتمل المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق " أخلص التعازي في ضحايا الارهاب الغادر، وأكدت أن مصر ماضية، ولن تخضع للارهاب الاسود ولن تهزم أبدا".

    فى حين دعت حملة المرشح المحتمل حمدين صباحي الشعب للتكاتف مع الشرطة، والجيش لمواجهة الإرهاب، ورأت أن هذه المواجهة تحتاج لنهج سياسي يمزج بدقة بين ثلاثية " الأمن والعدالة الاجتماعية والثقافة"، ولمواجهة أمنية سابقة وليست لاحقة، مزودة بالمعلومات الوقائية.

    بدوره، أدان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بشدة التفجيرات، وطالب بضرورة ملاحقة مرتكبي هذه العمليات الارهابية وتقديمهم للعدالة، مؤكدا تضامن الجامعة مع مصر في جهودها لمكافحة الارهاب.

    بينما قالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية ماري هارف إن بلادها تدين بأشد العبارات التفجيرات التي وقعت اليوم، مؤكدة أن الاعمال الارهابية أمر غير مقبول.

    وأشارت إلى أن الولايات المتحدة على تواصل مع المسئولين في القاهرة لمساعدة مصر على تجاوز المرحلة الحالية.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.