بكين   مشمس ~ مشمس جزئياً 26/13 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    الأحمد: جهود تنفيذ المصالحة الفلسطينية لا علاقة لها بأزمة المفاوضات مع إسرائيل

    2014:04:23.08:16    حجم الخط:    اطبع

    رام الله 22 أبريل 2014 / قال مسؤول ملف الحوار الوطني في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد اليوم (الثلاثاء)، إن جهود تنفيذ المصالحة الفلسطينية الجارية حاليا لا علاقة لها بأزمة مفاوضات السلام مع إسرائيل. وأضاف الأحمد في تصريحات للصحفيين بعد اجتماع عقده الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية مع وفد القيادة الفلسطينية للمصالحة الذي يصل إلى قطاع غزة اليوم، إن "موقف القيادة واضح بأننا بحاجة إلى إنهاء الانقسام بمفاوضات ومن دون مفاوضات".

    وأشار الأحمد، إلى أن الانقسام الفلسطيني الداخلي "بات ورقة يتسلح بها اليمين في إسرائيل ويجب سحبها"، مشددا على أنه "لا علاقة للمفاوضات بالمصالحة رغم أن النتائج مترابطة مع بعضها البعض". وقال الأحمد، إن عباس أصدر توجيهاته للوفد الذي سيلتقي مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بأن مهمته "بحث كيفية تنفيذ الاتفاقات التي وقعت وأولا إعلان الدوحة، وتشكيل حكومة التوافق من كفاءات مستقلة برئاسة الرئيس عباس وأي تغيير ليس وراد الآن ".

    وأضاف أن النقطة الثانية هي بالاتفاق على موعد الانتخابات بكافة أشكالها إما بإعلان موعدها بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة، أو تخويل الرئيس عباس للتشاور مع الفصائل والفعاليات لتحديد موعد آخر. وأشار الأحمد، إلى النقطة الثالثة في المباحثات هي قضية لجنة تطوير وتفعيل منظمة التحرير عبر استئناف أعمالها لتنفيذ المهام الموكلة لها وفق إعلان القاهرة عام 2005 لتشكيل المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية بالانتخاب حيثما أمكن وبالتوافق حيثما لا يمكن تمهيدا لضم حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى المنظمة. وشدد على أن كافة القضايا الأخرى ذات العلاقة بخلاف النقاط الثلاث المذكورة ستكون مهمة حكومة التوافق في حال الاتفاق على تشكيلها ووفق ما ورد في ورقة المصالحة المصرية. وقال القيادي في فتح "إننا لسنا بحاجة إلى حوار جديد بل إلى تنفيذ تفاهمات المصالحة كما هي ونأمل أن نلاقي كل تجاوب من حماس حتى ننهي صفحة الانقسام البغيض". وقررت القيادة الفلسطينية خلال اجتماع ضم أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح برئاسة عباس في نهاية الشهر الماضي إيفاد وفد إلى غزة لبحث آليات تنفيذ المصالحة مع حماس. ويضم الوفد إلى جانب الأحمد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي، وأمين حزب (الشعب) الفلسطيني بسام الصالحي، والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة، ورئيس تجمع الشخصيات المستقلة منيب المصري.

    وستكون هذه المرة الأولى التي تجري فيها مباحثات رسمية وعلى هذا المستوى بشأن إنهاء الانقسام الفلسطيني في قطاع غزة بعد أن تمت في السابق في دول عربية أبرزها مصر التي ترعى ملف المصالحة الفلسطينية بتكليف من جامعة الدول العربية.

    وسبق أن توصلت حركتا فتح وحماس لاتفاقيتين للمصالحة الأولى في مايو 2011 برعاية مصرية، والثانية في فبراير 2012 برعاية قطرية لتشكيل حكومة موحدة مستقلة تتولى التحضير للانتخابات العامة، غير أن معظم بنودهما ظلت حبرا على ورق.

    ويستهدف تحقيق المصالحة إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي بدأ عقب سيطرة حماس بالقوة على قطاع غزة منتصف العام 2007 بعد جولات من القتال الداخلي مع القوات الموالية للسلطة الفلسطينية.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected]m.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.