الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> تبادلات دولية
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

رائد أعمال جنوب أفريقي: الصين مهمة جدا في تنمية "بريكس" المستقبلية

2017:09:04.16:17    حجم الخط    اطبع

تعد الصين ركيزة من ركائز مجموعة "بريكس" وهي مهمة جدا بالنسبة للتنمية المستقبلية للمجموعة، هكذا قال رئيس إدارة مجلس أعمال بريكس بجنوب أفريقيا، لوكالة أنباء ((شينخوا)) هنا على هامش قمة بريكس الجارية حاليا.

وذكر إقبال سورف يوم الأحد أنه على الرغم من تباطؤ الوضع الاقتصادي في بعض الدول الأعضاء ، فإن "جميع المقومات موجودة لنتمكن من تحقيق النجاح"، وذلك في وقت يجتمع فيه قادة دول مجموعة بريكس، التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، هنا للمشاركة في فعاليات القمة التاسعة للكتلة.

وأشار سورف، الذي زار الصين 15 مرة منذ عام 2007، إلى أنه يشعر بالانبهار في كل مرة يعود فيها إلى الصين إزاء طريقة تطور أجزاء مختلفة من البلاد، قائلا إن "الصين بالتأكيد هي من تقود الطريق".

ومع دعوة الرئيس الصيني شي جين بينغ مجموعة بريكس إلى توسيع نطاق تعاونها في مراسم افتتاح منتدى أعمال بريكس، قال سورف إنه شخصيا رحب المبادرة، مضيفا أن "هذا سيعود بالنفع على شعوب تلك الدول".

وخلال قمة شيامن، ستعقد الصين حوارا للأسواق الناشئة والدول النامية، حيث سينضم زعماء مصر وغينيا والمكسيك وطاجكستان وتايلاند إلى قادة مجموعة بريكس لمناقشة التعاون الإنمائي العالمي والتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

ويعتقد سورف أن فكرة آلية "بريكس بلس" تتناسب مع هدف الكتلة المتمثل في مساعدة الشعوب على قهر التحديات وانتشالها من براثين الفقر ودعمها من أجل تحقيق تطلعاتها.

كما أشاد رائد الأعمال الجنوب الأفريقي بالتطور السريع لبريكس خلال العقد الماضي، وقال "لقد فوجئت بالفعل بالسرعة التي تمكنّا عبرها من تحقيق النتائج. أعتقد أنه أمر غير مسبوق"، ضاربا كمثال على ذلك بنك التنمية الجديد لبريكس.

ووافق بنك التنمية الجديد، الذي افتتح في شانغهاي عام 2015، على منح قروض بقيمة إجمالية وصلت إلى 1.55 مليار دولار أمريكي العام الفائت لسبعة برامج للتنمية المستدامة، ومن المتوقع أن يقدم قروضا بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي هذا العام. وأطلق البنك مركزه الإقليمي الإفريقي الشهر الماضي.

وبصفته رئيس مجلس إدارة شركة "سيكونجالو" القابضة للاستثمار، أعرب سورف أيضا عن أمله بأنه يضع بنك التنمية الجديد في الاعتبار عند اتخاذه القرارات الاستثمارية حقيقة أن الاقتصاد العالمي قد أصبح رقميا.

وقال إنه "يتعين أن تجري استثمارات في مجال الرقمنة، وفي مجال التكنولوجيا، ولا يسعنا أن نظل معتقدين أن الاستثمار في البنى التحتية كاف".

وفي معرض حديثه عن التنمية في الاقتصادات الأفريقية، ذكر سورف أنه من المهم تعزيز التكامل السوقي للاقتصادات الأفريقية في مجالات مثل نقل التكنولوجيا والاستثمار التكنولوجي والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة وما إلى ذلك.

وقال "يحدونا الكثير من الأمل بأن تتمكن أفريقيا من الصعود خلال العقدين القادمين وتحقيق نمو كبير"، مشددا على أهمية بريكس و"بريكس بلس" في هذه العملية.

وردا على سؤال حول دعوات الحمائية في العالم، أفاد سورف أن بريكس لعبت دورا إيجابيا في ثني دول عن العودة إلى سياسات الحمائية.

وقال إن "ما قامت به بريكس بشكل أساسي هو أنها قالت للعالم أن الجنوب والشرق سوف يستمران معا في دمج تدفقات الاقتصاد والشعوب والتكنولوجيا وغيرها. ومن واجبنا القيام بذلك".

واستشرافا للمستقبل، قال سورف إنه من الواضح جدا أن المستقبل مشرق جدا بالنسبة لمجموعة بريكس، قائلا إن "بريكس ستذهل الناس حقا من حيث ما تستطيع تحقيقه".

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×