الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العلوم والثقافة
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

نظام رادار جديد يحدد الهوية بمسح القلب

2017:09:27.16:11    حجم الخط    اطبع

27 سبتمبر 2017/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ طور فريق شو ون شيان من العلماء الصينيين نظاما أمنيا جديدا للكمبيوتر يمكن تحديد الهوية بواسطة هندسة القلب، من أجل حل محلكلمات السر وغيرها من نظم تحديد الهوية، وذلك وفقا لما نشر على موقع جامعة بافلو الرسمي يوم 25 سبتمبر الجاري. ويستخدم نظام التعرف على الشخصية من خلال القلب أقطاب لتسجيل رسم القلب الكهربائي، وهو أمر غير مريح في الاستخدام ويتطلب اتصال مباشر مع جسم الإنسان. وإن النظام الجديد الذي قضى الدكتور شو 3 سنوات في اختبار سيستخدم الرادار في المسح عن بعد لتحليل الخصائص الهندسية للقلب مثل شكله وحجمه، وتقلبات القلب وغيرها من تحديد الهوية.

ويمكن للمستخدمين إعداد الحسابات وكلمات المرور فقط لمنع الآخرين من استخدام الكمبيوتر الخاصة بهم عند حفظهم معلومات الخصوصية، ولكنها تحتاج إلى إدخال كلمات السر عدة مرات كل يوم، في حين أن نظام التعرف على الشخصية من خلال القلب يستخدم رادار دوبلر على مستوى منخفض لمراقبة قلب المالك الذي يستغرق 8 ثوان لأول مسح. ويتذكر الكمبيوتر ويقوم بالكشف عن الناس الذين يريدون تسجيل الدخول إلى الكمبيوتر لسرقة المعلومات، وإيقاف تشغيل الكمبيوتر تلقائيا. وقال الدكتور شو، "لا يوجد شخصان في العالم لهما نفس شكل القلب بالضبط، وسيبقى قلب سليما لكل شخص ما لم يعانوا من أزمة قلبية خطيرة. مما يعني ان النظام الجديد سيكون دقيق للغاية." وبالإضافة إلى أمن الكمبيوتر، يمكن أيضا أن يستخدم نظام جديد لتحديد هوية المستخدم الهواتف الذكية والتفتيش الأمني في مطار لتحديد الركاب الذين لا يزيدون على بعد 30 مترا.

وتعتبر قوة إشارة الرادار للنظام أضعف من واي فاي المستخدمة على نطاق واسع حاليا، فلا تشكل خطرا على صحة الإنسان. ويشرح الدكتور شو ، بأنهم مستمرون في تقليل حجم النظام حتى يمكن تثبيته في جزء من لوحة مفاتيح الكمبيوتر.

يبدو أن كلمة المرور كضمانة أمنية تقليدية أصبحت الآن عفا عليها الزمن.وقد تطورت القياسات الحيوية بسرعة في السنوات الأخيرة، نظام التعرف على الوجه، نظام التعرف على بصمات الأصابع، نظام التعرف على قزحية العين، نظام التعرف على الصوت، إلى نظام التعرف على الوريد الناشئة حديثا. ولكن علينا ان ننظر إلى خطر القياسات الحيوية. والبيانات البيولوجية البشرية خاصة جدا، يمكن أن تسبب ضررا دائما بمجرد سرقتها. ولذلك، يجب أن تكون حماية المعلومات البيولوجية أكثر صرامة ومتقدمة من حماية الحسابات التقليدية. 

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×