人民网 2021:07:08.16:01:08
الأخبار الأخيرة

كاريكاتير: حقوق الانسان في أمريكا.. عصا العقوبات أخطر بلطجة تمارسها أمريكا

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  2021:07:08.13:52

    اطبع
كاريكاتير: حقوق الانسان في أمريكا.. عصا العقوبات أخطر بلطجة تمارسها أمريكا

8 يوليو 2021/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ لطالما كانت العقوبات أحادية الجانب سلاحًا مهمًا تعتمد عليه الولايات المتحدة على أساس مكانتها المهيمنة لتنفيذ التنمر السياسي. وقد فرضت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة، عقوبات أحادية الجانب على إيران وسوريا وفنزويلا ودول أخرى، مما تسبب في أزمات إنسانية خطيرة في هذه البلدان.

أعلنت الولايات المتحدة بشكل أحادي انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني في مايو 2018، مستأنفة العقوبات المفروضة على إيران وزيادتها. وفي ظل الانتشار المتزايد لكوفيد -19 في العالم ومنطقة الشرق الاوسط، لم تخفف الولايات المتحدة عقوباتها على الإطلاق، مما يجعل من الصعب على إيران شراء مواد الوقاية من الوباء، والذي تسبب في اشتداد الوباء ومعاناة الناس. وصرح الرئيس الإيراني السابق روحاني، أن العقوبات الأمريكية على إيران قمع لفقراء إيران وانتهاك لحقوق الإنسان للمرضى الإيرانيين.

كما تعاني سوريا من عقوبات أحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة. حيث اقرت الولايات المتحدة ما يسمى بـ "قانون قيصر" واستخدمت "الولاية القضائية طويلة المدى" لفرض عقوبات أحادية الجانب في عام 2019، مما جعل من الصعب على سوريا التي مزقتها الحرب الحصول على تمويل من مصادر خارجية وأعاق بشدة تنميتها الاقتصادية. وذكرت وزارة الخارجية السورية، أن عقوبات الحكومة الأمريكية تنتهك القوانين والأعراف الدولية وتعتبر "شكلاً جديدًا من أشكال الإرهاب".

وتمارس الولايات المتحدة "التعدي" باسم "حقوق الإنسان"، و "الهيمنة" باسم " الأمن"، و"التنمر" على دول أخرى وإيذاء شعوب الدول الأخرى من خلال " عقوبات أحادية الجانب"، عليه، الولايات المتحدة مدينة دَين دموي لحقوق الإنسان.

اقرأ ايضا: كاركاتير: حقوق الانسان في أمريكا... إثارة حرب غير شرعية وتعطيل النظام العالمي

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×