بكين   مشمس 17/2 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تعليق:افتراءات الإعلام الغربي للعلاقات الصينية ـ الإفريقية مخجل جدا

    2013:04:11.14:45    حجم الخط:    اطبع

    صحيفة الشعب اليومية – الطبعة الخارجية ـ الصادرة يوم 11 ابريل عام 2013 – الصفحة رقم 01

    بقلم/ خه وين بينغ، مديرة مركز الدراسات الأفريقية وغرب آسيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية

    تعتبر زيارة الرئيس الصيني الجديد شي جين بيغ لثلاث دول إفريقيا من أهم أعماله ضمن جولته الخارجية، حيث لم تقتصر على توقيع أكثر من 40 اتفاقية معظمها من المشاريع الكبرى التي تدعم عملية التنمية وتحسين معيشة الشعب في تلك الدول، وإنما أعلنت الصين أنها ستعزز المساعدات المقدمة إلى إفريقيا لإعداد وتدريب الكوادر المحلية وغيرها من سلسلة إجراءات لدعم أفريقيا، وأكدت الصين على مواصلة تنفيذ خطاب الالتزام دون قيود أو شروط سياسية، من اجل تحويل مزايا الموارد إلى مزايا التنمية وانجازات متنوعة وتنمية مستدامة مستقلة في أفريقيا.

    لكن للمؤسف، أن بعض وسائل الإعلام الغربية لا تزال تردد دون تفكير ما يسمى بـ"الاستعمار الجديد" بالرغم النجاح الكبير الذي حققته رحلة الصداقة والتعاون إلى إفريقيا. في غضون عقد من الزمن، اعتبر بعض الساسة الغربيون ووسائل الإعلام الغربية والمنظمات غير الحكومية أن الخطوة الصينية اتجاه إفريقيا والتطور السريع للعلاقات بين الجانبين تؤثر على مصالحهم الخاصة، وبدؤوا في تسليط الضوء على كل خطوة تخطوها الحكومة الصينية والشركات الصينية في إفريقيا، واستخدام المجهر والعدسات المكبرة لمراقبة أي خطأ يمكن أن يرتكبه الشعب الصيني في أفريقيا، مثلا، تحويل تصرفات بعض الشركات الصينية الخاطئة إلى تصرفات وطنية عامة، ووصف التعاون الصيني الإفريقي الطبيعي لتطوير الموارد الى "نهب الموارد"، كما يحاولون من خلال منطق عاجز الربط بين سياسة الصين في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتخلف قضية حقوق الإنسان والديمقراطية في بعض الدول الافريقية.

    في الواقع، أصبح تطور أفريقيا من " منطقة يائسة" قبل عقد من الزمن إلى " منطقة صاعدة" اليوم موضوع مجلة "الايكونوميست" اللندنية في عام 2001 و2011 ،وأن ذلك أساسا بفضل الاتصالات الاقتصادية الوثيقة المتزايدة الأفريقية مع الاقتصادات الناشئة بما في ذلك الصين.

    [1] [2]

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.