بكين   مشمس 9/-2 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تعليق: التوقعات بشأن تطورات الأوضاع في سوريا عام 2014

    2013:12:31.15:28    حجم الخط:    اطبع

    تغيّر مسار تطورات الوضع في سوريا منذ الطرح الروسي المفاجئ لإجبار سوريا على قبول تدمير الأسلحة الكيميائية خلال الأشهر الأخيرة من عام 2013، وتخلي الولايات المتحدة عن توجيه ضربة عسكرية وشيكة ضد سوريا، وجعل نظام بشار الأسد في سوريا يلتقط أنفاسه أيضا. لكن الحرب الأهلية في سوريا لا تزال مستمرة بالرغم من أن تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا يسير بشكل سلسل إلى حد ما. والتوقعات بشان تطورات الأوضاع في سوريا عام 2014 تعتمد على قدرة نظام بشار الأسد على البقاء حتى يونيو المقبل، و قرار ترشيح بشار الأسد من عدمه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

    يردد الرئيس السوري بشار الأسد في لقاءاته الصحافية منذ منتصف عام 2013، أن ترشيحه إلى الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2014 يعتمد على الرغبة الشعبية، إذا أراد الشعب أن يترشح فيترشح، وإذا لم يرغب الشعب بترشحه فلا يترشح. كما أن استمرار الحكومة السورية في السيطرة على الوضع الداخلي يمكن لبشار الأسد أن يجد ما يبرر ترشيحه في الانتخابات المقبلة، بالإضافة إلى التفكير في إمكانية " الفوز". لكن إذا أصبح نظام بشار الأسد ميئوسا منه في ذلك الوقت، فإن بشار الأسد قد يأخذ زمام المبادرة ويتخلى عن الانتخابات الرئاسية، في حين قد يحاول مقربيه ترشيح وكيل للانتخابات الرئاسية مما قد يدخل الوضع السوري مرحلة بدون بشار الأسد. لكن الدول الغربية لا تريد أن ترى هاتين النتيجتين، وسوف ترتب للمرحلة الانتقالية ومن الصعب أن تستسلم في دفع إستراتيجية بشار الأسد.

    بطبيعة الحال، ترتبط تطورات الوضع في سوريا عام 2014 بالعديد من الجوانب الأخرى. أولا، اعتراف الغرب بالتقدم المحرز في تدمير الأسلحة الكيميائية. ثانيا، انعقاد مؤتمر جنيف 2 في يناير المقبل وما يتمخض من نتائج. ثالثا، استعادة المعارضة السورية المسلحة الدعم الغربي الكامل واكتساب ميزة في ساحة المعركة.

    يبدو أن عملية تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا أكثر نجاحا مما كان متوقعا. حيث دخلت عملية تدمير الأسلحة الكيميائية المرحلة الثانية حتى الآن: وسيتم تدمير جزء من الأسلحة الكيميائية السورية في أعالي البحار. كما سوف تكون عملية تدمير الأسلحة الكيميائية السورية سلسة نسبيا بسبب مشاركة عدد من القوى الكبرى بما في ذلك روسيا والولايات المتحدة والصين. وبطبيعة الحال، فإن تسليم سوريا وبشكل كامل جميع الأسلحة الكيمائية والمعدات ذات الصلة، يجعل الغرب يتساءل ما إذا كانت سوريا تستطيع أن تصل إلى نتيجة.

    من المقرر أن تنعقد الجولة الثانية من مؤتمر جنيف بشأن القضية السورية في أواخر يناير المقبل. وتحاول الحكومة السورية والمعارضة الضغط في الاجتماعات الأخيرة لأنهما لا يريدان أن يكونا منعزلين عن هذا المؤتمر الدولي الهام ، بالرغم من أن النقاشات حول مسالة مشاركة ممثليهما في الداخل والخارج لا تزال حادة. كما أن دول كثيرة لها صلة بالقضية السورية لا تريد أن تفوت اجتماع جنيف 2. وبطبيعة الحال، لا تزال هناك تغيرات كثيرة في نتائج مؤتمر جنيف 2.

    إن المرحلة وخطورة الوضع الذي وصلت إليه الأزمة السورية يجعل من الصعب التنبؤ في الوقت الحالي بالاتجاه التالي لساحة المعركة. وبالرغم من أن الجيش السوري يتحمل أيضا جانب من المسؤولية في المبادرة، إلا أن المعارضة السورية المسلحة لا تريد وضع السلاح. ولا تزال الولايات المتحدة ودول غربية أخرى مترددة في ما يخض المساعدات العسكرية للمعارضة السورية المسلحة بسبب قلقها الكبير من رواسب المعارضة السورية المسلحة وخاصة زخم وتوسع تنظيم القاعدة والقوى الإرهابية الأخرى، الذي سوف يؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار في سوريا مستقبلا. ولهذه الاعتبارات، قبلت الولايات المتحدة والدول الغربية إقامة مؤقتة لبشار الأسد على خشبة المسرح، وإجباره على تسليم السلطة بأساليب سياسية. لكن استمرار المعارضة السورية القتال لضغط على بشار الأسد عامل مهم في إمكانية الوصول لحل وسط للازمة.

    لذلك، يمكن تلخيص تطورات الأوضاع في سوريا عام 2014 في " الترقب"، " المراقبة "، " الإصلاح". ترقب نتائج مؤتمر جنيف 2، ومراقبة ما إذا كان بشار الأسد سوف يتخلى عن ترشيحه للانتخابات وفي نفس الوقت تكثيف الغرب للجهود السياسية، وإصلاح في المعارضة السورية مما يجعلها قادرة على أن تحل محل بشار الأسد.


    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.