بكين   أحياناً زخات مطر~صقيع 20/11 

دمشق تدعو إلى احترام الحملات الدعائية لمرشحي الرئاسة تزامنا مع بدئها

2014:05:12.16:37    حجم الخط:    اطبع

دمشق 11 مايو 2014 / دعت الرئاسة السورية إلى "احترام" الحملات الدعائية للمرشحين في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من يونيو المقبل، تزامنا مع بدئها بشكل رسمي اليوم (الأحد)، حسب ما أوردت الوكالة السورية الرسمية (سانا).

ونقلت الوكالة بيانا للرئاسة قالت فيه إنه " ترحيبا بالأجواء الانتخابية الديمقراطية والتعددية التي تعيشها سوريا هذه الأيام وتأكيدا لها دعت رئاسة الجمهورية العربية السورية جميع السوريين إلى التعامل بإيجابية مع هذه الأجواء، وذلك باحترام الحملات الإعلانية والمنشورات الخاصة بالمرشحين إلى منصب الرئاسة ".

كما دعتهم إلى " التعبير عن رأيهم بأي مرشح وبكامل الحرية والشفافية يوم الانتخابات عبر صناديق الاقتراع ".

ورأت أن "ما تعيشه سوريا من مظاهر انتخابية حضارية تعددية شفافة يعبر عن ثقافة السوريين وتاريخهم العريق في احترام الآخر والتعبير عن الرأي بالطرق المناسبة ".

وتأتي هذه الدعوة تزامنا مع بدء الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة بشكل رسمي اليوم.

ويتنافس في هذه الانتخابات المقررة في الثالث من يونيو المقبل ثلاثة مرشحين هم الرئيس بشار الأسد، وعضو مجلس الشعب ماهر الحجار، والوزير السابق حسان النوري.

وملأت شوارع العاصمة دمشق ومدن سورية ملصقات دعائية للمرشحين، حيث اعتمدت حملة الرئيس بشار الأسد شعار "سوا" أي "معا".

وبثت (سانا) صورا للافتات الحملة التي اتخذت من ألوان العلم السوري (الأحمر والأبيض والأسود) خلفية مكتوب فوقها كلمة (سوا) ومذيلة بتوقيع بشار الأسد، فيما كانت أخرى تحمل صورة الأسد يلوح بيده وخلفه العلم السوري وشعار " الله وسوريا وشعبي وبس".

فيما حملت لافتات للمرشح ماهر حجار شعارات تشيد بالإرادة الشعبية "إرادة الشعوب أقوى من إرادة القطب الواحد"، وأخرى تبين دعمه للقضية الفلسطينية "سوريا لفلسطين" وثالثة حملت شعار " من مات في سبيل قضية نبيلة شهيد".

وحملت لافتات دعائية للمرشح حسان النوري، عبارات ضد الفساد، منها " محاربة الفساد للنهوض بالمجتمع".

ونقلت الوكالة الرسمية عن الأسد قوله في الصفحة الرسمية لحملته الانتخابية (سوا) "في ظل هذه الأجواء التي نعيشها والتي بدأت تأخذ طابعا احتفاليا فيما يتعلق بالترشيح أو التأييد . تمنياتي على الجميع أن نوجه احتفالنا عبر اهتمامنا بعائلات الشهداء وذويهم والذين لولاهم لما كنا هنا اليوم ".

وحذر من " البذخ " في هذه المرحلة، قائلا إن " البذخ في هذه المرحلة لا يعبر عن المحبة للشخص، بل يؤلم من عاني ويعاني بسبب هذه الأزمة "، مضيفا " ليكن احتفالنا الحقيقي، حين نشعر ببعضنا . فهناك من هم أولى بما يصرف اليوم ".

وتستمر الحملات الانتخابية حتى ما قبل 24 ساعة من بدء الانتخابات في الثالث من يونيو المقبل.

وينتقد الغرب والمعارضة السورية بشدة إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا، في وقت تجري التحضيرات لها على قدم وساق وسط تصاعد النزاع بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة في مناطق عدة بالبلاد للعام الرابع على التوالي وسط تعثر الحلول السياسية.

/مصدر: شينخوا/

الأخبار ذات الصلة

تعليقات

  • إسم

ملاحظات

1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.