بكين   وابل~ مشمس جزئياً 28/22 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    مسئولون: خيارات الولايات المتحدة لا تهدف إلى تغيير النظام في سوريا

    2013:08:28.10:28    حجم الخط:    اطبع

    واشنطن 27 أغسطس 2013/صرح مسئولون أمريكيون يوم الثلاثاء بأن الخيارات التي يدرسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في أعقاب الهجوم بالأسلحة الكيميائية الذي وقع في سوريا لا تهدف إلى تغيير النظام وليس هناك حل عسكري للصراع المستمر في البلد العربي.

    وتدرس واشنطن مع حلفائها القيام بضربات عسكرية في سوريا عقب الاستخدام المزعوم لأسلحة كيميائية من جانب الحكومة في هجوم على ضواحي بشرق العاصمة السورية دمشق في 21 أغسطس الجاري، والذي أودى بحياة ما يدنو على 1300 شخص، وفقا لتقارير.

    وقال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الخيارات التي يدرسها أوباما وفريقه للأمن القومي لا تتعلق بمسائل استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا "على نطاق واسع" من عدمه أو ما إذا كانت الحكومة السورية مسئولة.

    وأبلغ كارني الصحفيين في مؤتمر صحفي دوري بأن الخيارات تتعلق "بمسألة الرد المناسب على هذا الانتهاك الواضح للأعراف الدولية"، مؤكدا أن هناك "شكا ضئيلا للغاية" في مسئولية النظام السوري عن استخدام الأسلحة المحرمة الأسبوع الماضي.

    وأضاف كارني قائلا "أريد أن أوضح أن الخيارات التي ندرسها لا تتعلق بتغيير النظام ... إنها تتعلق بالرد على انتهاك واضح لتقليد دولي يحظر استخدام الأسلحة الكيميائية ... إننا منخرطون بشدة في جهد يهدف إلى دعم المعارضة في صراعها مع نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد ، بينما يواصل الأخير محاولة قتل شعبه بشكل وحشي في مسعى للحفاظ على السلطة".

    ودعت إدارة أوباما إلى الإطاحة بالرئيس بشار الأسد لإفساح الطريق أمام انتقال سياسي في سوريا، فيما يستمر الصراع بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة منذ أكثر من عامين، وتسبب في مقتل ما يزيد على 100 ألف شخص.

    وأردف كارني قائلا "نحن مقتنعون بشكل راسخ بأن مستقبل سوريا لا يمكن أن يتضمن وجود (الرئيس بشار) الأسد في السلطة ... ولكن هذا التداول وهذه الأعمال التي ندرسها لا تتعلق بتغيير النظام".

    وشددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف أيضا على أن الإدارة الأمريكية "لا تدرس أي عمل من شأنه أن يهدف إلى تغيير النظام ... ليس هناك شيء مثل هذا ... إنه رد مباشر على استخدام الأسلحة الكيميائية".

    وذكرت صحيفة ((واشنطن بوست)) الأمريكية أن أوباما يدرس حاليا توجيه ضربة عسكرية في سوريا تكون محدودة من حيث المدى والمدة.

    ونقلت الصحيفة عن مسئولين بارزين في الإدارة الأمريكية قولهم إن مثل هذا الهجوم، والذي ربما لن يستمر لأكثر من يومين ويتضمن إطلاق صواريخ كروز من البحر أو قذائف بعيدة المدى، سوف يركز على أهداف عسكرية لا ترتبط مباشرة بترسانة الأسلحة الكيميائية السورية.

    وأشار كارني إلى أنه لم يتخد أي قرار بعد بشأن استخدام القوة العسكرية، مضيفا "إن الرئيس يراجع اختياراته ... وبشكل واضح، هذه الخيارات كثيرة وتشمل مجموعة متنوعة من الإمكانيات التي لا تقتصر فقط على استخدام القوة".

    تتبادل الحكومة والمعارضة في سوريا اللوم على الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيمائية، فيما زار مفتشو الأمم المتحدة موقع الهجوم لجمع الأدلة".

    وفي السياق، قال كارني "نتفق تماما مع أنه لا يوجد حل عسكري للصراع الجاري في سوريا ... لابد من انتقال سياسي، ونحن منخرطون في عملية مع دول كثيرة، فضلا عن المعارضة السورية، من أجل المساهمة في بدء ذلك الانتقال".

    وقالت هارف "أعتقد أن ما حدث في 21 أغسطس يؤكد فقط الحاجة إلى حل سياسي ... نحن ملتزمون تماما بالمساهمة في حل سياسي فوري وشامل للأزمة الجارية في سوريا لأننا لا نزال نعتقد أنه لا يوجد حل عسكري لهذه الأزمة".

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.