بكين   ~ مشمس جزئياً 25/13 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    بان كي - مون: يتعين على الأطراف المتحاربة في سوريا وداعميهم "القيام بكل شيء" لحماية المدنيين

    2014:04:08.16:26    حجم الخط:    اطبع

    الأمم المتحدة 7 ابريل 2014/حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون يوم الاثنين الأطراف المتحاربة في سوريا وداعميهم على "القيام بكل شيء " لحماية المدنيين في البلد الواقع بالشرق الأوسط ، حيث دخل الصراع المسلح عامه الرابع في مارس الماضي.

    وقال بان كي - مون في بيان صدر عن المتحدث باسمه مساء الاثنين في مقر الأمم المتحدة إنه "في ظل التقارير الجديدة المثيرة للقلق بشأن الاعتداءات التي يشهدها الصراع الوحشي الذي يقود سوريا إلى دمارها، يطالب الأمين العام الأطراف المتحاربة وداعميهم إلى ضمان حماية المدنيين بغض النظر عن ديانتهم أو طائفتهم أو انتمائهم العرقي".

    ووفقا للبيان، "تتحمل كل من الحكومة السورية والجماعات المسلحة التزاما قانونيا ومسئولية أخلاقية للقيام بهذا ... يتعين عليهم القيام بكل شيء لتجنب العنف ضد المدنيين ووقايتهم منه، بما في ذلك القصف العشوائي والهجمات الجوية على المناطق المدنية".

    جاء بيان بان كي - مون على خلفية مقتل قس مسن في مدينة حمص الواقعة غربي سوريا وتبعد نحو 162 كم شمال العاصمة دمشق، وما وصفه الأمين العام نفسه بـ"الصور المروعة " التي تظهر إعدامات مزعومة في بلدة كسب السورية.

    وورد في البيان أن "مقتل القس المسن الأب فرانس فان در لوخت، في حمص اليوم أحدث مأساة تلقي الضوء على الحاجة الملحة إلى حماية المدنيين ... يدين الأمين العام هذا العمل العنيف غير الإنساني ضد رجل وقف بشكل بطولي مع الشعب السوري وسط الحصارات والصعوبات المتزايدة".

    كما جاء في البيان أن "الأمين العام يشعر بفزع إزاء الصور الوحشية التي تظهر إعدامات مزعومة في بلدة كسب السورية".

    تقع بلدة كسب شمالي سوريا قرب الحدود السورية - التركية.

    وبحسب البيان، "بينما لا تستطيع الأمم المتحدة التأكد من صحة هذه الأعمال الوحشية المزعومة ، لاشك في أن انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق مستمرة، ويضطر سكان قرى بكاملها، مثل كسب، إلى النزوح".

    وتابع البيان أن "الأمين العام قلق للغاية على وجه الخصوص بشأن استمرار جماعات مدرجة على قوائم مجلس الأمن الدولي الخاصة بالمنظمات الإرهابية في ترويع السكان المدنيين".

    كما لفت البيان إلى أن "هناك اعتقادا لدى كثيرين في سوريا وما ورائها بأن من الممكن كسب هذا الصراع عسكريا ... إن مزيدا من العنف لن يؤدي إلا إلى مزيد من المعاناة والاضطراب لسوريا وغرس بذور الفوضى في المنطقة".

    منذ اندلاع الأزمة السورية تقود الأمم المتحدة جهودا دولية لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى السوريين المعوزين، ومن بينهم اللاجئين السوريين في دول مجاورة مثل الأردن ولبنان وتركيا.

    ومجددا "يحث الأمين العام الأمم جميع السوريين وداعميهم في الخارج على وضع حد لهذا الصراع، الآن ... إن الأمم المتحدة، تحت قيادة الأمين العام، مستعدة للمساهمة في حلول يوم جديد في سوريا عن طريق تعزيز التسوية السياسية، وتوفير المساعدات الإنسانية ، ودعم عملية إعادة الإعمار"، وفقا للبيان.

    تتمسك الأمم المتحدة بأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية. ومع ذلك، انتهت محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحكومة السورية والمعارضة في فبراير الماضي بجنيف دون أي تقدم ملموس.

    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.