الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

تعليق: الاستفتاء المقرر بإقليم كردستان العراق .. هل سيخلق أزمة جديدة في الشرق الأوسط؟

2017:09:18.14:31    حجم الخط    اطبع

يخطط إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق لإجراء استفتاء حول الانفصال في 25 سبتمبر الجاري. وأعربت الحكومة العراقية عن معارضتها للاستفتاء، مشددة بأنه انتهاك خطير لدستور البلاد، ولن تعترف بنتائج الاستفتاء. وسيضيف الاستفتاء متغيرات جديدة الى الوضع الإقليمي المعقد، وقد يخلق اضطرابات وحتى الحرب لكون أن القضية الكردية تشمل دولا متعددة في الشرق الأوسط.

منطقة الاستفتاء تمثل 1/5 من مساحة العراق

وتشمل منطقة الاستفتاء ثلاث محافظات هي أربيل والسليمانية ودهوك بالإضافة إلى كركوك وهي تحت سيطرة حكومة اقليم كوردستان، ويمثل حوالي خمس من مساحة الأراضي العراقية، وهي أهمّ الحقول المنتجة للنفط في العراق. ويوجد حوالي 5 ملايين كردي في العراق، ويوزع حوالي 25 مليون كردي بشكل رئيسي في تركيا، وإيران وسوريا والدول المجاورة الأخرى. وتعارض هذه الدول بالإجماع إجراء استفتاء حول انفصال إقليم كردستان عن العراق. وذكرت وسائل الاعلام الإيرانية يوم 11 سبتمبر الجاري، أن يحيى رحيم صفوي، المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، حذر من أن يشكل الاستفتاء في كردستان العراق أزمة جديدة في العراق، سيؤدي إلىحرب وفوضى طويلة في المنطقة، وحتى تجزأه منطقة الشرق الاوسط، وتوفير المزيد من الفرص للقوى الخارجية للتدخل والسيطرة على الشرق الاوسط.

التأثير على الخريطة السياسية لمنطقة الشرق الاوسط

قد يؤدي تجاهل منطقة كردستان العراق المعارضة وإجراء الاستفتاء حول الانفصال وفقا للخطة، ومن ثم السعي الى الاستقلال الحقيقي الى سلسلة من ردود الفعل.

أولا، الاستفتاء سيؤثر على المشهد السياسي الهش في منطقة الشرق الأوسط

تبلورت الخريطة السياسية الحالية للشرق الأوسط في سياق انهيار الإمبراطورية العثمانية في أوائل القرن العشرين وصعود القوى الغربية، ولا ينعكس تماما طموحات شعوب الشرق الأوسط. ومنذ ذلك الحين، لم تشهد الخريطة السياسية في الشرق الأوسط تغيرات كبيرةبالرغم من انشاء إسرائيل، ومن ثم دمج سوريا ومصر لفترة وجيزة، واستقلال دول الخليج وغيرها من احداث تاريخية أخرى. ومع ذلك، فإن تأثير إتمام عملية الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان عن العراق سيتجاوز الأحداث التاريخية المذكورة، حيث سيؤدي الى سلسلة من ردود الفعل، ليس في تسريع وتيرة سعي الاكراد في تركيا وإيران وسوريا للحصول على الاستقلال فقط، وإنما يزيد من إضعاف الهوية الوطنية لدى المناطق المتعددة الاعراق الاخرى في منطقة الشرق الاوسط، بل وربما تفكك المشهد السياسي القائم في المنطقة. ويعتبر هذا السبب الرئيسي وراء معارضة جميع البلدان المجاورة للعراق لاستفتاء كردستان.

ثانيا، الاستفتاء سيزيد من حدة التوترات في الشرق الأوسط وفرصة لعودة الارهاب والقوى المتطرفة للمنطقة

سيطر تنظيم " الدولة الاسلامية" على مساحة واسعة من منطقتي شمال العراق وشمال سوريا اللتين يتركز فيهما الأكراد في عام 2014، وبأي حال من الأحوال فإنه ليس عرضيا ولم يأت محض الصدفة، وإنما ضعف سيطرة الحكومة المركزية على هذه المناطق، والتناقضات القومية والطائفية الحادة للغاية، ما خلق فرصة لتسلل تنظيم " الدولة الإسلامية. وسيخلق إتمام عملية الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان عن العراق الذعر بين الكثير من عرب السنة الذين يعيشون في الإقليم،الذين أصبح بعضهم متعاطفين مع المنظمات الإرهابية بعد أن كانوا مؤيدين قويين لنظام صدام حسين السابق. ما قد يؤدي الى سعي هؤلاء العرب الى الخارج أو الجماعات الإرهابية للتدخل لإحباط عملية انفصال الاكراد. وبالإضافة إلى ذلك، قد لا يؤيد العرب الشيعة والتركمان الذين يعيشون في إقليم كردستان الاستقلال.

ثالثا، الاستفتاء سيزيد من التناقضات داخل اقليم كردستان

ينتمي الاكراد في شمال العراق لعشائر مختلفة، تتزعمهما عشيرتان بلزاني وطالباني. ولدى العشيرتين أحزاب سياسية خاصة بهما، وشهد من قبل اندلاع صراع بينهما على السلطة داخل الاقليم. ويخشى من أن يؤدي إتمام عملية الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان عن العراق إلى تصعيد حدة الخلافات بين العشيرتين ووقوع اشتباكات بينهما مرة أخرى. كما يخشى من أن تسعي الدول المجاورة الىإطالة الحرب داخل كردستان من أجل احباط عملية انفصالها واستقلالها عن العراق. وعلاوة على ذلك، تعتبر منطقة شمال العراق غنية بالموارد النفطية، وسبق ان شكل دخلها أكثر من نصف أجمالي الدخل القومي العراقي. ويتطلع الاكراد المحليون الى الاعتماد على تلك الموارد النفطية لتحقيق الاستقلال والثورة. ولكن الجزء الشمالي من العراق لا يطل على البحر،ما يتطلب مرور صادرات النفط عبر الدول المجاورة التي لا تؤيد استقلال الأكراد. وعليه، فإن الاكراد سيواجهون حالة انكماش اقتصادي بمجرد انقطاع صادرات النفط.

عملية فرض إجراء استفتاء على استقلال إقليم كردستان لا تصب بالضرورة في مصلحة أكراد العراق على المدى الطويل، وعلى الأرجح فتح "صندوق باندورا"،وتدهور الوضع في الاقليم ومنطقة الشرق الاوسط، وهذا ما لا يرغب المجتمع الدولي رؤيته. 

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×