الأخبار الأخيرة

وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائري: الأمن الغذائي "ركيزة" من ركائز السيادة الوطنية وعنصر فعال لتقويتها

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  13:45, September 21, 2017

    اطبع
وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائري: الأمن الغذائي

21 سبتمبر 2017 /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائري عبد القادر بوعزقي على أن الأمن الغذائي " ركيزة " من ركائز السيادة الوطنية وعنصر فعال لتقويتها، وقد اتخذ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قرارا تاريخيا يتعلق بتحقيق الأمن الغذائي الوطني، بطرح مبادرة شرعت الجزائر بحزم في تجسيد برنامج طموح ومكثف للتنمية خصصت له وسائل مالية هامة ويشمل جميع قطاعات النشاط الاقتصادي. مؤكدا أن هذه الاستراتيجية سمحت من تسجيل نتائج جد مرضية، حيث باتت أغلبية حاجيات المواطنين من المواد الفلاحية هي من المنتوج الوطني وأن الجزائر على وشك بلوغ الأهداف المسطرة وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وقال عبد القادر بوعزقي في لقاء خاص مع شبكة الشعب على هامش المنتدى الاقتصادي الجزائري ـ الصيني المنعقد في بكين صباح يوم 20 سبتمبر الجاري، أن زيارته الحالية الى الصين تأتي ردا على الزيارة التي قام بها نظيره الصيني هان تشانغفو الى الجزائر في ابريل هذا العام، وحضور افتتاح منتدى رجال الاعمال الجزائريين والصينيين، والدورة الخامسة عشرة لمعرض الصين الدولي للمنتجات الفلاحية يوم 21 سبتمبر الجاري. معبرا عن شكره للصين على اختياره ممثلا للجانب الأجنبي المشارك في المعرض والفرصة المتاحة لمخاطبة الحاضرين في هذا المعرض الدولي، وإعطائهم لمحة عن إنجازات الجزائر وعن آفاق التنمية في مجال الزراعة. مؤكدا أن حضوره في هذه التظاهرة تعبيرا عن الرغبة التي تحذو الجزائر في إعطاء العلاقة بين الدولتين وخاصة في قطاع الزراعة دفعا ونفسا جديدين يكونان في مستوى عظمة قدرات البلدين وفي مستوى طموحات قياداتها لبناء شراكة مثلى تخدم شعبينا.

وأكد عبد القادر بوعزقي أن عمليات الشراكة والاستثمار في الجزائر تشهد ارتفاعا متزايدا في الآونة الأخيرة بفضل تحسين الإطار القانوني والتنظيمي خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد واتخاذ إجراءات تحفيزية وتسهيلات لصالح المؤسسات قصد تحسين محيط الاستثمار في الجزائر جعلها أكثر استقطابا للاستثمارات الخارجية. وفي هذا السياق، أشار عبد القادر بوعزقي الى أن بيئة الاعمال في الجزائر شهدت تحسنا ملحوظا في قطاع الفلاحة والصيد البحري لما تشهده من إجراءات وتسهيلات من حيث القوانين وتنظيمات مأمونة ومحفظة وتدابير ملائمة، إعفاءات ضريبية هامة، امتيازات إضافية، فضلا عن تعدد وتنوع فرص الاستثمارات والشراكة المتعلقة بنشاطات الإنتاج في حد ذاتها او بالأنشطة الأولية والنهائية المرتبطة بها.

ونوه عبد القادر بوعزقي إلى أنه بمعية نظيره الصيني هان تشانغفو سيتم توقيع اتفاقيتين هامتين، تتعلق الأولى بالتعاون في مجالي الصحة الحيوانية والحجر الصحي والثانية بالتعاون في مجالي حماية النباتات والحجر الزراعي كإطار قانوني لائق لأي تبادل اقتصادي وتجاري او التعاون التقني العلمي، أو تعاون اقتصادي ثنائي في قطاع الفلاحة بالنسبة للبلدين، وهو ما يعزز التعاون بين البلدين ويخلق الظروف الملائمة لتحسين التبادل التجاري للمنتجات الفلاحية بين البلدين.مرحبا بالاستثمارات الصينية للقدوم الى الجزائر في كافة القطاعات الفلاحية، منها الإنتاج الحيواني والنباتات ومكافحة التصحر، وتطوير الأراضي. وتشجيع البلدين على تبادل الخبرات والبحث العلمي في ذات المجال.

وأشار عبد القادر بوعزقي إلى أن الصين الشريك الاقتصادي الأول للجزائر بامتياز، فقد وقع فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ونظيره الصيني شي جين بينغ اتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة سنة 2014، حيث كان هذا الاتفاق الأول الذي توقعه الصين مع دولة عربية، وهو ما أعطى دفعا إضافيا للعلاقات بين البلدين، كما أن مبادرة "الحزام والطريق" لفخامة الرئيس الصيني مع ما تحمله من فرص للتعاون ودعم الاقتصاد والشراكة مع كل الدول الصديقة تدفع إلى حث المتعاملين الاقتصاديين إلى استغلال الفرص الكثيرة المتاحة في هذه المبادرة الهامة لإقامة مشاريع استثمارية تخدم البلدين.


【1】【2】【3】

صور ساخنة

أخبار ساخنة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×