人民网 2018:04:14.15:48:14
الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> الصين
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

تعليق: تعهدات شي الجديدة بتعزيز الانفتاح تدعم الثقة في العولمة الاقتصادية

2018:04:14.15:35    حجم الخط    اطبع

بكين 13 أبريل 2018 /تعهدات الرئيس الصيني شي جين بينغ الجديدة بتوسيع الإصلاح والانفتاح خلال زيارته مقاطعة هاينان جنوب الصين ضخت قدرا كبيرا من الحيوية في العولمة الاقتصادية في وقت يعاني فيه العالم من شكوك كبيرة بشأن الحمائية المتزايدة.

وخلال جولته في هاينان، ألقى شي كلمة أمام المؤتمر السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي وتفقد مشروعات التنمية في المقاطعة. كما ألقى شي خطابا في هاينان بمناسبة الذكرى ال30 لتحويل جزيرة هاينان إلى مقاطعة ومنطقة اقتصادية خاصة.

والخطوات الجديدة التي أعلنها شي تتراوح من توسيع الوصول إلى السوق إلى تطوير هاينان كميناء للتجارة الحرة، أكدت للعالم أن الصين ستعزز سياسة الإصلاح والانفتاح التي أطلقها دنغ شياو بينغ عام 1978 وأسفرت عن إطلاق طاقة إنتاجية كبيرة في الصين.

إن نجاح الصين خلال العقود الأربعة الماضية الذي شمل تحقيق متوسط نمو سنوي نسبته 9.5 بالمئة وتطوير البنية التحتية الرئيسية والتكنولوجيا فضلا عن تحقيق الاستقرار طويل الأمد، عمل ليس فقط على تغيير علاقة الصين بالعالم ولكن أيضا على تقديم نموذج للبلدان الأخرى لتحقيق الانفتاح والرخاء.

لقد أثبتت التجربة والخبرة أن العولمة الاقتصادية، التسلسل الطبيعي للإنتاجية والتقدم التكنولوجي، تستطيع تعزيز التنمية الاقتصادية العالمية وتدعيم تدفق السلع ورأس المال، وتستطيع أيضا المساعدة في حماية المصالح المشتركة لكافة الدول.

ولننظر إلى التنمية في مقاطعة هاينان كمثال. لقد أدت القوة الدافع للإصلاح والانفتاح إلى زيادة إجمالي الناتج المحلي في هاينان من 5.7 مليار يوان (نحو 908 ملايين دولار أمريكي) في 1987 إلى 446.3 مليار يوان العام الماضي، مع تضاعف إجمالي الناتج المحلي للفرد بواقع 14 مرة ليصل إلى 7179 دولارا أمريكيا.

والجزيرة التي كانت يوما ما موطنا للصيادين والمزارعين الفقراء، أصحبت الآن نموذجا رائعا لالتزام الصين تجاه المستقبل ودليلا ملموسا على أن الانفتاح يحقق التقدم.

إن الإصلاح والانفتاح خيار استراتيجي رئيسي يقرر مصير الصين ويتوافق مع التوجه العالمي تجاه التنمية والتعاون والسلام. والصين لن تغلق أبوابها في وجه العالم، ولكنها ستصبح أكثر انفتاحا.

إن الإجراءات الخاصة والعملية التي تم الكشف عنها خلال زيارة شي إلى هاينان توفر أساسا ملموسا للعالم لكي يؤمن بأن الصين لديها النية الصادقة في ترجمة كافة المبادرات الرئيسية الخاصة بالانفتاح إلى حقيقة، عاجلا وليس آجلا.

فعلى سبيل المثال، ستعمل الصين على تيسير القيود الخاصة بالأسهم الأجنبية في مجالات صناعات السيارات والسفن والطائرات. وستعمل الصين أيضا على خفض التعريفات المفروضة على واردات المركبات بشكل كبير هذا العام، وستسعى الصين أيضا إلى تحقيق تقدم أسرع نحو الانضمام إلى اتفاقية منظمة التجارة العالمية بشأن المشتريات الحكومية.

وترحب الصين أيضا بالمستثمرين الأجانب للاستثمار في هاينان وتطويرها والمشاركة في تطوير ميناء للتجارة الحرة هناك. وسيتم السماح للفنيين الأجانب وكذا الأشخاص ذوي المهارات المهنية من الأجانب بالعمل والتقدم لطلب الحصول على تصريحات إقامة دائمة في هاينان.

هذه الإجراءات أظهرت صدق الصين في نظريتها الخاصة بأن نتائج جهود الانفتاح ستحقق مكاسب لكافة الشركات والأشخاص في الصين وفي العالم بأسره في أسرع وقت ممكن.

إن هذا التقدم قد لا يكون سلسا كما يتمنى الناس لأن تغير السياسات في الاقتصادات الكبرى وآثارها الجانبية تخلق شكوكا. كما أن الحمائية في تزايد مستمر.

لكن الصين لن تتردد في الوقوف في وجه هذه الصعوبات والتحديات.

ستتواصل الصين وتتعاون مع جميع من يرغب في تحقيق علاقة اقتصادية مربحة للجميع. وسيبرهن الزمن على أن هذه قضية عادلة وجديرة ببذل كافة الجهود، من أجل الصين والعالم بأسره.

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×