بكين   مشمس جزئياً~مشمس 29/17 

العطية : الأزمة السورية تلقي بتأثيرات كارثية على المنطقة وتقاعس المجتمع الدولي سبب استمرارها

2014:05:13.08:26    حجم الخط:    اطبع

الدوحة 12 مايو 2014 / حذر وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية اليوم ( الإثنين ) من أن الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري على يد النظام السوري الحالي تلقي بتأثيرات كارثية على مجمل الأوضاع في المنطقة، موضحا أن السبب في استمرار هذه الأزمة حتى الأن يرجع إلى تقاعس المجتمع الدولي في التعامل معها.

جاء ذلك في كلمة القاها العطية مساء اليوم في افتتاح منتدى الدوحة الرابع عشر ومؤتمر إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط في العاصمة القطرية تحت شعار "رؤى حول الاستقرار العالمي الاستراتيجي- الاقتصاد - التنموي ".

وقال العطية إن "الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري الشقيق من جرائم الإبادة والقتل والتشريد وتدمير المدن والقرى على يد النظام السوري الحالي تلقي بتأثيرات سلبية بل كارثية على مجمل الأوضاع في المنطقة".

وأوضح أن استمرار هذه الأزمة حتى الآن يرجع إلى تقاعس المجتمع الدولي في التعامل الحازم والجاد مع هذه الازمة من خلال التطبيق غير الصحيح والسليم للقانون الدولي وقواعد الشرعية الدولية.

وشدد على انه من هذا المنطلق على المجتمع الدولي أن يدرك الآن وأكثر من أي وقت مضى ضرورة إنهاء هذه الأزمة بوقف نزيف الدماء والدمار والمعاناة الإنسانية للشعب السوري وتحقيق تطلعاته المشروعة في التغيير والحفاظ على وحدة سوريا.

وتابع " قد بات لزاما على مجلس الأمن الآن أن يباشر مسؤولياته ويفرض تنفيذ قراراته بوقف إطلاق النار لحماية الشعب السوري من القتل والتشريد في ظل استخدام النظام السوري الحالي للغازات السامة في تحد وانتهاك صارخ لإرادة المجتمع الدولي وللقوانين الدولية".

من ناحية آخرى، أكد العطية أن غياب الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية يهدد بما لا يدع مجالا للشك كافة محاولات السعي نحو تحقيق وترسيخ الاستقرار والأمن في المنطقة.

وقال في هذا السياق " يظل التحدي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط ما تواجهه عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل من صعوبات وعقبات يصعب بل ويستحيل معها تحقيق السلام العادل والاستقرار المنشود في المنطقة إلا عبر التزام إسرائيل بأسس ومبادئ عملية السلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية من خلال حل الدولتين الذي توافق عليه المجتمع الدولي".

وشدد العطية أنه على إسرائيل مراجعة قرارها بوقف المفاوضات وفرض عقوبات إضافية على الفلسطينيين وأن تدرك مخاطر ضياع فرصة تحقيق السلام، داعيا المجتمع الدولي والولايات المتحدة بشكل خاص إلى مواصلة جهودهم لتحقيق عملية السلام حتى لا يتفاقم العنف والصراع في المنطقة وتنعكس تداعياته الخطيرة على السلم والاستقرار العالمي.

وأشار إلى أنه في ظل غياب السلطة العالمية الفعالة التي تحقق الشرعية الدولية بمفهومها الصحيح ووفق منهج ديمقراطي سليم لا يزال النظام الدولي يعاني من ازدواجية المعايير، مضيفا أنه على الرغم من ذلك فلا يجب التخلي عن الشرعية الدولية بمفهومها الصحيح ويتعين على المجتمع الدولي العمل الجاد على إصلاح النظام العالمي وتجنب الانتقائية وازدواجية المعايير في تنفيذ القانون الدولي وقرارات الشرعية حتى يسود العالم الاستقرار والأمن والسلام.

وأشار إلى أن تحقيق الاستقرار والأمن الجماعي يتطلبان التزام القوى الفاعلة في المجتمع الدولي بالشرعية الدولية وتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية لتحقيق إرادة الشعوب وتطلعاتها المشروعة في الاستقرار والأمن والحرية والتغيير.

وفيما يخص النمو الاقتصادي، أشار وزير الخارجية القطري إلى أن العالم لا يزال يبحث عن إمكانات تحفيز النمو الاقتصادي وتحسين معدلاته، كمدخل لتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير الاستقرار الذي تطلع إليه الشعوب، مضيفا أن تحقيق الاستقرار الاقتصادي أو التنموي في منطقة الشرق الأوسط سوف ينعكس بحكم العلاقة التبادلية بين اقتصادات الدول المختلفة على الاقتصاد العالمي ولا يمكن تحقيق الاستقرار الاقتصادي بمعزل عن الاستقرار السياسي.

وقال وزير الخارجية القطري خلال حديثه حول دور المنتدى "نحن ندرك أهمية القضايا والموضوعات التي تضمنها المنتدى بالنظر إلى المتغيرات السياسية التي يعيشها العالم في الوقت الراهن لذا فإننا ننظر إلى توصياته بقدر كبير من العناية لتحقيق الهدف المنشود من هذا المنتدى".



ملف خاص: تطورات الوضع في سوريا

/مصدر: شينخوا/

الأخبار ذات الصلة

تعليقات

  • إسم

ملاحظات

1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.