الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> الركن الخاص >> وليد عبد الله
رحلة عبر الزمن إلى الثقافة الصينية من الشقة 3031
19 أكتوبر 2018/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ الشقة رقم 3031 في إحدى العمارات السكنية الواقعة بحي يانتها من مدينة شيآن، هي ليست شقّة مثل بقية الشقق. تركب المصعد الكهربائي إلى الطابق الثالث، ثم تضغط على ناقوس باب الشقة. تتوقع أن تجد شيئا مألوفا في الداخ
2018-10-19 13:57
الثورة والإصلاح: مخاض ولادة الصين الجديدة خلال القرن العشرين
"لا شك أن نجاح الإصلاح وتقدمه بشكل مرن، يحتاج إلى توفر بيئة إجتماعية ملائمة. فالأمر يعتمد على مستوى حدّة التناقضات الإجتماعية، ورغبة مختلف الطبقات الإجتماعية في تقديم تنازلات متبادلة لتجنب الصدامات العنيفة، وخاصة إستعدادية الطبقة الحاكمة على تقديم ال
2018-08-01 15:28
تقرير:فيلم "سور الصين" وحوار الصين والغرب خلال القرون الوسطى
دخل فيلم "سور الصين" للمخرج الصيني المشهور تشانغ إيمو، قاعات السينما الصينية في 16 ديسمبر الجاري. ولعب أدوار بطولة الفيلم كل من الممثل الأمريكي، مات ديمون، والممثل الشيلي، بيدرو باسكال إلى جانب الممثلة الصينية جينغ تيان، والممثل الصيني أندي لاو (ليود
2016-12-19 15:46
المدينة الصينية وتداخل الأزمنة: رحلة في التاريخ والفكر والثقافة
وليد عبدالله، كاتب وباحث تونسي مقيم بالصين
2016-10-06 13:51
مقال حصري: عيد الأضحى على قمة جبل إيميشان البوذي
قرأت في بداية العام الماضي تقريرا لمعهد صيني حول مؤشر السعادة في الصين، أظهر بأن مقاطعة سيتشوان تتصدر ترتيب المقاطعات والمدن الصينية على مستوى مؤشر السعادة، في حين جائت المدن الصينية الأكثر شهرة وتطورا، مثل بكين، شنغهاي وشنجن في مراتب متأخرة نسبيا، ز
2016-09-14 17:00
وليد عبدالله
وليد عبدالله، باحث وكاتب ومترجم تونسي، من مواليد 1984، يهتم بالدراسات الصينية والشرق آسيوية والعلاقات العربية الصينية، ينشر مقالات رأي بالعربية والصينية، وبصدد إعداد أطروحة دكتوراه في قسم التاريخ بجامعة بكين حول العلاقات التونسية الصينية، ويكتب بصحيف
2016-01-07 13:28
حصريا: العلاقات الصينية الأمريكية، حدود التعايش والصراع
ما هي أسس التوافق الصيني الأمريكي؟هل تقبل أمريكا بالصين كقوة عظمى في شرق آسيا؟هل تقبل الصين بالتصور الأمريكي لدورها في النظام الدولي؟
2015-09-30 14:37
العرب والنظام الدولي، الماضي الحاضر والمآلات
يركز جل الباحثين العرب على الأثر الكارثي لإتفاقية سايكس بيكو (1916) على ماتلاها من تاريخ الدول العربية، أثناء دراستهم للعلاقة بين النظام الدولي وأزمات العالم العربي. وفي الحقيقة، إن إتفاقية "سايكس بيكو" رغم أنها قد زرعت بذور الصراع الطائفي والجيوسياس
2015-06-19 17:19
صاحب الركن

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×